أمهاتنا "رضي الله عنهن" - إيمان مغازي الشرقاوي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

أمهاتنا "رضي الله عنهن"

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

أمهاتنا.. زوجات النبي لهن حق علينا عظيم, فهل يليق بالمسلم أن يجهل أمه أو ينساها. و هل يحل له أن يقطعها أو يعقها؟!! و هل يرضى لها بالأذي أو السوء؟ و هل يصبر على الخوض في عرضها أو إلصاق التهم بها و فيه عين تطرف و نفس يتردد؟ إن من يدعي صدق محبته لنبيه فعليه أن يتعرف عليه و على زوجاته الطاهرات و قد حسنت أخلاقهن بين يديه و على عينيه.. أفلا يجدر بنا أن نزور أمهاتنا رضي الله عنهن و تتجول مع سيرتهن في رحلة تعارف من خلال سطور هذا الكتاب.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
5 6 تقييم
136 مشاركة

اقتباسات من كتاب أمهاتنا "رضي الله عنهن"

إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا﴾‏ ‏[الأحزاب:٣٥]‏

مشاركة من عبدالسميع شاهين
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب أمهاتنا "رضي الله عنهن"

    6