أم كلثوم و سنوات المجهود الحربي > مراجعات كتاب أم كلثوم و سنوات المجهود الحربي

مراجعات كتاب أم كلثوم و سنوات المجهود الحربي

ماذا كان رأي القرّاء بكتاب أم كلثوم و سنوات المجهود الحربي؟ اقرأ مراجعات الكتاب أو أضف مراجعتك الخاصة.

أم كلثوم و سنوات المجهود الحربي - كريم جمال
تحميل الكتاب

أم كلثوم و سنوات المجهود الحربي

تأليف (تأليف) 4.6
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    فى كتابه "أم كلثوم وسنوات المجهود الحربى"، للباحث النابه كريم جمال، يقدم اطروحة بديعة، وسيرة جديدة، فهو يقدم وجه اخر لام كلثوم، فهى مؤسسة وطنية، تحدت الزمن والانكسار، لتقدم على عمل كببر، يكتب اسمها بحروف من نور، فهذه السيدة تتقدم طابور العظماء.. سيدة بلغت من العمر الكثير، هزيمة يونيو جعلتها تترنح، وكادت ان تنتهى اسطورتها، ولكن كان لتدابير الزمن رأيا آخر من بدروم منزلها، قررت ام كلثوم وبارادة قوية، ان تبدا حفلتها والتى عرفت بالمجهود الحربى، سلسلة من الحفلات، داخل مصر وخارجها، وكان اشهرها زيارة باريس والغناء على مسرح الاولمبيا.. يقدم "كريم جمال" انشودة شجية تجعل دموعك قريبة، وقلبك يخفق مع تصفيق المعجبين مع انتهاء كل وصلة.. فهو وصلات فى عشق الوطن.

    هذا الكتاب، من امتع الكتب التى قراءتها، واقربها إلى القلب، فقد كتب بعشق غير عادى، وهذا مع الحفاظ على التوثيق، ليعطى درسا بليغا لمن اراد التصدى لمثل هذه الكتابات والتى تعتمد على الارشيف، الكتاب به مجهود غير عادى ومثابرة على البحث، وتتبع لكل التفاصيل بشكل مذهل، وكتب بلغة ادبية، كأنك تقرأ رواية.. لا استطيع فى كلمات قليلة ان اعطيه حقه.. فهذا الكتاب يستحق الإشادة والقراءة، والشكر الجزيل لمن تصدى له واخرج لنا هذه التحفة الجميلة.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب جميل ، لا يتوقف عند موقف أم كلثوم الإيجابي لدعم الجنود والجيش ، لا يقدم إطارًا معرفيّا لأحدث النكسة ، وصورة جديدة للقيادة السياسية وهي تتعامل مع الحدث ، وعملية إصدار القرارات بشكل عاجل وفوري ، مع الاخذ في الاعتبار لكافة النتائج الايجابية والسلبية . أسلوب الكاتب جيد يبتعد عن التاريح فهو أقرب إلى السرد منه إلى التسجيل كما تتطلب الكتب التاريخية 👍👍👍

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    #تمت

    قسوة الزمن

    قسوة الفقد

    قسوة اللحظات الأخيرة وخاصة الوداع

    لا استطيع أن أطوع الكلمات لتصف حالتي مع طي الكتاب والانتهاء منه.

    منذ الإنتهاء من أجازة العيد وأنا أرافق هذا الكتاب

    أنا التي في صحبته

    وضيافته

    والحق يُقال إنه كان كتاباً كريماً ومضيافاُ.

    فعلى الرغم من طول فترة القراءة التي امتدت لشهر تقريباً ، ما ازددت مع مرور الأيام إلا ارتباطاً وتعلقاً به ؛ فلقد نشأت بيننا علاقة وثيقة عنوانها الامتنان.

    امتنان لاختيار هذا الموضوع و بطلته الأولى السيدة أم كلثوم سيدة الغناء العربي بلا منازع

    الملكة التي توجتها جموع الجماهير العربية على عرش قلوبهم وفي أفئدتهم و ملكت عليهم الآذان والألباب.

    هذا كتاب أرخ لكوكب الشرق في فترة من أصعب وأدق لحظات الوطن، اللحظة التي انكسرنا فيها وانهارت كل أحلام الأمة وحتى سطعت شمس الانتصار وارتفعت راياته.

    لم يكن دور أم كلثوم دوراً عادياً ولذا استحقت كتاباً وكتابةً غير عادية 💜.

    جابت أم كلثوم خريطة الوطن العربي وتخطت حدوده وصدحت كوكب الشرق فوق أهم المسارح وهي تضع بين عينيها قضية واحدة لا غير : أن يستعيد هذا الوطن كرامته و يكون لها نصيباً كبيراً في رسم ملامح لوحة الانتصار الكبرى 💜

    في اللحظات الكبرى تتضائل الكلمات في مواجهة عِظم الأحداث

    وفي مثل اللحظات التي جاء الكتاب على ذكرها

    وجدتني عاجزة عن التعبير بقلمي أو لساني

    واكتفت مشاعري بالتعبير عن انفعالاتي

    ❤❤

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    عمل جميل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    *****

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
1 2 3 4 5