الدولة العثمانية: من السلطان عبد الحميد الثاني إلى مصطفى كمال أتاتورك - محمد رشيد رضا, أحمد عبد الوهاب الشرقاوي, أيمن فؤاد سيد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الدولة العثمانية: من السلطان عبد الحميد الثاني إلى مصطفى كمال أتاتورك

تأليف (تأليف) (تحقيق) (مراجعة)

نبذة عن الكتاب

ما تزال الدولة العثمانية بتاريخها وحضارتها والاختلاف حول تأثيرها ودورها تُثير الكثير من المتخصصين والباحثين والقُرَّاء على كافَّة مستوياتهم وانتماءاتهم، فهي آخر الدُّول العُظمَى المسلمة سقوطًا، وقد أحدث سقوطها الكثير من المشكلات التي ما يزال يُعاني منها الشرق الأوسط والعالم العربي حتَّى الآن على عِدَّة أصعدة. وما تزال وثائق الأرشيف العثماني ومخطوطاته تكشف المزيد من الأسرار والحقائق التي غيَّرت وجهات نظر معظم المتابعين وغيَّرت أحكامهم المُسبقَة عن الدولة العثمانية التي كانت هدفًا لكلِّ نقد، لاسيَّما من المستشرقين وتلامذتهم المُستغربين، أعني بهم المؤرخين العرب المتحدثين بلسان المستشرقين والتابعين لمدرستهم الفكرية الرَّافِضَة والكارهة لكُلِّ ميراثٍ عثماني لأسباب أغلبها غير موضوعي. وفي تراثنا القريب ثمَّة شاهد عيان عاصر العهود الأخيرة لهذه الدولة وشارك في أحداثها بقلمه وفعله وكيانه كُلِّه، هو المفكر والمصلح الإسلامي (محمد رشيد رضا) وسواء اتفقنا مع توجهاته وآرائه أو اختلفنا مع وجهات نظره، إلا أننا يجب علينا الإقرار بفضله ودوره وتُراثه العلمي، حيث ترك لنا تراثًا شديدَ الأهمية والثَّراء، يعنينا منه المقالات التاريخية في مجلَّته الشهيرة المنار، وهي بحق مصدر مهم للتاريخ الفكري والاجتماعي والسياسي للفترة التي صدرت فيها وللأحداث التي عاصرتها، وللمنطقة التي شهدت هذه الأحداث، لاسيما مصر والمنطقة العربية والدولة العثمانية بصفةٍ عامة.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
5 1 تقييم
95 مشاركة

اقتباسات من كتاب الدولة العثمانية: من السلطان عبد الحميد الثاني إلى مصطفى كمال أتاتورك

لديه كتاب آخر الدولة الفاطمية في مصر

تفسير جديد

اتمنى وجوده في التطبيق

مشاركة من Fouad Alhayal
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب الدولة العثمانية: من السلطان عبد الحميد الثاني إلى مصطفى كمال أتاتورك

    1