دليلك إلى إدارة العقود الإنشائية - منذر موسى الساكت
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

دليلك إلى إدارة العقود الإنشائية

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

يمثّل قطاع الإنشاءات رافداً أساسيّاً ومحركاً أوليّاً للدورة الاقتصادية للقطاعات كافة، إذ إن هذه الدورة تبدأ أساساً بأعمال الإنشاء لمختلف المشاريع التي يشكل تشغيلها بدء العمل في غالبية القطاعات الاقتصادية الأخرى. على مدار عقودٍ، شَهِدْتُ حركة هذا القطاع محليّاً ودوليّاً، فأثار انتباهي أمرٌ وجدت فيه ما دفعني إلى كتابة ما كتبت. لاحظتُ أنَّ نسبة كبيرة من المشاريع الإنشائيّة -على مختلف أنواعها وطبيعتها- تتخلَّلها عثراتٌ إنْ أمعنّا النَّظر فيها نجد أنَّه كان بالإمكان تجنُّبها لو تمَّ اتخاذ إجراءات بسيطة قبل حصولها. ووجدتُ أنَّ الفِرَقَ الَّتي تدير عمليَّة الإنشاء، سواء تلك الّتي تعمل مع أرباب العمل وأصحاب المشاريع أو تلك الّتي تعمل مع منفِّذي عمليّات الإنشاء من المقاولين، تجتهد في استخدام أساليب متفرقة لتحقِّق الغرض والمصلحة المرجوّة. ولاحظتُ أنَّ تلك الأساليب تتفاوت في نجاعتها، إلّا أنَّ جُلَّها من الممكن تحسينه باستخدام أنماط علميَّة وعمليَّة مجرَّبة محليّاً ودوليّاً، تنطلق من الالتزامات الواردة في العقود المبرَمة، فيرتبط التَّنفيذ على الأرض بتحقيق ما أمكن من تلك الالتزامات والواجبات؛ على نحوٍ يتمُّ فيه توزيع المهام وتعريف الأدوار لكلِّ العاملين في عمليّات تحقيق المشروع الإنشائيّ، وفقاً لأفضل الممارسات الإداريّة والعقْديّة. في هذا الكتاب، حاولتُ عرض مجموعةٍ من تلك الأنماط على شكل دليلٍ عمليٍّ مستمَدٍّ من الواقع المجَرَّب لأسس وأساليب إدارة عقود المشاريع الإنشائيَّة، مع بيان التزامات كلِّ فريق في تلك العقود والأساليب العمليَّة لتحقيقها، وآثار الإخلال بها، دون غوصٍ في تحاليلَ نظريَّةٍ وإسنادات فقهيَّة ليس مكانها هذا الكتاب. وآمل أن تكون في المادة المقدَّمة بعض الفائدة للعاملين في قطاع الإنشاءات، وما يقيل بعضاً من تلك العثرات، بما فيه الخير للقطاع بشكل عام.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
5 1 تقييم
28 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب دليلك إلى إدارة العقود الإنشائية

    1