طوق الحمامة في الألفة والألاف > اقتباسات من كتاب طوق الحمامة في الألفة والألاف

اقتباسات من كتاب طوق الحمامة في الألفة والألاف

اقتباسات ومقتطفات من كتاب طوق الحمامة في الألفة والألاف أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

طوق الحمامة في الألفة والألاف - ابن حزم الظاهري الأندلسي
تحميل الكتاب مجّانًا
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • ومن الناس من لا تصحُّ محبته إلا بعد طول المُخافتة، وكثير المُشاهدة، ومتمادي الأُنس، وهذا الذي يوشك أن يدوم ويثبت ولا يَحيك فيه مرُّ الليالي، فما دَخل عسيرًا لم يخرج يسيرًا.

    مشاركة من إيمان حيلوز
  • ليس التذلل في الهوى يُستنكر *** فالحب فيه يخضع المستكبر

    لا تعجبوا من ذلتي في حالة *** قد ذل فيها قبلي المُستبصر

    مشاركة من عمــــــــران
  • وقالوا: بعيدٌ، قلت حسبي بأنه

    معي في زمانٍ لا يطيق محيدا

    تمر علي الشمس مثل مرورها

    به كل يوم يستنير جديدا

    فمن ليس بيني في المسير وبينه

    سوى قطع يوم، هل يكون بعيدا؟

    وعلم إله الخلق يجمعنا معاً

    كفى ذا التداني، ما أريد مزيدا

    مشاركة من هِداية الشحروري
  • دَعْ عَنْكَ نَقْضَ مَوَدَّتِي مُتَعَمِّدًا

    وَاعْقِدْ حِبَالَ وِصَالِنَا يَا ظَالِمُ

    وَلَتَرْجِعَنَّ أَرَدْتَهُ أَوْ لَمْ تُرِد

    كرْهًا لِمَا قَالَ الفَقِيهُ العَالِمُ

    مشاركة من khlWd
  • جاء في الأثر :"أريحوا النفوس ، فإنها تصدأ كما يصدأ الحديد ".❤

    مشاركة من Aya M Hamdan
  • لا تجد اثنين يتحابان إلا وبينهما مشاكلة واتفاق الصفات الطبيعية لا بد في هذا وإن قل، وكلما كثرت الاشباه زادت المجانسة وتأكدت المودة......

    مشاركة من عمــــــــران
  • يتحدث عن من احب بالوصف دون النظر ....

    ويا من لامني في حبــــ بــ من لم يره طرفي

    لقد افرطت في وصفــــ كــ لي في الحب بالضعف

    فقل هل تعرف الجنـــ ـــة يوما بسوى الوصف

    مشاركة من عمــــــــران
  • وكثيرًا ما يكون لُصوق الحب بالقلب من نظرة واحدة، وهو ينقسم قسمين، فالقسم الواحد مخالف للذي قبل هذا، وهو أن يعشق المرء صورةً لا يعلم من هي، ولا يدري لها اسمًا ولا مستقرًّا. وقد عرض هذا لغير واحد

    مشاركة من إيمان حيلوز
  • ماهيّة الحب

    الحب -أعزك الله- أولّه هَزْل وآخره جِدّ، دقَّت معانيه لجلالتها عن أن توصف، فلا تدرك حقيقتها إلا بالمعاناة. ليس بِمُنْكَرٍ في الديانة ولا بمحظور في الشريعة، إذ القلوب بيد الله عزَّ وجل.

    والحب -أعزك الله- داءٌ عياءٌ وفيه الدواء منه على قدر المعاناة، وسقامٌ مستلذٌ وعلةٌ مشتهاة لا يودّ سليمُها البرءَ ولا يتمنى عليلها الإفاقة؛ يُزَيّن للمرء ما كان يأنف منه، ويسهِّلُ عليه ما كان يصعُب عنده حتى يحيلَ الطبائعَ المركبة والجِبِلَّةِ المخلوقة.

    مشاركة من khaled suleiman
  • .....فإن الهموم إذا ترادفت في القلب ضاق بها، فإن لم ينبض منها شيء باللسان، ولم يسترح إلى الشكوى لم يلبث أن يهلك غما ويموت أسفا.

    مشاركة من عمــــــــران
  • واعلم أن العين تنوب عن الرسل، ويُدرك بها المرادُ، والحواس الأربع أبواب إلى القلب ومنافذ نحو النفس، والعين أبلغها وأصحها دلالة وأوعاها عملا وهي رائد النفس الصادق ودليلها الهادي ومرآتها المجلوة التي بها تقف على الحقائق وتميز الصفات وتفهم المحسوسات.

    مشاركة من عمــــــــران
  • .... وهكذا في جميع الاشياء أسرعها نموا أسرعها فناء. وأبطؤها حدوثا أبطؤها نفاذا.

    مشاركة من عمــــــــران
  • فليس لعيني عند غيرك موقفٌ كأنك ما يحكون من حجر البهت

    أصرفها حيث انصرفت وكيفما تقلبت كالمنعوت في النحو والنعت

    مشاركة من ماهى العنانى
  • أودك وُداً ليس فيه غضاضة***وبعض مودات الرجال سراب

    وأمحضك النصح الصريح وفي الحشا***لودك نقش ظاهر وكتاب

    فلو كان في روحي سواك اقتلعته***ومزق بالكفين عنه إهاب

    ومالي غير الود منك إرادة***ولافي سواه لي إليك خطاب

    إذا حٌزته فالأرض جمعاء والورى***هباء وسكان البلاد ذباب

    مشاركة من هِداية الشحروري
  • أريحوا النفوس؛ فإنها تصدأ كما يصدأ الحديد

    مشاركة من kariman abdelwahed
  • من أدق ما قرأت عن الحب الوصف والكلمات والمواقف شيء جميل

    مشاركة من Haifa
  • في الحب من أول نظرة

    عيني جَنَتْ في فؤادي لوعَةَ الفكرِ ** فأرسَلَ الدَمعَ مُقْتَصاً من البصرِ

    فكيف تُبصِرُ فعلَ الدَمْعِ مُنْتَصِفاً ** منها بإغراقها في دمعها الدِّرَرٍ

    لم ألقها قبل إبصاري فأعرِفَها ** وآخر العهد مِنها ساعةُ النَظَرِ

    مشاركة من khaled suleiman
  • ولقد جرَّبت اللذات على تصرفها، وأدركت الحظوظ على اختلافها، فما للدنوِّ من السلطان، ولا المال المُستفاد، ولا الوجود بعد العدم، ولا الأوبة بعد طول الغَيبة، ولا الأمن بعد الخوف، ولا التروُّح على المال، من الموقع في النفس ما للوصل؛ ولا سيما بعد طول الامتناع، وحلول الهجر، حتى يتأجج عليه الجوى، ويتوقد لهيب الشوق، وتنضرم نار الرجاء.

    مشاركة من khlWd
  • عَجِبْتُ لِوَاشٍ ظَلَّ يَكْشِفُ أَمْرَنَا

    وَمَا بِسِوَى أَخْبَارِنَا يَتَنَفَّسُ

    وَمَاذَا عَلَيْهِ مِنْ عَنَائِي وَلَوْعَتِي

    أَنَا آكُلُ الرُّمَّانَ وَالوُلْد تَضْرس؟

    مشاركة من khlWd
  • أَحَبُّ شَيْءٍ إِلَيَّ اللَّوْمُ وَالعَذل

    كَيْ أَسْمَعَ اسْمَ الَّذِي ذِكْرَاهُ لِي أَمَل

    كَأَنَّنِي شَارِبٌ بِالعذلِ صَافِيَةً

    وَبِاسْمِ مَوْلَايَ بَعْدَ الشُّرْبِ أَنْتَقِل

    مشاركة من khlWd
1 2
المؤلف
كل المؤلفون