الطنطورية

تأليف (تأليف)
الطنطورية (نسبة الى قرية الطنطورة الواقعة على الساحل الفلسطيني جنوب حيفا) ، هذه القرية عام 1948 لمذبحة على يد العصابات الصهيونية ، تتناول الرواية هذه المذبحة كمنطلق و حدث من الاحداث الرئيسية ، لتتابع حياة عائلة اقتلعت من القرية وحياتها عبر ما يقرب من نصف قرن الى الان مروراً بتجربة اللجوء في لبنان بطلة الرواية هي امرأة من القرية يتابع القارئ حياتها منذ الصبا الى الشيخوخة. الرواية تمزج في سطورها بين الوقائع التاريخية من ناحية و الابداع الادبي من ناحية أخرى
عن الطبعة
3.8 1656 تقييم
4809 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 144 مراجعة
  • 118 اقتباس
  • 1656 تقييم
  • 1292 قرؤوه
  • 1200 سيقرؤونه
  • 216 يقرؤونه
  • 167 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

الكاتبة رضوى عاشور غيبت دور الجزائر المهم في القضية الفلسطينية رواية بسيطة لا يوجد فيها ابداع ادبي شخصيات الرواية لا يهتمون لقضيتهم تصرفهم ملابسات الحياة عن الدفاع عن وطنهم عذرا لكنها لم تعجبني .

1 يوافقون
1 تعليقات
0

غطء

0 يوافقون
اضف تعليق
0

يعطيكي الف عافية على مجهودك بس مجرد سؤال اسماء العائلات ماذاكرتيهم

0 يوافقون
اضف تعليق
0

رواية تلخص التغريبة الفلسطينية في ثلاثة اجيال. تبدأ أحداثها في قرية الطنطورة على شاطئ البحر بين يافا وحيفا. بنت صغيرة وعت على شاطئ يافا وتنقلنا في مركب حياتها الملاطم الذي الذي عبر النكبة إلى صيدا في جنوب لبنان والنكسة ثم احتلال جنوب لبنان وبيروت ومذبحة صبرا وشاتيلا وتحرير الجنوب. هذه الفتاة "رقية" التي أصبحت جدة لأولاد فرقتهم الحياة بين القارات وجمعهم حب الأم ذكريات أمهم في الطنطورة.

3 يوافقون
اضف تعليق
5

كل ما مؤلم في حياة الفلسطينيين هو في هذه الرواية، عن الهجرة القصرية، التطهير العرقي، المعاناة بعد النزوح والمخيمات، الحالة التي يرثى لها في مخيمات لبنان: من منع العمل، زيارة مخيم آخر إلا بتصريح، ما حدث من حركة أمل والكتائب في إبادة الفلسطينيين، اجتياح اسرائيل للبنان.

ليست مجرد رواية، هي تاريخ على لسان رقية بطلة القصة.

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين