اعترافات جولدا : سلسلة لكي نفهم - جولدا مائير, محمد ماهر بسيوني
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

اعترافات جولدا : سلسلة لكي نفهم

تأليف (تأليف) (تقديم)

نبذة عن الكتاب

سلسلة "لكي نفهم"، والتي تضم في بدايتها إصدارات: مذكرات بن جوريون أول رئيس وزراء للكيان الصهيوني، اعترافات جولدا مائير رئيسة وزراء الكيان وقت نصر أكتوبر، مذكرات دايفد اليعازار رئيس أركان الكيان وقت نصر أكتوبر. تضم هذه السلسلة ثلاث مذكرات لأهم ثلاث شخصيات أسهمت في تأسيس هذا الكيان الغاشم، لكي نعرف كيف يفكرون، وكيف يخططون، وكيف بدؤوا وإلى أين يذهبون. باختصار حينما يكون الآخر موضوعا للفهم لابد أن يتوجه الإدراك إلى سرديته لاستخلاص الصورة التي تواجهنا منه، فنضع استراتيجية التعامل معه على أسس وثيقة الصلة بمفاتيح شخصيته، هذه سلسلة تقصد المعرفة المستندة إلى مادة تظهر فيها المادة من خلال فعل القراءة، لكي نفهم، ونعي ونواجه بعلم وثقافة وفكر مستنير.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 33 تقييم
505 مشاركة

اقتباسات من كتاب اعترافات جولدا : سلسلة لكي نفهم

ليس أشق على نفسي في الكتابة، من بين كل الموضوعات التي كتبت عنها في هذا الكتاب، من أن أكتب عن حرب أكتوبر 1973، حرب يوم كيبور.

لكنها حدثت، ومن هنا فلا بد أن أكتب عنها -لا من الناحية العسكرية، فذلك أمر أتركه للآخرين- وإنما ككارثة ساحقة، وككابوس عشته بنفسي، وسيظل باقيًا معي على الدوام، فقد وجدت نفسي في موقف كنت خلاله في قمة المسؤولية في الوقت الذي واجهت فيه الدولة أكبر خطر عرفته.

مشاركة من Mohamed Maher Basyouny
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب اعترافات جولدا : سلسلة لكي نفهم

    37

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    سردية الكتاب مهمة جدًّا، فهو ليس مجرد حكايات شخصية عن جولدا مائير المرأة الأكبر من كونها وزيرة للعمل وللخارجية ورئيسة وزراء، بل الأهم من هذا كله المرأة التي أسهمت في تأسيس الكيان الصهيوني، المرأة القادرة على الحكي المزيف وقلب الحقائق وفي الوقت نفسه لم تسلم من إيفادنا بحجم الكوارث التي صنعها السرطان الأرضي المسمى بالكيان، حكاياتها عن خلق الصورة الذهنية والإعلامية للكيان في الداخل المحتل وفي نفوس المهاجرين المزروعين في أراضينا، وفي تكوين تلك الصورة وبثها في الرأي العام العالمي سياسيًّا واجتماعيًّا هو إحدى أهم الفوائد من تلك المذاكرات، هذا بالإضافة لحكاياتها عن الحرب والمفاوضات والاتفاقيات السياسية المختلفة، القراءة بوضع هاذين الهدفين كأدوات مفسرة للقراءة وللنموذج أعطتني القدرة على فهم موسع ومفيد لهذه المذكرات.

    لو أملك أن أعطي نصيحة لقارئ بعدي، فهي: تحسس قدرتك على الشك في كل كلمة، ابحث وراء الأحداث، فإن هذه المرأة ثعلب يحكي، ماهر في خلق الحكاية، قادر على البكاء التماسيحي.

    لو أردت أن أسلط الضوء على فائدة خالصة من وراء حكي الشيطان ستكون: تدبر الجلد والعمل المستمر والتقشف الحقيقي والتفاني في خدمة الأفكار (الباطلة) عند هذه المرأة.

    قراءة ممتعة

    Facebook Twitter Link .
    17 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    مذكرات المرأة الأكثر شراً في إسرائيل. تكتب چولدا مائير مذكراتها منذ أن كانت في كييف وحتى استيطانها في فلسطين وتوليها رئاسة الوزراء فيها.

