شرف المحاولة: معاركنا الصَّغيرة ضد الرِّقابة - بثينة العيسى
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

شرف المحاولة: معاركنا الصَّغيرة ضد الرِّقابة

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

لقد بلغتُ عامي الأربعين مؤخرًا، وأصبحتُ، رغمًا عنِّي، أنتسبُ إلى أولئك الذين ينظرون إلى الوراء أكثر مما ينظرون إلى الأمام. مع كثرة النَّظر إلى الخلف، صرتُ أنتبه إلى لُطخ الفراغ في ذاكرتنا الاجتماعية وأرشيفنا السِّياسي؛ إلى السَّرديات المبتورة والقصص المسطَّحة، وإلى تمظهرات التفكير الثنائي الكسول، حيث الاصطفافات بفجاجتها تدوسُ كل يوم على الوجهِ القديمِ لعجوز الحقيقة، وحيثُ النكوص إلى مناخٍ من البديهيات القاطعة، يقطع الطريق كل يومٍ أمام من يجرؤ أن يعرف. إنه عالمٌ من صنع الرِّقابة، التي تجاسرنا غالبًا على رفضِها من منطلق حقوقي أو سياسي، لكننا لم نقترب بما يكفي من أثرها الاجتماعي والأخلاقي، ولم نتحدث بما يكفي عن التشوُّهات التي تصيبُ مجتمعها الحاضن، وإلا فكيف أصبح أكثرنا يبصبصُ على العالم من عين الرَّقيب ويحتكم إلى منطقه؟ في مجتمعٍ تتجاوزُ فيه الرِّقابة وجودها الفيزيائي كجهازٍ إداري، لتشكِّل ثقافة مهيمنة وضاغطة في جميع التفاصيل، يصعب على المرء أن يتبنَّى موقفًا قائمًا على معطياتٍ واضحة ومسمَّاة، أن يختبر قناعاته أو يكتشفها، وبتعبير هنري ستيل كوماجور: «الرقابة تخلقُ مجتمعًا لا يستطيع أن يكون راشدًا»، وهذا ما صرنا إليه.. مجتمعًا من القُصَّر الأبديين؛ كائنات عالقة في «لمبوس» الطفولة المدنية، وقد صودر حقهم في التحوُّل إلى مواطنين مكتملي النمو، وحُكم عليهم بالعيش خارج قوانين التأثر والتأثير الحضاري، ومن ثمَّ خارج التاريخ.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.4 47 تقييم
430 مشاركة

اقتباسات من كتاب شرف المحاولة: معاركنا الصَّغيرة ضد الرِّقابة

هذي البلاد، البلاد الزجاجيَّة الهشَّة، الرازحة تحت وطأة التجهيل القسري والمنطق الإقصائي، كيف يبدو إنسانُها؟

مشاركة من omar
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب شرف المحاولة: معاركنا الصَّغيرة ضد الرِّقابة

    47

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    عن معركة رقابة الكتب في الكويت

    تكتب "بائعة الكتب" بثينة العيسى عن تجربتها لمواجهة جدار رقابة الكتب في الكويت. هذا الجدار الصلب في ملمسه، الهش احاسيسه، المتلون لأهواء وتقلبات السياسيين.

    في البداية ظنّت "بطلة" الكتاب أن بيع الكتب لا يحتاج سوى شراء كتب وصفها على الأرفف ثم إعادة بيعها على القراء، لتضمن بذلك إتاحة كتب "محترمة" لأكبر قدر من القرّاء.

    مشاكل كثيرة واجهتها عند بداية افتتاح متجر الكتب، وهي كلها مشاكل قد يتعرض لها أي شخص افتتح مشروعه الخاص. إلا أنها عند مواجهتها لرقيب وزارة الاعلام ضربت اخماساً باسداس، واكتشفت أن هذا الرقيب سينذر متجرها بالهلاك والخراب، فما كان منها وعليها إلا مواجهة هذا الرقيب.

    تسلحت بقراءة الواقع السياسي الكويتي الذي جاء بهذا الرقيب إلى الحياة. ونفوذ هذا الرقيب وضرب جذوره في الأوساط السياسية والاجتماعية والدينية. وكم اكتشفت حجم المأساة التي ألحقها هذا الرقيب بالمجتمع الكويتي.

    زاد ذلك من إصرارها على مواجهة الرقيب، فانطلقت الاجتماعات ولقاءات أعضاء البرلمان لضمان حسم التصويت لإلغاء الرقابة المسبقة للكتب.

    تعرض مشوار إلغاء الرقابة المسبقة لعدة عراقيل، وتوّج ذلك بكسب جولة ضد معركة الرقيب بجلسة اغسطس من عام ٢٠٢٠ بإلغاء الرقابة المسبقة.

    كتاب خفيف ولطيف يلقي ضوءاً "خافت" لأطوار معركة الرقابة في الكويت.

    هي جولة كسبناها ضد الرقيب بفضل من الله وجهود بثينة العيسى وزملاءها، وبإذن الله ستنتصر حرية التعبير في الكويت عاجلاً غي آجل.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لأول مرّة أُقيّم عمل لبثينة بخمسة نجوم. شفافية، موضوعية، قصة عِشق للكتب. أحسست بصدق ألمها وخوفها على مستقبل الثقافة في الكويت. أُكتبي ولا تتوقّفي.. وبورِكَتْ معارككم.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أعتقد إن ألطف طريقة لكتابة للتاريخ، بعد ذاتيّته السيريّة (لو كانت دي كلمة حقيقية أصلا، أو لو كان دا تركيب اشتقاقي جائز في العربية مثلا)، هي كتابته بشكل حلو.

    وبثينة هنا عملت الاتنين؛ كتبت سيرتها مع قانون كويتي، وكتبتها حلو.

    زمان، مش فاكر أمتى، وذاكرتي قاصرة خلّاقة، قريت بوست فيسبوك للكاتبة بتقول، ما معناه، أو اللي وصلي منه: إنها مستعدة تصدق مقالات ماركيز الصحفية عن تأريخ العالم، حتى لو كان بيكدب. وهي هنا متقصدش إن ماركيز مدلس، بقدر كونها تقصد إنه الكتابة الجميلة قادرة على جعلك تهتم -أو تصدق- بحاجات مكنتش هتهتم بيها، في الأغلب، في حياتك أبدا. دا انطبق فعلا، في وقت لاحق، على قراءتي لمجموعة مقالات ماركيزية في كتاب "بلا قيود"، وحسيت بجد اللي قصدته الجملة دي. ودا بيتكرر تاني هنا، مع "شرف المحاولة"، فيبدو إن المقولة دي مش حكر بس على كتابات ماركيز.

    ازاي ممكن تخلي أي حد يهتم بقضية شديدة المحلية، شديدة الرجعية لحد التخيل؟ معنديش أدنى فكرة، بس اللي أعرفه إن بثينة خلتني أهتم بقانون المطبوعات الكويتي أكتر من الكويتيين نفسهم. وأنا اللي مكنتش أعرف عن الكويت حاجة غير قيمة عملتها، وبعض من كتبها وكتابها، والقليل من قضايا الأقليات هناك.

    كل دا أختلف دلوقتي، بالتجربة دي، شديدة الصراحة والتعقيد، وجميلة الرواية؛ أخاذة، مرعبة في حقيقتها -عن دولة أوروليّة بامتياز بتمنع كتب لحد ٢٠٢٢ وبتمارس رقابة بغيضة، غير عقلانية، على ملايين من البالغين في عصر العولمة!!-، مكتوبة بطريقة مكانتش هتكون أحسن من كدا. مين كان يصدق إني أخلص الكتاب في جلسة واحدة من فرط جماله، مش طبيعي بجد!

    فشكرا يا بثينة على رواية العالم.

    ملاحظة: يبدو إن الإشاعات عن جنة الكويت إشاعات فعلا، ويبدو إن محدش في العالم دا حر بشكل كامل فعلا، البشر بيتفننوا في قهر الآخرين بمبررات بليغة. ويبدو إن لكلٍّ مشاكله الخاصة، وقدام مشاكل الآخرين تظهر حريّات صغيرة في كل مكان.

    أتمنى إن الكتاب ميتمش ملاحقته قضائيا في الكويت أو خارجها، بأي تهمة مش هتكون غير تورية؛ معناها القريب الحفاظ على القيم ومنع هجاء آخرين، ومعناها البعيد، المغضوب عليه، شجاعة قول الحقيقة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    طالما ذكرت بثينة العيسى في حفلات التوقيع والندوات المختلفة أزمة الرقابة لدرجة أنني شعرت أن الأمر شخصي وإنها تبالغ قليلا في الاستهزاء بالجهات الرقابية وذم عملية الرقابة.

    ولكن على ما يبدو أنها عندها حق

    وإن الأمر في الكويت كان أزمة فعلا وهزلي في بعض الأحيان، حينما يرفض ديوان شعري بسبب كلمة نهد أو كلمة ملائكة، مجرد وجود بعض الكلمات يجعل من الرواية/ الديوان/ الكتاب ممنوع من النشر والتداول!

    مجرد كلمات! بغض النظر عن الموضوع والسياق.

    ولا يمكنني التخيل إن حرب الرقابة كانت طويلة مستمرة من بعد استقلال الكويت بقليل في الستينيات حتى عام ٢٠٢١ !!

    فلي تعديل واستدراك يا بثينة إنها لم تكن معركة صغيرة أبدا

    والله أعلم هل سيستمر نصركم أم ستنتكس الكويت و(تستوكس- من الوكسة) ويعود عهد الظلام ثانية بتغير النواب والحال السياسية في البلد؟

    وبالطبع يكفيكم ما وصلتم إليه مؤخرا ويكفيكم شرف المحاولة ❤️

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    اسم الكتاب : شرف المحاولة ٢٠٢٣

    الكاتب : بثينة العيسي

    فئة العمل : مقالات

    عدد الصفحات: ١١٩

    دار النشر : منشورات تكوين

    تقييم: ٤/٥

    تاريخ القراءة: ١٠ _ ١٤ نوفمبر ٢٠٢٣

    تمت قراته عبر : أبجد

    ❞ إنَّ ثقافة لا تقدِّس الحقيقة ورحلة البحث عنها لهي ثقافة لا تسمح لإنسانها بأن ينضج، وتجعل أفرادها عرضة للسُّقوط في فخاخ التدليس والاصطفافات المجانيَّة والتعصُّب. ❝

    أنه كتاب حول آلية وعقبات وما تواجهه الكتب حتى تصل إلينا / إذا كتب الله لها أن تصل ..

    ربما يخص الكتاب دولة الكويت تحديدًا، لكن مثل هذه العقبات وأن كانت أقل / أكثر حدة توجد في كل مكان.

    أعجبني كواليس كتابة روايات حارس سطح العالم وخرائط التيه، لقد كان هذا هو الجزء المفضلة لدّي.

    _ سايا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أحب الكتب التي تقوم بتكثيف تجربة ما وتقدمها إليك على شكل وجبة تأكلها في جلسة واحدة، هذا الكتاب أشبه بحلوى بودرة الأطفال التي تُمضَغ فتفرقع داخل فمك فور التقامها. في عالمٍ محاط بالحداثة من كل جانب، أصبحت فكرة السلطة العلوية والرقابة فكرة مستفزّة لا يستطيع العقل احتوائها ولا حتى مناقشتها. في هذا الكتاب رحلة (بثينة العيسى) ومن معها في محاولة منهم لتعديل قانون يخص رقابة المطبوعات والنشر، معارك كر وفر، واجتهادات ومواقف مع رجال القانون والدولة.  هذه النزعة التي حرّكتهم ليست لأنهم مثقفين ولا أدباء، ولكن قبل ذلك لأنهم بشر يرفضون فكرة الانغلاق والتقييد. أنصح بالكتاب.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    بثينة يا بثينة ..

    انا احب ان أقرأ لبثينة ، أحب ان اقتني اي شئ لبثينة ، اشعر بأنها ككاتبة تنتمي لشئ مشترك بيننا

    هذا أجمل ما قرأت لها من حيث التنظيم والترتيب وتراص الافكار وجودتها والمراجعة والتنقيح

    تشعر انك مع بثينة تخوض عصارة الحياة التي تعيشها كانسانة وككاتبة وكبائعة كتب

    أن تكون كاتباً .. ليس كمن ينتمي للكتابة والكتب

    شكراً بثينة على كل الاشياء 🙏

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    قرأت النسخة الورقية من هذا العمل. و اعترف رغم اختلافي في كثير من آراء بثينة العيسى إلا أن هذا العمل و سياق الطرح فيه يجبرك على احترامه. تجربتها ككاتبة و بائعة كتب و رحلتها بين دهاليز الرقابة و السياسه كان لابد من أن توثق. قراته في جلسة واحده. عمل رائع.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون