الصلاة في الظلمات : سلسلة الجوائز - محمد الفاتح
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الصلاة في الظلمات : سلسلة الجوائز

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

لم يفهم الكلمات، مزق الظرف بشغف كأنه فريسة بين مخالب نمر، أول ما لمحه هو مكعب صغير بالكاد يمكنه التموضع على راحة الكف، يخرج منه. أدخل يده فأمسكه بسهولة، حمله وتأمل فيه. مكعب معدني بالكامل، مطلي باللون الأسود، أو ربما هو لون المعدن الأصلي - لم يعلم أدهم - مع لمسات بسيطة من اللون الفضي في أماكن معينة. لم يهتم به. وضعه على الطاولة، ثم تفحص جوف الظرف ولم يجد شيئًا سوى المكعب، رفعه مجددًا، لكن هذه المرة مع التدقيق لاحظ غرابته..
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3 5 تقييم
59 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الصلاة في الظلمات : سلسلة الجوائز

    5

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    - الرواية تنتمى لأدب الفانتازيا التاريخية. للوهلة الأولى لا يمكن اعتبار هذه الرواية مجرد تجربة أولى للكاتب. هذا الكاتب متمكن جداً ولديه أسلوب أدبي متميز جداً لم أقرأ مثله كثيراً.

    - الرواية تدور حول مكعب يحتوى على سر غامض يسعى البطل لاكتشافه من خلال حل الألغاز المختلفة على كل سطح من أسطح المكعب الستة.

    - يأخذك الكاتب فى رحلة فانتازيا مشوقة ومثيرة عبر العديد من الأماكن التاريخية التى يحوى كل منها حل لغز من الألغاز الستة. سترحل إلى البتراء ثم النوبة مروراً بأدغال أفريقيا ، فالأقصر واليمن ثم تعود مرة أخرى لنقطة البدء فى اشارة واضحة إلى أن التاريخ دائماً ما يعيد نفسه.

    - أهم نقطة يمكن ملاحظتها هى مدى السلاسة والنعومة التى ينقلك بها الكاتب من حدث إلى أخر بعيد بدون اى ارتباك أو تعقيد. السرد الرائع هو نقطة التفوق الرئيسية فى هذه الرواية.

    - الفانتازيا فى الرواية جيدة لكن شعرت أنها بجرعة متوسطة وكنت أرغب فى أن تكون مركزة أكثر لكن يبدو أن الكاتب أراد ألا ينفلت منه الحبل وينجرف إلى التطويل الذى قد يخل بجودة الرواية. فى رأيي الشخصي الرواية كانت تحتمل المزيد من الفانتازيا بدون الشك.

    - الشخصيات فى الرواية مرسومة بطريقة جيدة وعلى قدر المطلوب منها فقط.

    - نهاية الرواية من نقاط القوة فيها. لم أتوقع هذه النهاية على الإطلاق وهذا دليل على براعة الكاتب وتلاعبه بالقارىء بطريقة ذكية جداً.

    - ماذا لو قلت لك أن الكاتب سوداني الجنسية ؟ لن تصدق هذا وأنت تقرأ. الرواية لا يمكن ألا تكون إلا مصرية الهوى والأسلوب. نقطة تفوق أخرى للكاتب بدون شك.

    - فى رأيي اسم الرواية لا يعبر كثيراً عن مضمونها وفكرتها وكنت أفضل عنوان أكثر تميزاً وقرباً من فكرتها لكن هذه نقطة ليست جوهرية كثيراً.

    - فى النهاية هذه الرواية جيدة جداً ، مكتوبة باحتراف وليس بها أى تطويل أو مط رغم أنها تحتمل هذا بكل تأكيد.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق