خاتم سُليمى - ريما بالي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

خاتم سُليمى

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

“حكاية عن تاريخٍ ينسدل كبساطٍ مضرج بالعشق والدم، وسحر ينبعث من طيّات الزمن ليطارد الواقع طبول حرب تدق، وقلوب تُخفق في رحلة بحثها عن مُسبّبات الوجود ومبرّرات الاستمرار، وخاتم قديم يدور بين أصابع الحكّائين في شتّى بقاع الأرض
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية خاتم سُليمى

    105

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    1

    قرأت ما يربو علي النصف بقليل لم يعجبني مطلق لا اسلوب السرد ولا ذاك التسرب للأحداث تشعر بقلم حائر بين الماضي والحاضر

    والكاتبه سيطر عليها وهم الفخامة في اللغه والمبالغه في الوصف والتشبيه ظنآ أن ذلك بلاغة وفصاحه حتي اخرجها الأهتمام بالصنعه عن الموضوع فخرج كلاهما صفرآ لا معني ولا نص بلاغي

    إذ البلاغة في أدق تعريف لها هي الدلاله علي المقصود بأقل لفظ ممكن

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    🔸رواية مرهفة الحس رقيقة عن الحب والحرب والفقد..

    فقد وطن فقد حبيب وحتى فقد النفس ..

    يفقد الانسان نفسه حين يربطها بعلاقة مريضة لا تمنحه السكينة وترميه في الضياع..

    مسكينة سلمى ليتها تعلمت من الرومي الذي قرأت له وحفظت أقواله وأشعاره ان لا تعلق قلبها بمن يفنى!

    ما أجمل أن يمتلك الإنسان قلبه! ويمتلك المعرفة معرفة حفظه من كل ما يؤذيه .. هذا ما خلصت منه بعد رحلتي مع سلمى وخاتمها ..

    .

    🔹على الرغم من أن ثيمة الرومانسية والحب هو ما طغى على جو الرواية ولكني فضلت ثيمات اصغر واقل وضوحاً ربما في الرواية ؛ هناك الزواج المختلط ( اديان مختلفة) وثمرته وأثره على الابناء والعائلة وهناك الحرب التي لم تكتفي بشطر حلب نصفين وانما فرقت بين الاخوة والاصحاب وشطرت قلوبهم وزرعت الكره في النفوس ..

    .

    🔸يبقى كل ما كتب عن الحرب في سورية قليل وضحل امام الواقع ولازالت تقبع هناك تحت الابنية المحطمة وبين صخور الأرض المحروقة الكثير والكثير من القصص التي لم ترو بعد وآن لها أن تأخذ حقها بجدية ..

    .

    🔺احببت تنوع الشخصيات في الرواية يعجبني في ادب ريما أنها تستحضر شخصيات غربية ( اسباني وايطالي) من وحي غربتها ربما وتحسن توظيفهم ودمجهم مع الشخصيات العربية في الرواية ولكنها في رواياتها الثلاث ( ان لم اكن مخطئة) أحبت الشابة العربية الشاب الغربي ! 🧐.

    -الرواية دمجت الواقع بالخيال بطريقة جيدة .

    -اللغة كانت رقيقة تُناسب رومانسية الحكاية وان تكررت بعض ألفاظها في اكثر من موضع ..

    -سمعنا أصوات بعض الشخصيات الى جانب صوت الراوي العليم ..

    🔻-اعتمدت اسلوب السرد الذي جاء طويلا احيانا مثلا كل شخصية عطيتنا اصلها وفصلها ( قصة امها وابوها وكيف تعرفوا على بعض ) طبعا هذا يحتاج الى جهد اكبر عن نفسي ما حسيتها اضافت للرواية وانما عقدتها بزيادة عدد شخصيات ..

    -النهاية تشعر القارئ بضياع قصدته الكاتبة وكأنها تلاعبنا ...

    .

    ⚠️ملاحظة هامة : قرأت الرواية من تطبيق ابجد لاني لم استطع الحصول على نسخة ورقية وهنا وجب التنويه هناك فرق بين النسخة الورقية ونسخة ابجد في النسخة الورقية نميز الحلم عن الواقع لانه مكتوب بفونت مختلف مائل اما على ابجد اختلط الحلم بالواقع لانهم طبعوا بنفس الفونت للاسف 🤯

    .

    ✅التقييم: 3/5.

    .

    ملحوظة أخيرة :

    يؤسفني استخدام اقوال الرومي واشعاره في الروايات العربية و العالمية اليوم للتعبير عن علاقاتنا البشرية العابرة لإنها مع الوقت ستتحول إلى ما يشبه الكليشيهات والقوالب الجاهزة للتعبير عن اي حب في حين أن الرومي عاش نوعاً من الحب الخاص حبه لله وكتب اشعار تعبر عن هذا الحب الباقي والدائم هذه وجهة نظري وأحب ان اعرف رأيكم ؟!

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    في حلب الجريحة وقد انقسم الناس إلى فسطاطين؛ أبناء خديجة وأبناء فاطمة اصطحبتنا ريما بالي في رحلتها التي دامت لعشرين عام فقابلنا فيها شمس الذي يعرف كل شيئ حتى وفاته فيستلم لوكاس منه الراية حتى نصطدم بنهاية تهدم عالمنا الذي يبدو أننا قد بنيناه على التخيلات والأمنيات.

    عشقنا معها حلب ما قبل الحرب حتى ندمنا أننا قد تأخرنا في زيارتها، رأيت بحروفها الأسواق القديمة وشممت العطارة والعطور المعتقة، اقشعر وجهي من ملامسة السجاد الأحمر الممتلئ بالورود ذات التصميم المختلف عن المعتاد ووصلتني الروائح المنبعثة من احتراق الشموع وتمنيت لو نمت في أجواء مفعمة بأريجها وعلى السجادة فربما واتتني الأحلام كما تقول الأسطورة ، تمنيت لو امتلكت اسطورتي الخاصة كتلك التي صاغتها سلمى كما صاغت خاتميها وصدقتها فتحققت.

    تعاطفت وبكيت على حلب ما بعد الحرب وما كان من تطورات سيئة قابلتها سلمى عندما أصرت على البقاء فيها وعدم تركها بينما خانها الجميع وارتحلوا في شتى أنحاء العالم.

    تعدد الأصوات في الرواية ساعدنا على استقاء الحقائق من مختلف الزوايا ووجهات النظر.

    اللغة كانت رائعة والسرد مميز ومختلف جعلني في رحلة تمنيت لو لم تنتهي.

    شمس ولوكاس والتناقض بين شخصياتهما جعلنا في صراع ما بين المؤيد والمعارض لمشاعر سلمى تجاههما لنخرج في النهاية وقد استحلبنا المتعة مختلفة المذاق من بين أصابع ريما بالي المبدعة.

    كل التوفيق للكاتبة في كل أعمالها الآتية.

    #خاتم_سليمى

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    مشروع قراءة القائمة الطويلة لبوكر ٢٠٢٤

    المشاركة هذه المرة سورية بقصة طابعها رومانسي صوفي، بقدر ما أعجبتني بقدر ما أثارت حنقي على الابطال كلهم..

    لماذا يختار انسان أن يضيع سنوات عمره ليثبت لنفسه شيئا لا يحتاج لإثبات؟ سلمى وشمس الدين وتأجيل علاقتهم، لوكاس وارتضائه بقطيعة سلمى، الجدة واعترافها بحفيدتها الذي لم يحدث الا بعد اصابته بالزهايمر، وهكذا كل شخصيات الرواية، كان في أيديهم أسباب سعادتهم، ولكنهم اختارو العذاب طريقا لهم في الحياة.

    تأتي كل الأحداث على خلفية انهيار سوريا وسقوطها في بئر الصراعات ما بين الوداعش والمعارضة والنظام، وكأنهم ايضا اختارو نفس الطريق، معذبين بلدا بأكمله معهم بدلا من اختيار السلام والبقاء. شخصية شمس كانت أكبر انتقاد لهذا الوضع، فهو وصل الى حالة من التصالح مع كل الأديان، مرتئيا أن العقيدة من الأمور الشخصية التي لا تصلح للجدل، مقارنة على النقيض بحال الصراع السني-الشيعي، ومذاهب اليهود، كنموذج لعدم تقبل الآخر داخل ابناء ديانة واحدة!

    الرواية تعطي بعض الصور عن حلب قبل وأثناء الصراع

    محمد متولي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    خاتم سليمي

    مكثت الرواية في مكتبتي فترة طويلة ولكنني وجدتها فرصة جيدة للبدء في قراءتها وخاصة أنها دخلت في القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية لعام ٢٠٢٤!

    البداية هادئة واللغة فيها سلسة لا تكلف فيها والقصة بدأت بتشويق واستمرت على وتيرة جيدة - المستشرق الأسباني الذي أحب تلك الفتاة السورية والتي تحمل الجنسية الفرنسية وكيف نمت قصة حبهما في حلب - وفي خلفية الرواية أحداث الثورة والقتال في سوريا!

    القصة فيها تجاوزات قليلة - وفيها الكثير من المواضيع المخالفة للدين فكيف لتلك المسلمة أن تترك نفسها لغير المسلم بل أن فكرة زواجها منه في الرواية كانت طبيعية جداً وهو شيء مخالف للدين! كما أن المؤلفة صورت أو جعلته طبيعياً أن شعب حلب يقبل شرب الخمور والاختلاط وكأن المدينة غير مسلمة! بل أنها جعلت تلك البطلة المنحلة التي اعطت نفسها لذلك البطل والتي تعاقر الخمر تتصوف وترقص على انغام الابتهالات !

    لم تعجبني نهايتها! وبصراحة لن يعجبني إذا تخطت القائمة الطويلة للقصيرة في جائزة البوكر ٢٠٢٤!

    اقتباسات

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    سأختصر القول في هذا العمل أنه أنقذني من الحزن الذي يظلل حياتي في الفترة الأخيرة. من مهام الأدب أنه ينقذنا عندما تسحبنا الحياة إلى جنباتها المظلمة. هذا ما فعلته رواية ريما. كانت فسحة كريمة لأستعيد فيها توازني وطبطبت على كتف قلبي. شكرًا ريما وكل التوفيق في جائزة البوكر.

    تنويه: ناقشنا الرواية في نادي جسور من ورق، بحضور ريما وقد كان حضورها لطيفاً كشخصها ، كما أثرت إضافاتها النقاش وكانت رحابة صدرها لتقبل جميع الآراء حاضرة بشكل بشكل أنيق مثلها.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    لا اخد يعرف من هو الرواي. تنتقل الكاتبة بين الانا والاخر دون وضوح . و تمتلك راويا كلي المعرفة يتنقل بين الشخصيات مستعملا ضمير الانا دون وضوح او مبرر .

    استغرب وصولها للقائمة القصيرة .

    رواية قريبة من الروابات التي تكتب للمراهقين .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رائعة ذكرتني بقصة الإنجليزي المريض . تفاصيل حرب سوريا وحلب و حب و انكسار قلوب . تعجبني سلاسة الانتقال من حدث لحدث ومن شخصية لأخرى .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    خاتم سليمى روايه رهيبه عن الحرب والحب والفقد … ريما بالي شكرا لكل سطر انكتب عن حلب كيف كانت بعيون كتير من اهلها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية ساحرة تحملك على بساط سحري إلى اجمل مدن العالم و تأخذك في رحلة اقرب إلى الحلم و لكنها الواقع

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    قراءة ممتعة لحلب وجمال المدينة والإنسان قبل الحرب

    قصص أشخاص وعائلات وديانات و حب وعشق

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    واضح جداً تأثر الكاتبة بأسلوب أليف شافاك وأفكارها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    معشوقتي حلب انتظر على احر من البركان لأرجع لكي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    جيدة

    كانت هدية من مكتبة تنمية في العيد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ik

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون