الرهينة

تأليف (تأليف)
أبدأ من آخر ما قيل عن رواية الرهينة وهو "إنها رواية يمنية تكرس عالميًا" وهي إشارة وردت في قراءة عن الترجمة الجديدة للرواية إلى اللغة الفرنسية. والعبارة المشار إليها تختزل المعنى الكبير للأثر الذي تركته هذه الرواية المهمة التي ظهرت طبعتها الأولى قبل ربع قرن حاملة إلى القارئ العربي أولًا، وإلى القارئ العالمي ثانيًا، أول صورة يعكسها الإبداع عن الواقع اليمني كما كان في أربعينيات القرن المنصرم قبل ثورتيه سبتمبر وأكتوبر وهما الثورتان الوطنيتان اللتان نقلتا اليمن من عصر إلى عصر ومن زمن إلى زمن. ما يدهش في الرواية ليس موضوعها الواقعي الغرائبي فحسب، وإنما لغتها الرفيعة والبسيطة المشحونة بأكبر قدر من المشاعر الإنسانية فضلًا عن حبكتها الروائية وبنائها الفني المتماسك والممتع الذي يثبت اقتدار مؤلف الرواية الأديب اليمني الكبير زيد مطيع دماج، الذي رحل في وقت مبكر، قبل أن يستكمل البوح بمكنونات موهبته العالية ويقدم مشاهد حية لبعض ما اختزنه في طفولته وشبابه. الرهينة عمل روائي إنساني جدير بما تحقق له من هشرة وانتشار، علمًا بأن هذه الطبعة الجديدة هي السادسة عربيًا، فضلًا عن الطبعات التي ظهرت في عدد من اللغات العالمية، كالانجليزية والفرنسية والألمانية والهندية والصينية. عبد العزيز المقالح
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2014
  • 185 صفحة
  • ISBN 13 9789775104007
  • مؤسسة أروقة للدراسات والترجمة والنشر
3.6 9 تقييم
45 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 7 مراجعة
  • 2 اقتباس
  • 9 تقييم
  • 14 قرؤوه
  • 8 سيقرؤونه
  • 1 يقرؤونه
  • 4 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

علي جبل عالي باليمن وكل اليمن جبال كانت قلعة اﻷمام الذي حكم اليمن قبل بدء التاريخ ﻷن اليمن نفسه قبل التاريخ جرت احداث هذه الروايه والتي اختيرت ضمن افضل مئة رواية كتبت بالعربيه..صورة مكررة من صور استبداد الحكم في عالمنا العربي ولكن بنكهة البن والقات ورائحة البخور اليمني، فساد مافي القصور ومن قبله فساد النفوس لمن هو في السلطة وقد افسد كل شئ في قصره العتيق بأعلي الجبل اما تحت حيث الرعية والمحكومين فالدمار والتيه والخوف، ، بعبارةأخري الناس في هذه الحقبه بين فاسد مستبد وعبد يرسف في قيد او رعية غوغاء في تيه،، وتنتهي القصة بفرار بطل الرواية الطفل للحريه فهل يتري وصل اليها ام لازال الحال كما هو عليه كما هو حال الجبال في هذا البلد العتيق

0 يوافقون
اضف تعليق
4

* 1/12

أول رواية في مشروعي الصغير الخاص بقراءة رواية من كل بلد عربي للتعرف أكثر على ثقافته (رواية يمنية)

أشهر رواية يمنية على الإطلاق ومن أفضل 100 رواية عربية

قصة حب بين مستويين إجتماعيين مختلفين على خلفية سياسية بسيطة

الشريفة أخت النائب (عامل الإمام على البلدة) وأحد الرهائن الذي يعمل دويدارا

ومقتل الإمام يحيى على يد الأحرار اليمنيين في عدن

رغم فقر الأحداث إلا أسلوب الكاتب مشوق للغاية وهو ما جعلني أمنحها النجمة الرابعة

1 يوافقون
اضف تعليق
5

في غايه الروعه

0 يوافقون
اضف تعليق
5

إلى أي عالم سحبتني!

لم أتوقع أن تكون هذه الرواية بتلك القوة، ولم اتوقع أن أجد سرداً متناسقاً يشدني كهذا.

رواية ممتازة جداً، ولولا الظروف لأنهيتها في جلسة واحدة ..

تستحق أن تكون من أفضل 100 رواية عربية للقرن العشرين.

يبدو أن الأدب اليمني ممتاز حقاً.

أنصح بها.

1 يوافقون
2 تعليقات
0

رواية الرهينة نصوص تأخذك بل تأسرك للآخر ,تقرأها بشغف انا ارى الرواية من زاويتين قصة جميلة وممتعة, وواقع في مرحلة تاريخي,ة لقد اخذت تصور عن مرحلة كانت تعيش فيها اليمن ايام حكم الأمام.

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2014
  • 185 صفحة
  • ISBN 13 9789775104007
  • مؤسسة أروقة للدراسات والترجمة والنشر