همس الجنون - نجيب محفوظ
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

همس الجنون

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

همس الجنون" هى مجموعة قصصية رائعة للكاتب الكبير "نجيب محفوظ" تدور جميعها حول همسات الجنون التى تعبث بالعقول ، وتستثير الألباب ، وتذيب الأعصاب ، تلك الهمسات الطارئة اللحظية ، أو تلك التى كانت تنتظر فقط شرارة تشعلها لتندفع كالإعصار من مكمنها ... يتنقل "نجيب محفوظ" ما بين جنون الحب إلى الغيرة إلى الشك ، ومن جنون العظمة إلى جنون المرض والكبر والعجز ...فى تلك القصص تقابل أغرب البشر وأشدهم إثارة للدهشة والتساؤل ، تجد من أنقذ عدو أبيه من الموت ، ومن مات مقابل حذاء ، ترى من عشق امرأة وتزوج ابنتها ... تشاهد من أنقذ مصير أسرة ، ومن دمر حياة رجل ببضع جنيهات ، ومن أحب أمه دون أن يعرف...همس الجنون" من أروع كتابات "نجيب محفوظ" كل قصة تجذبك للأخرى ، وكل حادثة تشوقك لمتابعة القراءة لتعرف النهاية..
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 31 تقييم
223 مشاركة

كن أول من يضيف اقتباس

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية همس الجنون

    31

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    همس الجنون" هي أولى أعمال نجيب محفوظ، وليست أول ما أقرأه له.. وما كان من يبدأ بها ليتنبأ بهذا التطور في أسلوبه من الشباب إلى الكهولة

    هي مجموعة قصصية تحمل لمحات لأولى أفكار محفوظ عن الناس والدنيا، تحتوي على الكثير من روحه-قبل نضجها- ولكنها أبعد ما تكون عن أسلوبه الأدبي، حيث كان يسرد في الوصف والتفاصيل بمبالغة، مباشر في عرض أفكاره، ويهتم بالنتائج والجزاء لأبطاله .. هذا بجانب أن كثير من القصص جاءت عن العلاقة بين الرجل والمرأة والخيانة على الخصوص

    لا بأس من قرائتها ولو من باب مقارنة محفوظ الشاب بمحفوظ الشيخ

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رائعة وخاصة صوت من العالم الآخر

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    همس الجنون

    "فلم يكد في وسعه قط أن يحسن خطاب فتاة فضلا على ان يغازلها،

    ودعاه هذا وذاك إلى النفور من الحسان وإلى ما يشبه الخوف منهن،

    وحز لذلك الألم في نفسه، وسكن في قلبه امتعاضًا ومرارة،

    فتبدى عليه الجفاء والوحشية واضطرب عهدًا طويلًا بائسًا

    بين الرغبة في الحب والخوف من المرأة، والتشوق إلى النساء والحقد عليهن.

    أدخرتْ أعمال النجيب المحفوظ إلي وقت متأخر من قراءاتي ليقيني بضرورة الإستعداد العقلي والنفسي لدخول عالم المحفوظيات.

    "همس الجنون" أول عمل أدبي منشور للكاتب عام 1938 وهي مجموعة قصصيّة.

    الموضوع أو "التيمة" الرئيسية في النص هي الشهوة،

    معظم أحداث القصص تدور حول إشباع الرغبات سواء شهوة المال والتملك أو شهوة النساء.

    نظرًا لصغر سن الكاتب فهي تعكس إندهاشه لذلك العالم المحفوف بإلاثارة والرغبة.

    اللغة الملكيّة تٌنبئ بكاتب مثقف وسهولة العرض وبراعة إستخدام تلك اللغة لتظهر عبقرية نجيب محفوظ السرديّة في أول أعمال.

    فالكاتب يٌمسك زمام الكلمة وناصية الجملة ويغوص في أغوار النفس البشرية،

    ويشرحها نفسيًا كطبيب نفسي محترف بصورة سهلة للغاية، ممتعة لأبعد الحدود.

    حتى تٌسكرك كلماته عن أحداث القصية وشخوصها.

    فٌتعيد قراءة الجملة والوصف أكثر من مرة طربًا وفرحًا.

    الأفكار مٌبتكرة فى ذلك الوقت، لكنها تَقليديًّة في وقتنا الحالي.

    تحتاج بعض القَصَصِ للمزيد من الصفحات ليكتَمل معناها وتٌصبح أكثر منطقية.

    السَرَد هو صَنعة نجيب محفوظ الأولى، وأكثر ما يميّزة عن غيرة من الكُتاب.

    يأُخذك من ناصيته عقلك ويٌنير الطريق لك لٌتصبح في قلب الحدث بل أكثر تجلس في نفسيّة البطل وتفهم معني وتفسير كل فعل وكل إيماءة حتى تِصل بتصورك الكامل للقصة والاحداث والاشخاص.

    "همس الجنون" لا يُعد كتاب تخرج منه بصورة عن تلك الحقبِة فحسب،

    بل دليل نفسي للشخوص المختلفة، وفيلم سينمائي ممتع متعدد الفصول عن الطبائع البشرية وصورها الحيوانية، بلغة سردية فصحى سليمة سهلة الفهم والهضم.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    " ما الجنون ؟

    إنه فيما يبدو حالة غامضة كالحياة وكالموت ، تستطيع أن تعرف الشئ الكثير عنه إذ أنت نظرت إليها من الخارج ، أما الباطن ، أما الجوهر ، فسر مغلق ، عبارة عن عالم ملئ بالأسرار والضباب ، تتخايل لعينيك منه وجوه لا تتضح معالمها ، كلما حاولت أن تسلط عليها بصيصاً من نور الذاكرة ولت هاربةً فابتلعتها الظلمة "

    مجموعة من القصص القصيرة استطاع نجيب محفوظ فى كل احدة منها أن يتحدث عن موضوع منفصل عن الآخر ، وإن كانت كلها تصب فى نقطة واحدة ، وهو الصراع الذ ينشب بداخلنا ، فتتحول تلك المشاعر المضطرمة ، إلى صراع خارجى مع العالم ، يظل الإنسان فى بحاره ، تتقاذفه الأمواج ، وترتطم به ، وهو يحاول الفرار منه لكن دول طائل ، هذا البحر عبارة عن مشاعر داخل الإنسان ، مشاعر الحب ، والكره ، والغضب ، والخوف ، والترقب ، والشوق ، وغيره .

    حاول الكاتب أن يتحدث عن كل عاطفة على حدا وبأسلوبه الخاص ، كعادته دائماً ، يخط بقلمه عوالم ، ويضع الكاتب فيها رغماً عنه ، فما تشعر إلا وقد أصبحت جزءً من هذا العالم ، مجموعة قصصية فريدة ، وكم الأفكار التى وضعها الكاتب ، بحيث تكون كل فكرة مختلفة عن الاخرى ، لا يفعلها إلا نجيب محفوظ

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    أول مجموعة قصصية ( سبع و عشرون قصة قصيرة ) لخالد الذكر نجيب محفوظ، فعلا من أول كتاباته يعلم القارئ أنه إزاء كاتب غير عادي !

    *همس الجنون : تعريف الجنون، نقل مواقف و رصد حركات المجنون مع وصف دقيق لعالمه الداخلي و كيفية نظرته للأشياء..ما الجنون ؟ سؤال حاول محفوظ الإجابة عنه من خلال بطله الذي كان يطرح السؤال تلو الآخر آملا في الظفر بإجابة ساعيا إلى البحث عن منفذ للحرية..

    *الزيف : عندما تصبح المظاهر عماد المجتمع فإعلم أن الزيف سينتشر في كل مكان !

    *الشريدة : قصة حب بين الفتى و الجارة تتطور بعد فراق دام سنوات ..

    *خيانة في رسائل : عندما تتحول الرسائل إلى دليل على الخيانة

    *من مذكرات شاب : الزواج لخدمة المصالح..

    *الهذيان : هذيان المرض قد يكشف أسررارا خطيرة ..

    *يقظة مومياء : المومياء تقيم العدل !

    *كيدهن : الخيانة !

    *روض الفرج : الأمومة

    *هذا القرن

    *بذلة الأسير

    *نحن رجال

    *الشر المعبود

    *الورقة المهلكة

    *ثمن السعادة

    *حلم ساعة

    *الثمن

    *نكث الأمومة

    *حياة الغير

    *مفترق طرق

    *إصلاح القبور

    *المرض المتبادل

    *حياة مهرج

    *عبث أرستقراطي

    *مرض طبيب

    *فلفل

    *صوت من العالم الآخر

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    الزميل والأستاذ الكاتب الكبير نجيب محفوظ

    عمل جيد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون