ماجدولين

تأليف (تأليف)
الحُبُّ هو ذلك السلاح الذي يقضي أحيانًا على آمالنا، وربما على حياتنا. هذا هو محور الرواية التي تدور أحداثها حول وفاء «استيفن» لمحبوبته «ماجدولين» التي لم تترد كثيرًا في بيعه بالمال؛ فتزوجت من صديقه «إدوار» الذي كان يقاسمه في المأكل والمسكن. ويتبدل الحال وينتقم الدهر؛ فيفقد «إدوار» ثروته وينتحر، تاركًا زوجته فقيرة ومدينة، بينما يرث «استيفن» ثروة كبيرة. وتشعر «ماجدولين» بالذنب؛ فتذهب لحبيبها السابق معلنة ندمها وتوبتها، غير أن كرامته تسمو فوق حُبِّه؛ فيرفض توبتها، ولكنه يساعدها على تجاوز أزمتها المالية. ولم تُطق « ماجدولين» الحياة فتنتحر، ويدرك «استيفن» أن قلبه لا زال نابضًا بحبها فيودع الحياة غير آسف. وكانت آخر وصاياه أن يُدفن بجوار حبيبته؛ وكأنه يقول للقدر إن أبيت أن تجمعنا فى الحياة بأجسادنا فها نحن مجتمعون بأرواحنا.
التصنيف
عن الطبعة
4 1430 تقييم
20091 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 219 مراجعة
  • 333 اقتباس
  • 1430 تقييم
  • 3324 قرؤوه
  • 6809 سيقرؤونه
  • 6473 يقرؤونه
  • 309 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

شكرا انحرقت علي القصه؛)

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
5

(العبرة من الكتاب)

ليس كل غني حياتة جميلةولاكل غني حياتة مليئة بلفرح وسرور وليس كل غني مرتاح نفسياً

وليس كل فقير تعيس وليس كل فقير حياتة شقاءوحزن

وعليك ان تعلم ان الله قادر ان يوبدل حالك في ليله وضحاها ون يرزقق من حيث لاتعلم وقد يزيل عليك كل ما تملك فعمل لاخرتك

(فحمدو الله على ما انتوم علية)

Facebook Twitter Google Plus Link .
1 يوافقون
اضف تعليق
0

جمييل

0 يوافقون
اضف تعليق
0

"اشوف انك وطن يغنيني عن كل الاوطان ويصير الكون بغيابك بقايا ارض مهجوره"🥀💔.a_3³

10 يوافقون
1 تعليقات
0

ڤاڤوريت

2 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين