روح الموسيقى - أكيرا ميزوباياشي, محمد آيت حنا
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

روح الموسيقى

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

كم مرّة، إلى الآن، سمع هذا الموتيف الباسم المتألّق؟ في تلك العودة الملحّة، وتلك الرّغبة في تطريز الشّكل نفسه إلى ما لا نهاية، كانت تُستشعَرُ الرّابطةُ الرّاسخةُ بين المؤلّف ولحنه الصّغير المرح، مثل الارتباط الوجداني اللا مشروط الذي يجمعنا بأغنية تعلّمناها في طفولتنا، فظلّت تنبض في أعماقنا حيّةً، مثل نبع ماءٍ لا ينضبُ، نبعٍ يظلّ متأهّباً لينفجر في أيّ لحظة من لحظات عمرنا، من الطّفولة النّاعمة وحتّى الشّيخوخة المتقدّمة.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.9 10 تقييم
175 مشاركة

اقتباسات من رواية روح الموسيقى

كان يرى أنّ الطّريقة العالِمة في مقاربة الأدب، لفرط ما تتعلّق بالمؤلّفِ تضيعُ الجوهريَّ: الحقل الشّاسع لصدى الكلمات التي تشكّل الواقع الخام والملموس للأثر الأدبيّ.

مشاركة من آلاء مجدي
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية روح الموسيقى

    10

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    تبكي الدنيا فى قلبي

    كما يسقط المطر فى المدينة

    ما هذا الخمول الذي يخترق قلبي؟

    يا لضوضاء المطر العذبة

    على الارض و على الأسقف

    بالنسبة لقلب ضجر.

    - بول فرلين

    رواية لم تكتب بالكلمات بقدر ما كتبت بنوتات موسيقية تعزف بأوتارها على مشاعرنا فتخطفنا من عالمنا لتأخذنا فى رحلة على أنغامها حتى نرى مآسي الحروب و نتائجها.. و كيف من روح مكسورة مشروخة بماضي أليم يمكن أن تُصلح هذا الشرخ و تُخرج منه آلة تعيد إحياء الموتي و ترسم نهاية لأرواح هائمة خطفت بدون أن تأتيها فرصة للحظة وداع.

    «روح مشروخة» كان هذا عنوان الرواية فى النسخة الفرنسية و «روح الموسيقي» العنوان المترجم لها بالعربية و هذا لم يشكل لي فارقا خاصةً وأن الرواية تحوم فيها الموسيقي فى كل كلماتها و أحداثها و هذا ما أضاف إليها رقة وعذوبة وجعلها رواية غزيرة المشاعر تحمل بداخلها حزن وألم و شجاعة وحب ومثال على الصداقة.. و عند إنتهائي منها خلّفت على وجهي ابتسامة وسعادة بسبب الروح التي أصلحت و وجدت خلاصها بعد معاناة .

    " ما دام الإنسان قادرًا على قتل الإنسان، فلا شك في قدرته على تحطيم كمان.. مجرد كمان. هذا أمرٌ قابل للفهم."

    هي رواية عن الطفل «ري» الذي اعتقل والده و هشم كمانه أثناء الحرب العالمية الثانية فى اليابان مع موجة الاعتقالات العشوائية ليجد نفسه وحيدا مع بقايا كمان والده المحطم.. لينقذه صديق والده و تبدأ رحله ري فى مهمة لأن يصبح متخصص فى ترميم الآلات الموسيقية و تصليحها حتي يتمكن من إصلاح كمان والده، بينما تخلل بحثه و جهده طوال هذا الطريق ترميم روحه المشروخة أيضًا المثقلة بماضي لم ينسي، لنتعرف على رحلته و مصير والده بعد الاعتقال و مصير الجندي الذي أعطاه آلة والده المكسورة .

    هي رحلة للخلاص من شروخ الحرب ودمويتها..شروخ تحفر لنفسها مكانا في أعمق نقطة للروح..يتكفل الزمن بها ويلقي بظلاله عليها فيجمد إمكانية نسيانها وتناسيها، ولم يكن في يد ري للتغلب على كل هذا سوى سحر الموسيقي التى تركها والده له لتعبر معه و تصبح حارسه الآمن فى عالم لم يتعلم أن الحروب لا يوجد فيها منتصر أبداً بعد أن أثبت الانسان مع الوقت أنه أكبر عدو لنفسه.

    "ليست الحياة بالطّريق السّهل… أولى أن تخوضها إلى جانب شخصٍ ما، على أن تخوضها بمفردك."

    رواية سلسة خفيفة مليئة بالمشاعر و الحزن و كعادة الأدب الياباني تغلب المشاعر على الأحداث بداخله و لكن تترك دائمًا أثرها بداخلك.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق