معاداة الإنسانية: الصهيونية على رمال متحركة - سحر  حمدي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

معاداة الإنسانية: الصهيونية على رمال متحركة

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

ادفع دولارًا تقتل صهيونيًا. إذا قرأ أحد هذا الشعار رماني بالعنصرية والتطرف... ولكني اقتبسته من الشعار الذي رفعته الحركة الصهيونية داخل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 1948 لجمع تبرعات تساعدهم على شراء الأسلحة التي يستخدمها الصهاينة في إبادة الشعب الفلسطيني (أصحاب الأرض) وإحلال الشتات الصهيوني على أرض فلسطين محل أصحابها... كان شعارهم ادفع دولارًا تقتل عربيًا...
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.9 7 تقييم
58 مشاركة

اقتباسات من كتاب معاداة الإنسانية: الصهيونية على رمال متحركة

شكرًا أمتي التي رأت قتل وتهجير وانتهاك كرامتنا وما زال حُسن نيتها يكبلنا… بحثت عن سلاحي لأنقذ إرادتي وكرامتي وأثبت لنفسي أني أستطيع، ولكنكِ أمتي جردتني من سلاحي لأننا في وهم السلام… لم تدربني أمتي على سلاح يُقِرُّ أمني رغم

مشاركة من ⓔⓝⓖ. Mohamed Saed
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب معاداة الإنسانية: الصهيونية على رمال متحركة

    7

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب جاء في وقته في ظل هذه الظروف اللي تمر بها فلسطين الحرة، وبعد سنين من خمود وركود همة أمتنا ونسيانهم للقضية ... لم تُظهر فيه الكاتبة لمستها في الحديث إلى قراء هذا الكتاب وحسب، بل أظهرت - وبأدلة ومصادر تاريخية وجلية - حقيقة زوال هذا الكيان المحتل، كما لم يخلو من الجانب التاريخي عن الشخصيات التي كان لها دور في تأسيس هذا الكيان من قريب أو من بعيد.

    أتمنى أن يحقق هذا المؤلَّف نجاحاً باهراً - كأول مؤلَّف لها - وأن تتبعه مؤلفات أخرى.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    هذا من أجمل و أقوى الكتب معنى التي قرأتها في حياتي فهو يمس الأمور الحساسة التي يخاف معظم الكُتاب أن يكتبوا عنها ويجعل العقل يفكر ويتحرك إذ يضعك في قلب المشكلة الفلسطينية ونسأل الله سبحانه وتعالى النصر والثبات لإخواننا المجاهدين في غزة و غيرها وأنتظر المزيد من النجاح لهذه الكاتبة الناشئة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    المقدمة لمست قلبي جدا وخاصة الجزء الذي تلوم فيه الكاتبة علي أمتنا حفاظها علي السلام الدافئ وحسن نيتها الذي فتتها علي مر السنين.. نسأل الله أن يديم عزة وقوة المقاومة في غزة وان نستيقظ يومًا من ثباتنا وندرك ما يحيط بنا من غدر ومؤامرات!

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق