مدن الملح ٣: تقاسيم الليل والنهار

تأليف (تأليف)
وقت الهزائم وفي المنافي , يطيب الحديث عن التاريخ, أو وهم التاريخ نعم , هذا ما نراه في بداية الكتاب ,, لينقلنا لـأوديسا مدن الملح , ورحلة السلاطين والأمراء والشيوخ وشيوخ الدين والمستشارين الذين يعيشون فيها .. البيوت من الداخل , والعلاقات من الخارج , هذا ما نراه في هذا الجزء عودة لـ"وهم التاريخ" .. وتفسير لبعض الأجزاء وجرعة مكثفة من الفلسفات والشعر .. ونقلة لداخل القصور التي لا يراها الكثير وما دام هذا تاريخك يا مدن الملح , فليس كثيرا أن نرى السيل يذيب هذا الملح الآن
عن الطبعة
4.4 29 تقييم
192 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 5 مراجعة
  • 2 اقتباس
  • 29 تقييم
  • 76 قرؤوه
  • 68 سيقرؤونه
  • 10 يقرؤونه
  • 2 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

(والدم، يا جماعة الخير، يجر الدم، وتشوفون )..

أن تقرأ التاريخ من غير زيف أو رتوش.على الرغم من أن هذا الجزء كان قصيراً إلا أن في اعتقادي من أكثر الأجزاء التي أتت ثقيلة على القلب كما أن هذا الجزء هو النقطة الأساسية للأجزاء السابقة.فأن تتبع تاريخ موطنك وتطابقه في هذا الجزء يعني أن تبكي وتتحسر على الأرض التي ما زال صراعها محتدم،الحروب التي تجر وراءها ألف حرب،الشعب الذي يتحرك دفاعاً إما عن القبيلة أو حمية للدين أو طمعاً في المال والتقرب من السلطة،عن شيوخ الدين الذين استخدمهم السلطان ليجعلهم في صفه،عن التواطؤ الخارجي وتوقيع المعاهدات من أجل أن لا يتزعزع كرسي السلطة،لم ينتهي منيف عند هذا الحد بل تطرق حتى عن قصر السلطان ومايجري فيه من دسائس ومكائد من قبل زوجات السلطان.التقاسيم التي قامت بتعرية الواقع وتجريده من كل شيء

0 يوافقون
اضف تعليق
4

يعود بنا عبد الرحمن منيف في هذا الجزء إلى الوراء إلى بدايات تكون دولة سلطنة موران, بدأت تتوضح الرواية مع نهاية الجزء الثالث, وسأبدأ بالجزء الرابع مباشرة

1 يوافقون
اضف تعليق
5

كل جزء من هذه الملحمة(مدن الملح)يفوق الجزء السابق ابداعا ووصفا وحكمة

أعجبتني شخصية هاملتون ووصفه للصحراء والبدو والحياة هناك والطباع بدقة وجمالا

*ابن بخيت شخصية تحمل الدعابة والدهاء في آن واحد مع العلم الوفير

كيف لرواية بهذا الكم الهائل من السرد لا أمل منها وعندما تنتهي أقبل على الجزء الذي يليه بحماس أكثر

يا عبقرية الأدب في المنيف

0 يوافقون
اضف تعليق
4

في هذا الجزء تتعرى الصحراء ونعرف حقيقتها كما هي وليس كما قالوا لنا عنها.يعود فينا المنيف إلى الوراء حينما كانت السعودية في ذلك الوقت محكومة من قِبَل القبائل إلى حين سعي السلطان توحيدها تحت رايحة واحدة كي يروي لنا كيف بُنيت شخصيات أبطال الأجزاء الأولى.

أُعجبت كثيراً ببناء شخصية كل من فنر وخزعل الذي كان شخصية رئيسية في الأخدود وأتوق فعلاً لمعرفة كيف ستتطور شخصية فنر في الأجزاء القادمة؛ فهذا الطفل اليتيم الغارق في الحزن خرج من وادي العيون إلى القصور التي يغلب عليها الفجور.

هذا الجزء على الرغم من قصره مقارنة بالكتابين السابقين إلى أنه أنهكني؛ كثرة الشخصيات والأسماء جعلني مرتبكة بعض الشيء.

2 يوافقون
اضف تعليق
4

في هذا الجزء من الرواية تنوع رهيب يجعلك تتعلق بها حد الجنون...فمن الوصف الرائع و الدقيق في مواضع كثيرة للشرق و الصحراء و الحياة فيهما على لسان الغربيين الى صراع النساء في داخل القصور و أثره على مستقبل الدولة و نهجها الى البعد التاريخي في سرد قصة توحيد المملكة السعودية تحت قيادة واحدة الى دور رجال الدين في تحليل و تحريم ما يروق للسلطان، تجد نفسك جزءا لا يتجزأ من التفاصيل التي تسرد بسلاسة و كأنها واقعك الذي عشته يوما ما، بالأخص اذا استطعت أن تربط الأحداث بما تعنيه السعودية في خارطة العالم العربي اليوم.

يعود عبد الرحمن منيف في هذا الجزء الى زمن الملك عبدالعزيز "مؤسس المملكة" و كيف كانت هذه البلاد مقسمة بين القبائل البدوية التي تغزو بعضها بعضا ألى أن جاءت بريطانيا لتسانده في حربه ضد القبائل الأخرى، و تظهر الرواية الطريقة الأنجليزية الشهيرة في التعامل مع عملائها ، فتمكنهم حينا و تخذلهم أحيان و تقوي اعدائهم لتبقى مسيطرة على الجميع، و بالنهاية لتتأكد بأنها أختارت العميل الأقوى و نصرته على الآخرين و في نفس الوقت لا تمنحه كامل القوة ليبقى راضخا لشروطها و عميلا صغيرا تحت عباءتها.

غريبون نحن العرب، فتنافسنا شديد حد الموت و لكن في ماذا؟ في الخيانة و العمالة! يا الله من قسوة التاريخ التي تضع امامك النماذج القيادية في أمة يسيرون بامر المستعمر و الأدهى و الأمر من ذلك أن هذا لا يتم الّا بأسم الدين.

تحدثت الرواية بتفصيل و أسهاب عن المعارك التي قتل فيها آلاف العرب في اقتتال داخلي لكي يحيى السلطان ( أو شرع الله، أفهمها كما شئت) لتوحيد السعودية تحت راية واحدة، و الأدهى من ذلك أن رجال السلطان تم تصفيتهم في حروب لاحقة لتعديهم على "شرع الله"و تحدثت عن اجتثاث ابن ماضي (الحسين بن علي) من الحجاز بالرغم من أنه كان رجل بريطانيا الأول في المنطقة.

النقطة المهمة، أن هذه الرواية ليست من وحي الخيال فمعظم ما جاء فيها من تاريخ آل سعود الحقيقي و كل الشخصيات شخصيات حقيقية و لكن بأسماء مستعارة.

3 يوافقون
4 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة