الدرويش الباكي عشقا يونس إمرة - محمود علو, محمد عبد القادر عبداللي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الدرويش الباكي عشقا يونس إمرة

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

حين نظر المعشوق في عيني عاشقه، نزلت على قلبي نيرانٌ أثقل من الحرق. كان الدرويش يونس ينادي من سطور اعتقدتُ أنها عادية، لكنني اكتشفت سرّها لاحقاً. غرقتُ في العمق المسحور الذي يُضيّق البحار. لم يبقَ خريرٌ من النهرِ أو صفير من الريح. توقّفت الدنيا. بعد ذلك خرست الألسن، وتحدّثت العيون. انكسرت مرآة الألم على وجه الأرض. طارت التوبة إلى السماء. أستغفر الله، أستغفر الله، أستغفر الله، أرعدت السماء، هطل المطر على الأجساد، واشتعلت الدماء. أصبح العدوّ صديقاً. سقطت الروح. انطفأت النار.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.7 3 تقييم
35 مشاركة

اقتباسات من رواية الدرويش الباكي عشقا يونس إمرة

والقناعة لا تعني القبول بالقليل. إنما عدم الرغبة فيما هو غير متاح، والتخلي عن الرغبة تجاه شيء ضائع، والرضا بما هو حاضر. فلا يمكن كبح رغبات النفس التي لا تنتهي إلا بالقناعة.

مشاركة من ام مهند. الحاج
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الدرويش الباكي عشقا يونس إمرة

    3