    قراءة هذه المذكرات كانت كما السير في عش للدبابير، فهي تلفّق الأحداث وتقلب الحقائق بطريقة تجعل من لا يعرف التاريخ يؤمن بكذبها ويصدقه. من العبارات المستفزة التي ذكرتها في مذكراتها قولها: ❞ وإن الدماء لتغلي في عروقي كلما سمعت ما يقال عن القسوة التي عاملنا بها العرب، وأذكر جيدًا أنني وقفت في شهر أبريل (نيسان) 1948 على شاطئ حيفا أناشد العرب ألا يرحلوا عنها، وكانت الهاجاناه قد احتلتها، ونصح القادة العرب أتباعهم بمغادرتها ولم تفلح مساعي الهاجاناه في إقناع العرب بالبقاء رغم استخدام مكبرات الصوت على العربات التي جابت أنحاء المدينة تردد باستمرار «لا تخافوا». ❝

    ويمكن القياس على ذلك الكثير. لكن وإن كانت قراءة هذا الكتاب صعبة، فهي مهمة ليرى القارئ العربي كيف تروج الصهيونية لأفكارها في العالم ويشرح ذلك الكثير حول الدعم الدولي الذي تحظى به الصهيونية لأنها تعرف كيف تزيّف الحقائق وكيف تجعل العالم يبكي محرقتها، تلك التي يدفع ثمنها الفلسطيني منذ ٧٥ عاما".

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    تمت. قراءة. الكتاب عام 2022, فقط. المراجعة

    الكتاب السابع/2022

    اعترافات جولدا مائير

    المؤلف: جولدا مائير

    المترجم: عزيز عزمي

    # البداية

    المرأة الحديدية التي لم تهزم لا تعرف المستحيل تحولت من امرأة فقيرة مضطهدة في روسيا الى رئيسة وزراء إسرائيل لترى الهزيمة الساحقة التي منيت بها على يد الجيوش المصرية انها المرأة التي كانت تعمل وهي تخلد للراحة فهي اذا القوية، واثقة بنفسها، أهدافها واضحة، متفانية، مخلصة لقضيتها، تعمل بشغف لخدمة المصلحة العامة حتى على حساب اسرتها الصغيرة فهي رئيسة وزراء إسرائيل جولدا مائير التي كتبت هذا الكتاب ليخبرنا عنه المترجم عزيز مصطفى بعدد صفحات 366 صفحة واصدارمؤسسة دار التعاون .

    # قلب الحقيقة

    الكتاب جيد جد يتكلم عن حقائق تاريخية حصلت بالفعل وان احتوى على مغالطات تاريخية فهو كتب بيد الجاني ولم يشترك الضحبة لكنه قام بدفع ثمن الكتاب فالجاني الذي استولى على الأرض وطرد سكانها فهو تحدث عن تاريخ اليهود وكانت بداياته بالحديث عن مجزرة ستحصل وكيفية القدوم وانشاء الدولة والصراعات التي نشأت والحروب وكيف وصلت الى ان تكون رابع رئيس وزراء بعد ايغال الون لتسمى بلقب المرأة الحديدية فلقد عاشت غولدا مئير، هذا الفصل المثير من التاريخ اليهودي، بل لعبت دورًا أساسيًا فيه وساهمت في بنائه واخراجه

    فالكتاب غير موجه الى القارئ العربي بل الأجنبي لان المقصود فيه كسب التعاطف الأجنبي وان إسرائيل ارض السلام ومنبته فجولدا المرأة والام غير السياسية والمحنكة التي كان لها ميول صهيونية مهمة وقد تجاوبت جولدا مع فكرة الوطن القومي اليهودي.واقول في النهاية مثل ما قال المترجم في المقدمة ماتت جولدا مائير ولم يمت أطفال فلسطين ماتت واتسعت رقعة الأطفال الذين يطالبون بحقهم في أرض فلسطين.

    تقسيم الكتاب:

    يتكون الكتاب من 14 عشر فصلا غطت تاريخ غولدا ودولة إسرائيل

    1. الطفولة: وهنا تحدثت بلسان الضعيف عن الطفولة والفقر لكنها انكرت كل هذا عندما كبرت وحاولت ان تقلب الحقائق وبدائت بالحديث عن والدها واخوتها وامها والشيوعية وعن كييف والمذبحة التي كانت ستحصل فهو أسلوب معروف موجه الى فئة معينة لجلب التعاطف لا أكثر وهي ترى ان اليهود هم اختاروا فلسطين فهم نفو عن فلسطين منذ 2000 عام وقد ذكرت كلمة فلسطين أكثر من مرة وهذا اعتراف منها بوجود بلد عمدوا الى قلبه لأنشاء وطن قومي فلم تكن المذابح التي حاولت اقناع العالم بها هي سبب هجرة اليهود الى فلسطين.

    2. المراهقة: هنا جولدا الفتاة التي تكبر وترى الحياة الصعبة التي يعيشها اليهود بالرغم من عملهم بالتجارة وهو وصف دقيق لليهود التجار تحدثت فيه عن أمها واباها وكيف افتتحت الام دكانا عندما جاءت الى ملوكي وتحدثت هنا عن بدء التحركات لأنشاء وطن قومي لليهود بدء من وعد بلفور لكنها ذكرت واعترفت ان القادمين كا دافعهم المغامرة فهو لم يسمعوا عن فلسطين ولا يعرفون اللغة الرسمية العبرية لكنهم جاءوا لوطن جاهز بنخيله وارضه واستولواعليها

    3. الاختيار: لقد اخترت وطني إسرائيل والقدوم الى فلسطين فرئيسة وزراء إسرائيل التي كانت تهدم أي بيت يؤوي الفدائي افتتحت والدتها بيتها لإيواء اليهود القادمين بل وطرزت لهم الشنطة فهي تدعي ان من ولدوا من مهاجرين هم أبناء البلد ولدوا في اسرائيل بل تعترف انها لم تخالط يهود أمريكيا وتحدثت عن وعد بلفور. وتعترف جولدا بأن وعد بلفور ليس سوى (مجرد خطاب) من وزیر خارجية بريطانيا إلى الثرى اليهودي روتشيلد.. أي أنه مجرد ورقة لا تمثل وثيقة ولا تلزم احدا اخر بها. وتصف انطباعها عن أول مرة تشاهد فيها (الشرق الأوسط) فترسم صورة جموع الشحاذين بأسمالهم البالية والذباب يغطيهم. أن يصدر هذا الوصف منها وهي التي جاءت إلى المنطقة لا تملك شروى نقير ومرض السل يفتك بها ، ولا يجب أن يغيب عن اذهاننا أنها في كتابها تخاطب العالم الغربي ، ومن هنا فهي تريد الغريب تشويه صورة المنطقة ليسهل عليها بعد ذلك وصف - الحفرة والتمدن » اللذين جاءا للمنطقة مع مجيء اليهود المهاجرين.

    4. الحياة الجديدة : تتحدث هنا ان اليهود لم يسرقوا الأرض ولم يأخذوا أي بيت من ساكنيه غصب او اعتداء لقد الت الأملاك اليهم عبر الشراء بل عدوا الى حماية هذه الأملاك بعد رحيل أصحابها ومن المعروف ان الأراضي الفلسطينية كانت ملك الاقطاعيون وهم عائلات من خارج فلسطين قاموا ببيع أراضيهم لليهود فهي ترد على من يدعون أن الفلسطينيين باعوا أرضهم لليهود ، فهي تقول أن كل أراضي وادی جزريل قد تم شراؤها من عائلة واحدة غنية كانت تقيم في بيروت اذا فلم يبع الفلسطينيون أرض بلادهم ، والدليل على ذلك أن تقرير حكومة الانتداب البريطانية عام 1946 يؤكد أن كل ما اشتراه اليهود من1945 لم يتعد 5,6 % من مجموع أراضي فلسطين برغم الاسعار العالية التي كان اليهود يعرضونها لشراء الأراضي.

    5. المجتمع اليهودي مشاكل : وحلول هذه صورة المجتمع اليهودي في فلسطين: الفقر والبناء والعمل لقد كانوا يريدون دولة استخدموا كل الوسائل الربا والرشوة والطرق الملتوية عن طريق السندات وغيرها وعن العمل ليل نهار في ظل أوضاع صعبة داخل المستعمرات وكيف كإنو يتدربون وعن حق اليهود التاريخي والمجتمع العربي الموجود في تلك الفترة والعلاقة المتوترة بين الطرفين ودور بريطانيا التي تنكرت لها والتي التهمتها بعدم الوقوف بشكل جيد معهم وعن العرب الخاضعون تحت الاحتلال والجيوش النائمة والأوضاع العربية الصعبة مع وصف العرب بالإرهاب وانهم كانوا يدافعون عن حقهم بل تركوا وحدهم تحدثت عن احقية اليهود وعن حائط المبكى كونه من بقايا معبد سليمان وهذ مناف للحقيقة فهو أملاك فلسطينية حسب اعتراف بريطانيا نفسها في احدى تقاريرها الصادرة سنة 1946.

    6. نحن سنحارب هتلر: يرى زوج اختها كلارا أن الصهيونية حركة رجعية إلى أقصى الحدود). وسبق لزوجها أن أكد لها أنه يرى من السخف تقبل ظروف الحياة الصعبة لمجرد أسباب ومبررات عقائدية فقط. تری جولدا أن هتلر كان سيئا لأنه حرم يهود المانيا من حقوقهم المدنية والسياسية. وقام بقتلهم وحرمانهم وتحدثت عن معسكرات الإبادة وغيرها وهذا السؤال يطرحه الان كال فلسطيني لماذا أحلت إسرائيل لنفسها ما تراه حراما على هتلر؟ اليس الفلسطينيون الآن ممنوعون من ممارسة أي حق سیاسی الترشيح وتكوين الأحزاب السياسية فالحالة الاقتصادية في فلسطين كانت جيدة وكان الفلسطينون يعيشون في وضع حضاري جميل وهنا تناقض نفسها من خلال قولها لا كما ادعت وتقول مائير انها اكتشفت ، وهي في ايفيان أنه ( لا يكفي لشعب ضعيف أن يعرض فقط عدالة قضيته ) .. وهنا نرد عليها: اليس هذا هو ما يفعله الفلسطينيون اليوم؟ فلماذا تستبيح لنفسها هذا الحق وتنكره على ابناء فلسطين.

    7. الكفاح ضد بريطانيا : استغربت وانا اقرا هذا العنوان فكيف لبريطانيا ان تكون عدوة وهي التي أصدرت الوعد وساهمت في التجنيد والسلاح فهل اخطات بريطانيا عندما حددت عدد اليهود او توطينهم فمن المعروف ان الهاجانا كانت لعنة على الفلسطينيون وعلى بريطانيا لأنها عارضت المطلوب وهو ادخال اكبر عدد من اليهود الى فلسطين تمهيدا لإعلان الدولة لأنها كانت امام انظارهم واعينهم يساعدون بكل شيء لإنجاح انشاء الدولة بالمال والسلاح شراء أراضي لقد ارادت جولدا اظهار اليهود كمظلومين يريدون السلام والامن عن طريق الدعاية التي بالغت فيها في هذا الفصل.

    8. اعلان الدولة: 14/5/1948 هو تاريخ اعلان الدولة التي أعلنه بن جويون وعند الحديث عن اعلان الدولة نجد ان اليهود كانوا مستعدين لهذا اليوم حسب اعتراف جولدا بأن معسكرات اليهود الناجين من النازي كانت تجرى فيها تدريبات عسكرية على حمل السلاح.. إذا فهذا هو سر الحاح القادة على تهجير هؤلاء اليهود إلى فلسطين للاشتراك في تنفيذ المخطط المرسوم بحذافيره والغريب هو موقف بعض القادة من الإعلان حيث انهم اعتبروه اعلان ديني بدين لا يؤمنون به واعترضوا على ذكر كلمة رب لا يعترفون أصلا بوجوده.

    لكن الغريب بعد الإعلان هو محاولة الاتصال بالقادة الغرب وعقد الاجتماعات السرية حيث اعتبرت ان اليهود هم حلفاء الملك عبد الله الوحيدون حسب ما ورد.

    9. وزيرة موسكو: عنوان الفصل لا يتعدى أسطر مما ذكر في الفصل وهنا تحدثت عن موقف موسكو وبعض المشاكل السياسية وموفق العرب ودعوة القادة العرب الناس الى المغادرة وان اليهود عبر مكبرات الصوت قد طلبوا منهم البقاء وهذا قمة الكذب والتدليس فمن المعروف ان عربات اليهود هددت الناس بدير يلسين ان لم يغادروا فكثير من القرى قد ابيدت ولم يعد لها وجود وتشرد ناسها بين قتيل ومفقود وجريح لقد كان بناء مقابل هدم مواطن مقابل لاجئ

    10. الحق في الوجود نصيحة بن جويون لدولة اسرائيل، " الرأي العام العالمي بل والرأي العام أمور غير مهمة. وسوف يحكم التاريخ على اسرائيل بسجل اعمالها لا بعدد المقالات المؤيدة لها في الصحافة العالمية وواضح أن اسرائيل تتبع هذه النصيحة حتى الآن بكل اخلاص. مرة أخرى تثير جولدا الادعاءات الصهيونية فتقول انها وجدت احوال اللاجئين الفلسطينيين مهينة وانه كان من الواجب اعادة توطينهم في أي بلد في الشرق الأوسط. هكذا تفترض الدعاية الصهيونية السذاجة والغباء في المستمعين اليها. ونقول لها انه كان من السهل على اية دولة عربية ان تعيد توطين اللاجئين الفلسطينيين فيها.

    11. افريقيا : دولة ولدت في ظل قوم معادون يريدون انهاء هذا الكيان قتله من الطبيعي ان تشتكى جولدا من المعاملة السيئة التي تلقاها اسرائيل من العرب والمؤسسات الدولية الأمم المتحدة ( برغم أننا أول مولود للأمم المتحدة ) .بكل الخجل تحاول مائير تبرير قيام الدول الافريقية بقطع علاقاتها بإسرائيل مازالت معالم المخطط الصهيوني تتضح ، وتتأكد دقة تنفيذ خطواته فمحاولة التسلل الاسرائيلي لأفريقيا تبدو في حقيقتها تنفيذا للأمنية التي عبر عنها هيرتزل عندما تمنى أن يساعد على خلاص افريقيا وتحررها من العبودية فهي بوابة السلام .

    12. نحن بمفردنا: تدعي مائير أن القدس تحت الحكم الاسرائيلي أفضل حالا مما كانت عليه تحت الحكم العربي. ولعل القدس تشهد الآن أن ما تفعله اسرائيل فيها لم يسبق حدوثه من قبل.. فالحفائر الاسرائيلية قد وصلت إلى قاع القدس القديمة والمسجد الأقصى تعرض للحرق. وتاج السيدة العذراء سرق.. والاثار والأوقاف تم هدمها لتوسيع ساحة حائط المبكى فأصبح أمامه ميدان فسيح من شارع ضيق عرضه أربعة أمتار. وتدعي ان إسرائيل حافظت بعد ۱۹۹۷ على القوانين المحلية والقادة المحليين. ترى هل نسيت جولدا ان اسرائیل اعلنت ضم القدس اليها في نفس شهر يونيو (حزيران )٦٧؟ وانها بادرت إلى تغيير الادارة المحلية وطردت عمدة القدس العربي بل وغالبية الشخصيات القيادية فيها

    ؟

    13. رئيسة الوزراء: لقد أصبحت جولدا رئيسة وزراء لكي تذوق طعم الهزيمة على يد القوات المصرية في حرب أكتوبر لكنها هنا تحدثن عن الوضع الداخلي في إسرائيل والحروب السياسية وتحدثت عن عملية الاستيطان. تحاول مائير أن تبين أن عملية الاستيطان اليهودي في الأرض المحتلة، عملية بريئة حدثت غصبا عن الحكومة. فاذا كان الأمر كذلك - علما بأن ذلك غير صحيح - فلماذا هذه الحمم في الاستيطان وزرع المستعمرات في الأرض المحتلة، بل لماذا يتم تغيير الأسماء الغربية للاماكن التي تقام فيها المستوطنات، وتطلق عليها أسماء عبرية

    14. الهزيمة ونهاية الطريق: هنا حرب أكتوبر الذي فشل جهاز الموساد في تحديد موعدها لكنها وحسب اعتراف جولدا حدثت ومن هنا فلا بد أن أكتب عنها - لا من الناحية العسكرية، فذلك أمر أتركه للآخرين، وإنما ككارثة ساحقة وككابوس عشته بنفسي وسيظل باقيًا معى على الدوام. ومازال هناك حتى على الصعيد الشخصي الكثير مما لا يمكن قوله الآن، ولذا فإن ما سأقوله ليس هو كل شىء. لكنه الحقيقة فى كل ما عرفته وشعرت به خلال مجرى هذه الحرب، التى كانت الحرب الخامسة خلال سبعة وعشرين عامًا من قيام إسرائيل! لقد هزتني تلك الحرب وكانت مريرة بكل شيئ

    15. راي قارئ : لقد تنكرت جولدا لكل شيئ لوطنها الأصلي وبلدها تنكرت لبريطانيا التي ادعت انها لم تعطي اايهود حقهم والوعد كان ورقة مكتوبة فقط وغير ذلك من قلب الحقائق التي وضحها الكتاب شائت ام ابت فالتاريخ لا يكتب بيد الجناة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    السؤال الان اين كان الشعب الفلسطيني وقت حرب 73 لم يحارب فى الداخل والحرب على الجبهات المصرية والسورية

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ظ.ظظز٣.ظ.ظ٧ظوظزظزظظوظ٣وزظ

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    وقد ح٠دد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق