شريد المنازل - جبور الدويهي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

شريد المنازل

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

نبذة: يحاول الروائي اللبناني "جبّور الدويهي" في هذه الرواية تناول الحرب الأهلية اللبنانية والاقتراب منها على نحو هادئ وآمن، فشخصية روايته مزدوجة الانتماء، شخص حائر في تحديد هويته الطائفية، فهو مسلم بالولادة إلا أنه نشأ في بيت أسرة مسيحية منحته حبًا لا يقل عن ما منحته له عائلته بالولادة. لم يقع الكاتب في مطب الاستقطاب في رسم شخصياته، وهو ما تغري به الفظائع التي ارتكبت أثناء الحرب، بهذا مرت الرواية بشكل عابر على الممارسات ذات الطابع الطائفي إذ لم تقترب كثيرًا من ملامح الشخصيات التي قامت بالفعل لرصد انفعالاتها الداخلية ومشاعرها وهي تقوم به، وإضاءة خلفياتها، وما إذا كان سلوكها على الحواجز متجذرًا في تركيبها النفسي أم هو نتاج ظرف مركّز، عطل الكثير من الملامح الداخلية. بهذا كان اختيار الشخصية ذات الولاء المزدوج هو في حد ذاته موقف من التعقيدات المرتبطة بالنسيج الطائفي للمجتمع اللبناني، فهل أراد الكاتب التركيز على إمكانية التعايش العضوي ضمن الشخصية الواحدة (المجتمع) وهو تعايش قد يكون قلقا، غير مستقر أحيانًا، إلا أن الرواية صورت إمكانيته. فجأة صار الاصطياف في حورا أقرب الى العدوى. حورا بسطوحها القرميد الجالسة بصعوبة بين جبل صخري يسمونه باب الهواء ودير القديس يعقوب الحبشي الذي لم تُعرف له سيرة حياة مؤكدة. انتشرت في المقهى البرازيلي في طرابلس قرب برج الساعة العثماني أصداء ضاحكة لمباريات المصارعة الحرة على شرفة أوتيل بالاس، فوق، بين النسر المقنّع وفتى النيل، وهي أسماء رنّانة لأشباه الهواة يطيلان العراك ويتقاسمان الأرباح مناصفة. وصلت أيضاً أخبار تصوير فيلم القلب الضائع في بساتين التفاح العامر الأغصان في أعالي حورا حيث ترك المزارعون أعمال الري ومعاديرهم على أكتافهم يلتهمون بنظراتهم الممثلة الحسناء وهي تتبرج قبل أن يطلب المخرج السكوت، صارخاً: أكشن. قيل في الكتاب: "تستحق فعلًا أن تقرأ، وبصوت عال" النهار "الرّواية بالرّغم من أنّها ليست الأولى ولا الوحيدة الّتي تعرّضت لتاريخ الحرب في لبنان إلاّ أنّها شدّتْني من أوّلها إلى آخرها، وأرغمتْني على أن أُكملها في جلستَين، لجمال السّرد وموضوعيّة الطّرح في فكرة التّحوّل من دينٍ إلى آخر، والأهمّ سلاسة الانتقال في الأحداث، ودقّة التّصوير." الروائي أيمن العتوم. " الدويهي أوصل تاريخ هذه الحقبة بطريقته كإنسان فقط لا أكثر. بصراحة تامة "شريد المنازل" وثيقة إنسانية وليست رواية فحسب، ونصحت أغلب من أعرفهم من العراقيين المتشنّجين والمتحمسين والعدائيين بأن يقرأوها" عثمان المختار، العربي الجديد. "يمكننا القول إنّ الكاتب يتخذ من روايته منبراً ليعلي صوته عالياً، قارئا بياناً مهماً، يدعو فيه الى أخذ العبرة مما كانت عليه الأحوال قبل نشوب الحرب نظراً الى التشابه الكبير بين الأمس القريب وما يحصل اليوم من اصطفافات طائفية ومذهبية." جريدة الأخبار اختيرت هذه الرواية ضمن القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية عام 2011 نالت جائزة "الأدب العربي الشاب" ،باريس 2013، في دورتها الأولى.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 17 تقييم
128 مشاركة

اقتباسات من رواية شريد المنازل

إن شيئًا ما بين جسدي وروحي يعتبرك مميزًا، حملك عليّ خفيف وثقيل في آن واحد

مشاركة من zahra mansour
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية شريد المنازل

    18

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    ..مصافحتي الأولى مع الرواية اللبنانية..

