الفضيلة

تأليف (تأليف) (ترجمة)
هذه السلسلة هي مكتبة صغيرة في سلسلة مفيدة أشرف على اختيار أجزائها الأديب الدكتور ميخائيل مسعود. أعدّها الآنسة جوليانا عبد الله؛ فضبطت نصوصها، وشرحت كلماتها، ودقّقتها بعناية، وألحقت بكلّ جزء منها أسئلة وتمارين متنوّعة ومفيدة. قدّمتها دار العلم للملايين بحّ
عن الطبعة
  • نشر سنة 2013
  • 236 صفحة
  • دار رسلان للطباعة والنشر والتوزيع
4.4 16 تقييم
69 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 3 مراجعة
  • 16 تقييم
  • 27 قرؤوه
  • 13 سيقرؤونه
  • 8 يقرؤونه
  • 2 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

يعني مبالغ فيه قلبلا

0 يوافقون
اضف تعليق
0

لا يفهم من الحب سوى انه حاجة الى بقاء صاحبه بجانبه لا يفارقه ولا يغيب عن وجهه ولا يزيد عن ذلك ولا ينقص شيئا , ولقد استقر هذا الشعور في نفسيهما وملك عليهما حواسهما و خوالجهما فلم يفكرا في تشخيصه و تحديده و استعراض صوره و الوانه , فكان اشبه شئ بالايمان في قلوب العجائز و الالهام في انفس الحيوانات و العبقرية في اذهان الخاملين المغمورين , فهما ينعمان بحب هادئ لطيف لا جلبة فيه و لا ضوضاء ولا تجاذب و لا تاخذ و لا شكوى ولا عتاب و لا سهر ولا قلق ولا خوف من الطوارق ولا خشيه من الفواجئ

3 يوافقون
اضف تعليق
4

من قراءات مرحلة الصبا

كانت اول رواية تُهدى الي، اهدانيها اخي واختي وانا في الصف الثاني الاعدادي "بعد اجرائي لعملية الزائدة الدودية"، اي منذ ما يقارب 36 عاماً "اعتقد ان الغاية من اهدائي اياها كانت رغبتهم في قراءتها :) . هذه الرواية عشت مع ابطالها وتفاعلت مع احداثها، تلك البساطة في العيش والهروب من اضواء المدينة الى الجزيرة الهادئة بساطة الحياة والعلاقات وعمقها.

كم آلمتني نهايتها وكم تمنيت لو ان فرجيني لم تغادر الجزيرة.

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين