المثقفون وكرة القدم - أدباء ومبدعون حول المستطيل الأخضر - أشرف عبد الشافي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

المثقفون وكرة القدم - أدباء ومبدعون حول المستطيل الأخضر

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

كما أن للكرة عشاقها بين كبار أدباء ومثقفي العالم، وكما أن العديد منهم يقدرها ويؤمن بأهميتها، فإن القائمين على تنظيم بطولة كأس العالم (السابقة وليست الحالية)، تنبهوا أن الأدب يمكن أن يعطي ملمحا مميزا للبطولة الكروية الأولى في العالم. ويحكي عبد الشافي كيف جعلت ألمانيا الأدب جزءً من خطة التروييج لكأس العالم 2006، حيث قام منظمو البطولة بتوجيه الدعوة لعدد من أهم أدباء العالم لحضور المونديال، ولم يتردد المنظمون فى تخصيص قسم خاص للأدب تحت عنوان "أدب الأقدام فى المونديال"، وكان الجمهور قبل دخول الاستاد للاستمتاع بالساحرة المستديرة يشاهد فى هذا القسم أهم الكتب والروايات التى اهتمت بكرة القدم، وكان الكاتب البرازيلى "باولو كويلو" والإيطالى "أمبرتو إيكو" من نجوم المونديال، وكتب "إيكو" عن اللعبة الأشهر فى العالم مقالاً أكد فيه أن عشق كرة القدم متعة لا تنتهى وأن مشاهدة المباراة وحدها لا تكفى، فهناك متعة فى متابعة التعليقات ومشاهدة الصحف والقنوات الفضائية والملصقات الخاصة بالمباريات "سيكون ذلك بلا ملل، فالكرة ظاهرة اجتماعية تستحق أن تكون متعة الحياة اليومية".
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3 5 تقييم
39 مشاركة

كن أول من يضيف اقتباس

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب المثقفون وكرة القدم - أدباء ومبدعون حول المستطيل الأخضر

    5

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    "سيمفونية الفقراء"

    كان هذا وصف خيري شلبي للساحرة المستديرة

    الكتاب يضم حكايات عن أدباء عشقوا كرة القدم

    البداية كانت مع نجيب محفوظ الذي لعب كرة القدم قبل أن يبدأ مشواره الأدبي

    ألبير كامو كاد أن يصبح واحد من أشهر حراس المرمي في العالم ولكن انقطع عن كرة القدم بسبب الفقر ومرض السل ، قصة اللاعب عبد الكريم صقر الذي كان يتقاضى خمسمائة جنيه شهريًّا، في الوقت الذي كان يتقاضى خلاله رئيس وزراء مصر راتبا لا يزيد عن مائة جنيه شهريًّا!

    حكايات ومواقف الفاجومي وجاهين وشوشة وفهمي هويدي وأنيس منصور مع الساحرة المستديرة

    في كأس العالم 2006جعلت ألمانيا الأدب جزءً من خطة التروييج حيث قام منظمو البطولة بتوجيه الدعوة لعدد من أهم أدباء العالم لحضور المونديال، ولم يتردد المنظمون في تخصيص قسم خاص للأدب تحت عنوان "أدب الأقدام في المونديال"

    في الجزء الثاني من الكتاب يحكي عن مجموعة من أصدقائه الشعراء والأدباء المولعون بكرة القدم ويسترجع حوارات ومواقف التي جمعتهم في حب كرة القدم

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق