المؤلفون > محمد ربيع > اقتباسات محمد ربيع

اقتباسات محمد ربيع

اقتباسات ومقتطفات من مؤلفات محمد ربيع .استمتع بقراءتها أو أضف اقتباساتك المفضّلة.


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • سيتوقف عند النواصي متأملا الأشجار والنخلات القليلة،وسيتحاشى النظر لأكوام الزبالة العالية، يريد أن يرى جمالا قبل أن يرى القبح ويريد أن يرى الأحياء قبل أن يرى الأموات، أن يرى أصحاء قبل أن يرى المصابين

    مشاركة من Lujain ~<3 ، من كتاب

    عطارد

  • فقدنا القدرة على الاستمرار وتحولنا إلى كتل صماء،قتلنا اللامبالاة ولم نعد قادرين على اتخاذ اية مواقف،وكأننا جوامد أو أموات!

    مشاركة من Lujain ~<3 ، من كتاب

    عطارد

  • القاهرة في نظري دائمًا مدينة نصف منهارة، وعندما درست الهندسة المدنية علمت أن أحدًا لا يلتفت لصيانة المباني أو الاهتمام بها، كما اكتشفت أن الكثير من المباني تنشأ بطريقة عشوائية، فلا احترام للقوانين الهندسية أو الاشتراطات. كل هذا سيؤدي في النهاية إلى انهيار مبان عديدة فجأة، فقط لا نعلم متى سيحدث هذا. منطقة وسط البلد هي مركز القاهرة جغرافيًا وهي أيضًا القلب الموشك على الانهيار في المدينة

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    عطارد

  • يا صديقي العزيز، إن الحياة -وبشكل غير محدود- أكثر غرابة من أي شيء قد يختلقه عقل الإنسان. - — شيرلوك هولمز

    مشاركة من flowemmr mmseller ، من كتاب

    عطارد

  • "هل غضبي نتيجة أملي في الغد؟"

    مشاركة من خـلود. ، من كتاب

    عطارد

  • انا ما بدي شي في هذا المجال توقعات أحوال الطقس بربوع المملكة ليوم غد الثلاثاء محمد زيان محمد سمير عبد السلام

    مشاركة من Ross Oman ، من كتاب

    تاريخ آلهة مصر

  • "ثم ما مصر أصلًا؟ ما أهميتها؟ ما المميز في مسطح رملي أصفر كئيب، ومستنقع من المياه الآسنة يستقر في طرفه؟ لِمَ كان عليك أن تكون إلهًا لمساحة صماء ميتة من الأرض؟ لِمَ كان عليك أن تصنع جمالًا زائفًا في شيء بالغ القبح؟ لِمَ كنت تستمتع بحلب وتعذيب سكان هذا المكان الكئيب؟ لِمَ لا تتركنا وترحل يا أخي؟ حتى حلمك الذي نحن فيه الآن كئيب ممرض، بلا تفاصيل أو معالم أو أي شيء مميز، كتابك فيه حياة أكثر من حلمك البغيض، لِمَ كان علينا أن نمر بكل تلك المصائب حتى نصل إلى الوضع الحالي؟ لِمَ الأحوال كلها جيدة لكننا لا زلنا تعساء؟ ألا ترى أن كل ما يحدث خطأك وحدك وأنك تحمِّل كل من حولك الذنب وحدهم؟ كل هذا لا يجعلك إلهًا، أنت فعلًا لست كذلك، أنت مجرد شيء كريه لا نتمنى له إلا أن يموت مثلنا، كالصراصير."

    على لسان الدكتور يعقوب في أحد حواراته مع إسماعيل نوح (خربتو المطلق)

    مشاركة من أحمد فولة ، من كتاب

    تاريخ آلهة مصر

  • قتلتنا اللامبالاة ولم نعد قادرين على إتخاذ أية مواقف

    مشاركة من Aber Sabiil ، من كتاب

    عطارد

  • كنا جميعاً ضد الاحتلال ولم يقاومه أحد

    مشاركة من Aber Sabiil ، من كتاب

    عطارد

  • "يظن الناس أن الجحيم مكان، ولكنهم مخطئون، نحن في زمان طويل متصل، مضي منه الكثير و لم يتبق إلا القليل جداً، القليل إلى درجة أني سأراه و ستراه ينتهي. و بعد ذلك سيبدأ جحيم آخر ليعذب الناس فيه.. "

    " لا كنتم و لا عشتم، انتم أبناء المكر، أنتم من عاشوا على الأمل و لا أمل"

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    عطارد

  • ثم قال :((تجردوا من كل أمل..واعلموا أن القاع وهم..))

    مشاركة من Lujain ~<3 ، من كتاب

    عطارد

  • "يظن الناس أن الجحيم مكان، لكنهم مخطئون، نحن في زمان طويل متصل، مضى منه الكثير ولم يتبق إلا القليل جداً، القليل إلى درجة أنني سأراه وستراه ينتهي. وبعد ذلك سيبدأ جحيم آخر ليعذب الناس فيه”

    “ولم يدرك الجميع أن ما حدث، وما سيحدث لاحقاً، حتمي، وأن جحيمهم معتاد، بل هو جحيم مكرّر يشبه غيره”

    "كان وهم الحياة الدنيا في أوجه، انطلتِ الخدعة على الجميع”، خدعة يرغب الجميع في الشعور بها. “نعم، لا شيء حولي، لا نور، لا موجودات، لا رائحة ولا إحساس، بل لا أفكار، هذا هو العدم، ولا كلمة ثانية لوصفه."

    وها نحنُ ذا نخوض الجحيم (فلكيًا) منذ سنة حتى الان.

    ٢٠٢٠-٢٠٢١ م.

    مشاركة من Re🤍 . ، من كتاب

    عطارد

  • عليك من حين لآخر أن تخرج طاقة الشر من داخلك لتدمر أحدهم، لا لتعظ باقي الناس كما أشرت عليك من قبل، بل لكي تقلل طاقة الغضب الكامنة لديك، لتمتع نفسك، ولتثبت لنفسك أنك قادر على الأذى

    مشاركة من Aber Sabiil ، من كتاب

    عام التنين

  • المصريون يفرحون كثيراً حينما يتم فضح عاهرة على الملأ، المصريون بطبعهم يفرحون لأي إدعاء فضائحي قد يسمعون به، حتى ولو كانوا يعلمون أنه ادعاء كاذب، الفضيحة تسعدهم دائماً

    مشاركة من Aber Sabiil ، من كتاب

    عام التنين

  • الاستقرار انتهى منذ سنوات ولن يعود. وأفكّر أنّنا لم نستقر قطّ من قبل، هذا وهم لا أساس له، هناك دائما المفاجآت التي تُخرج الواحد من مسار حياته وتُدخله في متاهة ذات مسارات لا نهائية، ليعيش خائفاً دائماً باحثاً عن الاستقرار المتوهَّم، يتحرك في المتاهة محاولاً الخروج أملاً في حياة أفضل وبلا قيد. ثم نخرج من المتاهة لنجد أنّنا في متاهة أكبر وأكثر تعقيداً، من سجن صغير إلى سجن أكبر ولا شئ غير ذلك، حتى مسارنا المستقر لم يكن إلا سجناً، لكننا نفضله لأنه واضح على عكس المتاهة.

    مشاركة من Aber Sabiil ، من كتاب

    عطارد

  • الكابوس الذى تخشاه لن يأتى, فقد أتى بالفعل

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    عطارد

  • “يظن الناس أن الجحيم مكان ، لكنهم مخطئون ، نحن في زمان طويل متصل ، مضي منه الكثير ولم يتبق الا القليل جدا ، القليل الي درجة أنني سأراه وستراه ينتهي . وبعد ذلك سيبدأ جحيم آخر ليعذب الناس فيه ، هؤلاء الخالدون هنا لن يخرجوا ابدا ، هؤلاء لن تقتلهم أنت ولن يحترقوا بالنار ولن يموتوا غرقا ، لن يخرجوا من جحيمنا هذا الا الي جحيم آخر ، لكن من تقتلهم أنت يذهبون دون طريق أو رحلة ، ولا عوائق من أي نوع ، فقط يختفي جحيمنا هذا ليجد كل واحد نفسه في الجنة . أنت ترسل الناس الي الجنة”

    مشاركة من zahra mansour ، من كتاب

    عطارد

  • هذا جحيمكم..لا يزال طويلا..سنوات كثيرة قادمة أكثر هولا مما رأيتم..وينتهي ليتلوه جحيم كما سبقه جحيم..

    مشاركة من Lujain ~<3 ، من كتاب

    عطارد

  • المجد لما استمر حيا بعد القصف والحرق والتدمير، لما قاوم الفناء،واصر على النمو مرة أخرى

    مشاركة من Lujain ~<3 ، من كتاب

    عطارد

1