    ( سبايا نحن في هذا الزّمان الرخو

    لم نعثر على شبه نهائي سوى دمنا

    ولم نعثر على ما يجعل السلطان شعبيًّا

    ولم نعثر على ما يجعل السجان وديًا

    ولم نعثر على شيء يدلّ على هويتنا

    سوى دمنا الذي يتسلّق الجدران

    ننشد خلسة:

    بيروت خيمتنا

    بيروت نجمتنا )* محمود درويش

    انتهيت قبل قليل من هذه الرواية والتي يتناول فيها الكاتب عن عشوائية الهوية أثناء الحرب الأهلية في لبنان.بطل الرواية ذو انتماء متعدّد وجد نفسه سجيناً بين هويتين مختلفتين حاول أن يتخطى تلك الحواجز الطائفية إلا أنّه راح ضحية عبثية الحروب التي لم تترك أحداً لاسيما اللاّمنتميين..

    ( جفّ الماء عن بنطلون نظام وبقي الدم. فُتحت الطريق وانطلقت الحافلة مجدداً، سيدخل بيروت والدماء لركبتيه كما يقال. ) - ص84..

    أبرز ما يميّز في هذه الرواية هو أنّها ليست لزمن معين فما زال هناك شريحة كبيرة مثل " نظام العلمي " شرداء المنازل..

    يركز جبّور الدويهي في هذا العمل على الأمنيات التي نتمنى لو أنّها تتحقق.وهو الإيمان بمبدأ الوحدة الوطنية التي لا تقبل أي تجزئة، والابتعاد عن النزاعات الطائفية، فالمحبة والحرية والاحترام المطلق لكل العناصر المكوّنة للهوية هو غاية الإنسان وجوهر وجوده..

    أيضاً يتضح في هذا الكتاب عن خلل العلاقات التي تُبنى على صراعات ممزّقة وجارحة، أولها بين والدين "مسلمين" انشغلا بالتهريب والمحاكم وسوء الأحوال في عناية واهتمام بإبنهما، وبين والدين "مسيحيين" لم يرزقا بطفل، إلا أنّ نعمة وجود نظام بينهما كان عوضاً لهما عن الحرمان والذي هو الآخر التمس فيهما حنان الكون كله ونشأ في ظلّهما..

    لم يكتفي جبّور عند هذا الحد بل رسم الهوة العميقة التي تحدث بين الأخوة.فبموت محمود العلمي لا يدرجان أخوة نظام اسم أخيهما الكبير في بيان النعوة، ويفكران في حرمانه من الميراث، بسبب حيرتهم في أمره.هل هو مسلماً مثلهم أم أنه مسيحياً؟!..

    ( ينقبض، يغمض عينيه من الحسرة، يضيف أن توما و رخيمة يطمرانه بالمال، ليس لديهما غيره. لن يقول لخالد إذا كان مسلماً أو مسيحياً، هو حرّ في ما هو فيه. لا يريد منهما شيئاً سوى الحقّ في العودة إلى هذا البيت في يوم من الأيام، ربما لن يعود أبداً لكنه يريد أن يشعر بأنه قادر على المرور فيه، النوم فيه يوماً. ) - ص 206..

    أبشع مايقترفه العقل البشري ليس هدم المنشآت والأحياء السكنية وحسب، بل هدم الإنسان وتحطيمه لأنّه فقط أراد أن يكون بين الجمع ليس ملغياً أو مشطوباً. أراد أن تكون له حياة يعيشها بهدوء. حياة خالية من عبثية الإنسان..

    ‎( الحرب: تهدم مسرحيتنا لتلعب دون نص أو كتاب

    ‎والحرب: ذاكرة البدائيين والمتحضرين

    ‎والحرب: أولها دماء

    ‎والحرب: آخرها هواء

    ‎والحرب: تثقب ظلّنا لتمرّ من باب لباب.. )*محمود درويش

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    هذه الرواية فيها قدر من البساطة والتلقائية التي تصل أحياناً إلى درجة السذاجة واﻻفتعال، وبطل الرواية "نظام" نموذج لهذا المستوى السهل من الشخصيات الذي ﻻ يبدو غامضاً من ناحية لكنه من ناحية أخرى محير لأنه في الثلث الأول على الأقل الذي قرأته من الرواية بلا مشاعر وليس ثمة تفسير مفهوم لأفعاله وتصرفاته إﻻ أن يكون ساذجاً وأحمقاً وهذا يقيناً أمر ﻻ يريده مؤلف الرواية، لكن يجب أن ﻻ نغفل أن هذه السذاجة والبساطة السطحية ساعدت المؤلف على رسم صورة بطله ونسج حواراته وتطوير تفاعله بحرية، وأتاحت له مساحة كبيرة ليزج فيها بكثير من المواقف التي قد ﻻ تبدو منطقية أو يمكن تفهمها لو كان بطل الرواية مفهوماً للقارئ بحيث يمكن التنبؤ بردود أفعاله، ومع هذا يظل ثمة مستوى من الفهم لشخصية "نظام" لكن الوصول له يحتاج إلى قدر من الثقافة بفسيسفاء الطائفية في لبنان، والوعي بأحداث الحرب الأهلية اللبنانية، ومثل هذا ﻻ يمكن أن يتاح للقارئ العادي حتى يتفاعل مع الرواية ويتوفر على قدر ﻻ بأس به من الفهم لها والتفاعل معها.

    ـ تحول مشاعر "نظام" من "يسرى" إلى "جنان" نموذج لضعف بناء الشخصيات عند الكاتب وهناك علامات استفهام كثيرة تثور في ذهن القارئ عن شخصيات الرواية التي يجدون صعوبة في فهمها وتفهمها.

    ـ أدرك أن ثمة رمزية في القصة تبرر بعض الغموض الذي يجده القارئ في شخصيات أبطالها وتطور أحداثها لكني أرى المؤلف لم ينجح في توظيف الرمز جيداً وأصاب الرواية بالالتواء واﻻفتعال التي تصل إلى درجة الفجاجة والسذاجة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    وظل شريد المنازل شريد الوطن الى مماته.

    يحكي لنا جبور الدويهي بهذه الرواية عن لبنان وعنصرية شعبها منذ الخمسينات بالرغم من جمالها و تحضرها و مواكبتها الانفتاح الغربي الا ان الطائفية ظلت الهاجس الأوحد بكل التعاملات بين مواطنيها فأشتعلت فتيلة الحرب الأهلية بتدخلات اطرف خارجية والضحية هي لبنان.

    فـ " نظام محمود العلمي " المسلم السني المولد الذي تنازلت عنه والدته بطفولته لأسرة مسيحية مارونية غنية طاب له العيش معهم وهم المحرومين من الابناء فأغدقوا عليه بالمال والحب والاكل الطيب وكلهم رجاء ان ينتمي لدينهم حباً بهم فظل تائهاً بين الاسلام والمسيحية الى مماته فترك حرية اختيار الدين لشقيقة الكبرى ميسلون فحسمت الامر بإرضاء الطرفين .

    اسلوب الكاتب جميل وسلس عابه ميله للفجور في احداث الرواية بإسم الحرية التي لا تزيد من قيمة الرواية الأدبية او تثري احداثها فأنقص من نجومها واستحقت الثلاث نجمات

    .

    .

    .

    .

    14/2/2016

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    المدينة المتوترة دوماً، المتحيرة بين طوائفها، الأحياء التي اعتادت التمرن على تفكيك الكلاشينكوف بمهارة وسرعة ستنفع قريبا في معركة تنتظر نفخ الأبواق، وصخب المدينة وحركتها الدائمة اللتان لن تعذرا الحرب أو تعتبراها سبباً كافياً كي تنام، بيروت، ليلاً. هذه رواية بيروت، رواية الحب والحرب، وجمال المدينة، وثقافتها، وعنفها الكامن، وتناقضاتها، وحياتها الليلية، وشخوصها العديدين، وتناص المدينة مع عواصم أوروبية في تماثل يُعد الآن غريبا على أي عاصمة عربية، وإن اختلف الأمر كثيرا بالنسبة لبيروت.

    اللغة في نص جبّور تعتمد على سردية طويلة مكثفة، صادمة في مدى سهولتها، بديعة في مدى تحليقها. السرد المتواصل يطرح بشكل ضمني، بدون أن يتوقف الكاتب، إشكاليات عن الهوية والحرب والمصير. شريد المنازل هي أجدر ملحمة تليق ببيروت.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    من اروع الروايات التي قرأتها عن الحرب الاهلية في لبنان .. رواية مذهلة بالرغم من بعض الملاحظات التي تخص البناء السردي ، لكن هذا لا ينفي روعة الرواية و قدرتها في محاكاة العمق الفني للفكرة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون