معدية - دينا عماد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

معدية

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

اطار اجتماعي تستعرض الرواية الاحداث والتغيرات التى طرأت على ثلاث اسر بورسعيدية " بامتداد الاجيال حتى الجيل الرابع" منذ العدوان الثلاثي حتى عام 2017...بكل ما مرت به مصر من احداث خلال ما يقرب من سبعون عاما وكيف تأثرت حياة ابطال الرواية وتأثرهم بكل ما حدث.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.6 61 تقييم
374 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية معدية

    61

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    #حصريا_الرسم_بالكلمات_ابجد

    #فنجان_قهوة_وكتاب

    # ريفيو رواية : المعدية

    * الكاتبة : دينا عماد

    * الصفحات ٤٤٢ ابجد

    * اللغة : الفصحى /العامية

    Dina Emad

    ⭐ قراءت من قبل للكاتبة عدة روايات وهذا حفزنى لقراءة تلك الرواية وقد استمتعت بها ، فهى رواية شيقة ممتعة.

    ⭐ أحداث الرواية خلال فترة الحرب ( ١٩٦٧ وما بعدها) تهجير اهل بورسعيد من بيوتهم ، ثم عودتهم مرة أخرى وقد ازدهرت تجارتهم .

    ⭐عانت الأسرة البورسعيدية ايام قاسية ، مثلما كانت تانى مصر مرارة الهزيمة وويلات الحرب وكسرة النكسة ، وأن كانت الاسر البورسعيدية عانت أضعاف تلك المرارة .

    ⭐ تحكى الرواية عن ثلاث عائلات يسكنوا فى عمارة واحدة كانت بينهم علاقات جيدة كأنهم عائلة واحدة ، عانوا من آلام التهجير من بورسعيد إلى المدن الأخرى ( ١٩٦٧) وعندما عادوا مرة أخرى إلى بورسعيد (١٩٧٥) كانت المدينه تحولت إلى سوق كبير تجارى انقلب فيها الفقير إلى الغنى .

    ⭐ دفع الفقر هشام لترك التعليم والشقاء والعمل فى البارات والسوق السوداء وسرقة ربة عملة حتى يستطيع الحياة والزواج ، ثم عاد إلى بورسعيد فى قمة ازدهارها التجارى ، واشترى محلات وازدهرت تجارته أيضا بسبب البضائع المهربة وحقق حلمه فى ان يبقى من كبار التجار ومن الاغنياء ، ولكنه لم يهتم بزوجتة واولادة ، حتى انه زوج بنته بالاجبار لمصلحته فى اخذ مركز مرموق فى الدولة .

    ⭐ أحداث الرواية كثيرة جدا ومختلفة بداية من سنه ٦٧ حتى ٢٠١٧ ،

    ✳️ ملحوظات : أحداث الثورة واحداث استاذ بورسعيد كان ممكن تجنبهم وعدم ذكرهم فلم يفيدوا الرواية فى شئ ، وموت سمير فى أحداث أخرى وحركة تمرد ، كنت اتمنى ان تنتهى الرواية عند دخول هشام السجن ( طبعا دى وجهه نظرى كقارئ)

    ✳️تنقلت الكاتبة بين الماضى والحاضر عدة مرات فى يسر وسهولة وترتيب بدون أن يشعر القارئ بانة فلتت منه الأمور .

    ✳️اشخاص الرواية : أشخاص الرواية كثير كل له دوره المهم فى الرواية وان كنت شايف من وجهه نظرى ان الاتى اسمائهم هم الأهم فى الرواية :

    * هشام... أظهرته الكاتبة بالشخص الذى يحب المال سواء حلال او حرام ، الخائن لزوجته ، الذى يفرق بين زوجته وأولاده

    * هدى.. الزوجة المخلصة لزوجها وأولادها بالرغم من أن زوجها يخونها ويعاملها معامله سيئه،

    * رانيا...ابنة هشام وهدى كبرت وتربت على حب الام والاب ، ولكنها كانت تتمنى ان تعيش حياتها كما خططت لها ولكن كانت دائما تنفذ مابيقولوا لها ابوها .

    ♦️هل الفقر من يدفع للخطأ من أجل الحفاظ على الحياة ؟

    ♦️الحب بييجى فجأة كده ، وانت ونصيبك ، يااما يبقى سبب سعادتك يااما يبقى سبب عذابك العمر كله .

    ✳️ النهاية جاءت.. مناسبة جدا

    ✳️السرد والحوار جاء السرد والحوار بالفصحى وأحيانا بالعامية وان كان السرد جاء أكثر من الحوار ولكن جاء ممتعا سلسا .

    ✳️اسم الرواية والغلاف.. الغلاف جاء جميل مناسب لاحداث الرواية. أما اسم الرواية فكان ممكن يكون هناك اسم مناسب اكتر ، لأن كلمه المعدية جاءت فى سطر واحد فقط فى الرواية .

    * الرواية ارشحها لأعضاء الجروب....

    #ريفيوهات_نادر_رضا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الحقيقه لا تتخيلوا فرحتي اول لما لاقيت الروايه نزلت اخيرا علي ابجد لانها الروايه الوحيده الي ماقراتهاش لدينا عماد

    طبعا الروايه رائعه اعجبني جدا الجزء الاول منها الخاص بالتهجير حسيت اني معهم الروايه بتسرد الاحداث السياسيه الاخيره بدون اي تحيز بتعرض كل الاراء ومش بتشيطن حد كل احداث الروايه منطقيه جدا قصه حب رانيا وشادي ايمن ومريم قصتهم كمان واقعيه اووي الحقيقه الكلام كتير

    اخيرا احب اشكر دينا عماد كاتبتي المفضله

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    جيدة جداااااا

    كانت هتكون ممتازة لو أقل من كده

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون