شريعة القطة - طارق إمام
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

شريعة القطة

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

ربما كانت شريعة القطة هي الرواية الأكثر طموحاً وتجريباً بين أعمال الروائي المصري طارق إمام، ليس فقط لأنها تتخذ من الحيوان بطلاً مطلقاً لها، وتنطق بصوته، في اتصالٍ عصري بموروث القص العربي على لسان الحيوان، لكن شريعة القطة تقدم اقتراحاً جمالياً خاصاً، استناداً لفضاء قصة الخلق، لتعيد تقديمها في نصٍ روائي تهكمي، شعري، يقرأ العالم الحديث من خلال أضعف حلقاته: الحيوان، كمرادف للغريزة المقموعة تحت عجلات الحياة المعاصرة.القطة هنا تقدم بمنطق الكارتون وقصص الكوميكس، تحيا وتموت مرة بعد مرة لتعود للظهور مجدداً في مغامرات متتالية. والرواية إذ تستلهم أدبيات الرسوم المتحركة وتستند للمخيلة الطفولية في رؤية العالم، فإنها وبالقوة نفسها تقدم بنية مبتكرة عبر محكيات متتالية مولّدة، بالطريقة الحكائية لـ ألف ليلة وليلة، لا تلتزم التطور الخطي التقليدي للحدث الروائي، كما تقدم اقتراحاً شعرياً للنص السردي على مستوى اللغة والنظرة الكلية للعالم.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.5 10 تقييم
97 مشاركة

كن أول من يضيف اقتباس

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية شريعة القطة

    10

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    1

    يمتلك "طارق إمام" قلم غريب فعلاً، حكاياته من عوالم مُختلفة لم نسمع عنها من قبل.. فاجئني في أول قراء له في "مدينة الحوائط اللانهائية" ولكني أحبطت في "شريعة القطة".

    طوال وقت قراءتي للعمل، وجدت نفسي أقارن العمل إرادياً ولإرادياً مع "مدينة الحوائط" وبكل تأكيد ستفوز المدينة لعوامل كثيرة.

    أنه كان هناك فكرة واضحة في المدينة، فكرة تعتمد على تنوع الحكايات واختلافها ولكن هناك فكرة عامة تشمل كُل القصص المجنونة والخلابة.. أما مع القطة، فكان لا يوجد فكرة عامة، التفكك بين الحكايات واضح، عدم الربط جعل الحكايات أقرب لشذرات.

    بالطبع خيال "طارق إمام" وشغفه بالكتابة الغرائبية الفانتازية كان يمتلك كُل سطر في هذه الرواية، ولكنه لم يكن كافياً بالنسبة لي.. اللغة جيدة كعادته والسرد مُمتع ولكن أيضاً لم يكن كافياً بالنسبة لي.

    هذه واحدة من الروايات الأولى للكاتب، وأستطيع أن أتفهم التخبط، والفرق الشاسع مثلاً بين هذه الرواية وبين مدينة الحوائط. فرُبما لو لم أقرأ المدينة قبلها لكنت أحببتها قليلاً.

    للآسف تجربة سيئة، ولكني متيقن أني سأعود لقلم الكاتب "طارق إمام"، فأنا أحب الكُتاب الذين يبتعدون عن المألوف، والإتجاه لنوع أدبي لم يكتبه أحداً بعد، و"طارق إمام" واحداً منهم بكل تأكيد.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    جميل جدا جدا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق