لا تحزن

تأليف (تأليف)
عيدُ على خيرِ حالٍ عدْتَ يا عيدُ فنحنُ في مسمعِ الدنيا أناشيدُ على شفاهِ فمِ العلياءِ بسمتُنا ومن غمامِ سمانا يُورقُ العُودُ من ليلةِ الغارِ فارقْنا مآتِـمَنا منْ وقعِ «لا تحزنْ» انسابتْ تغاريدُ وكيفَ نحزنُ والكونُ انتشى طرباً من هدي (اقرأ) توحيدٌ وتجديدُ وكيفَ نأسى وفي أرواحِنا ألَقٌ من رحمةِ اللهِ منها تُعشبُ البِيدُ نحنُ الحياةُ فهل تقسو الحياةُ بنا من وحيِنا سالَ بالأنهارِ جُلمودُ ونحنُ قصةُ حبٍّ صاغَها مثلاً محمدٌ وتلاهُ السادةُ الصِّيدُ بلالُ أَطلقها، سلمانُ صدَّقها عمَّارُ عانَقها والبيضُ والسودُ فاخلعْ رداءَ المآسي وابتهجْ فرَحاً في موكبِ اللهِ تقديسٌ وتحميدُ الفجرُ يَضحكُ والشمسُ اكتستْ حُللاً منَ البهاءِ وهذا البدرُ مولودُ وللنجومِ ابتسامٌ ساحرٌ سطعتْ في الليلِ أعلامُهُ والنُّورُ ممدودُ أما ترى الزّهرَ حيّانا بِطلعتِهِ يفتُّر عنْ بسمةٍ في حسنِها العيدُ كُنْ كالضُّحى مُشرقاً أوْ كالسَّنا ألَقاً فالبرقُ قبلَ نزولِ الغيثِ محمودُ الطيرُ غنّى ومالَ الغصنُ مُنتشِياً والنَّهرُ صفّقَ والوادي زغاريدُ فودِّعِ الهمَّ فالدنيا مُوَلّيةٌ وبشِّرِ النفْسَ فالبشرى مواعيدُ
عن الطبعة
  • نشر سنة 2016
  • 554 صفحة
  • ISBN 13 9786035039772
  • مكتبة العبيكان
4.1 4993 تقييم
28158 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 173 مراجعة
  • 337 اقتباس
  • 4993 تقييم
  • 7422 قرؤوه
  • 9385 سيقرؤونه
  • 3464 يقرؤونه
  • 1830 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

مضيعة للوقت ، وإهدار لصحة العقل فوضوي مليء بالترهات والأمل المزيف

1 يوافقون
1 تعليقات
3

جميل و راقي و هو مبعث للامل و السعادة

في ظل الاحباطات و خيبات الامل بكل شيء يساعد الانسان بتقبل واقعه حتى يعيش بسلام

غير الصور الشعريه الذي يستدل بها كمحبة للشعر اعجبني ذلك

0 يوافقون
اضف تعليق
2

جيد

0 يوافقون
اضف تعليق
5

مفيد جداا

0 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب جميل كله مواعظ وحكم

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين