العدل والإحسان في الزواج:  نحو قيم أخلاقية وقوانين  مساواتية - مجموعة من المؤلفين, رندة أبوبكر
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

العدل والإحسان في الزواج: نحو قيم أخلاقية وقوانين مساواتية

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

يضمّ الكتاب دراسات تناولت فيها مجموعةٌ من المؤلفات والمؤلفين مختلفَ العلوم فى التراث الإسلامى، بهدف صياغة رؤية مساواتية للزواج فى الإسلام. ويؤكد هذا الكتاب أن مفهوم الزواج السائد فى الإسلام يمكن أن يتغير من كونه عقدًا ينصّ على أن تطيع الزوجة زوجها مقابل الحماية والنفقة من جانبه، إلى شراكة مبنية على المساواة والعدل والمصلحة المشتركة. ويضم هذا الكتاب اثني عشر فصلاً تتناول مجموعة من الأسئلة المتشابكة: كيف لنا أن نتعامل مع القيم الأخلاقية الأبوية التي صاغت مفهوم الزواج في الإسلام، كما تتضح لنا في أحكام الفقه القديم وفي عدد من قوانين الأسرة الحديثة في المجتمعات المسلمة؟ ما الأفكار التي يقدمها لنا القرآن والسنة النبوية والتراث القانوني الإسلامي، التي يمكن أن تُعيننا على صياغة خطاب أخلاقي وقانوني يقدم الزواج فى صورة شراكة مساواتية وعلاقة تُفضى إلى الترقّى والازدهار الروحانى؟ ما الدور الذى يمكن أن تلعبه أعراف الزواج التي كانت سائدة قديمًا فى دفع الجهود الساعية إلى تحقيق المساواة بين النساء والرجال في قوانين الأسرة المسلمة المعاصرة؟ وأخيرًا، وعلى مستوى أوسع، كيف نستطيع خلخلة الخطاب الدينى الأبوى من داخله وإنتاج خطاب بديل يُعلى قيمتى العدل والإحسان؟
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3 7 تقييم
172 مشاركة

كن أول من يضيف اقتباس

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب العدل والإحسان في الزواج: نحو قيم أخلاقية وقوانين مساواتية

    8

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    1

    على ما يبدو، فأبجد لديهم مشكلة مع الكتب الدينية، إما كتب تهاجم الدين والشريعة وإما فلا.👎

    حرية الرأي الدينية هنا في الشرائع لأي مستشرق أو طاعن في الدين، غيرها توجب عليك إن كنت مسلما حقا، الحديث أحاديث لا تسمن ولا تغني من جوع كالصوفية، أو لن يعرض كتابك.

    الخوف من الله : 0. رغم حبي للتطبيق، لكن هذه الحقيقة للأسف.

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب نسوي لعين يهدف لتدمير مؤسسة الزواج،كلها أجندات نسوية بمسحة مكياج إسلامية،يا سبحان الله كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم قبل الف و اربعمائة سنة( لتتبعن سنن من قبلكم )،قبل فترة بسيطة كنت أتابع مفكر أمريكي كاثوليكي يحكي فيه عن الدمار الذي حدث لمؤسسة الأسرة في الغرب بسبب الأفكار النسوية التي دخلت على الأسرة الغربية،و أن النظام الأبوي هو الطريقة الوحيدة لإنقاذ مؤسسة الأسرة من الانهيار و يدعو الرجال الكاثوليك لأخذ دور القيادة في أسرهم و قيادتها بالأسلوب الصحيح.

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق