ذو الجسد المضيء - ألكسندر بيليايف, آية حسن حسان
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

ذو الجسد المضيء

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

تجربة علمية غامضة يخضع لها شاب تحت ضغط الحاجة للمال. تقلب عواقبها حياته رأسًا على عقب، ففجأة يصير هذا الشاب مختلفًا عمَّن حوله. تتغير حياته، لكن ما حدود هذا التغيير؟ وهل سيتقبَّله مَن حوله بشكله الجديد أو سيخافونه؟ أو تُراهم سيستغلونه، كما هي عادة البشر منذ الأزل؟ تقودنا القصة للتفكير في ماهية الاختلاف، ومدى تقبُّلنا لاختلافات بعضنا البعض، وهل هو نعمة أو نقمة، يضفي علينا تميُّزًا ما أو يقضي علينا؟ كعادة ألكسندر بيليايف (المُلقَّب بجول فيرن الروسي)؛ فإنه يضع فكرة خيالية خالصة، ثم يتفرغ لمراقبة البشر، ومراقبة اندهاشاتهم وتفكيرهم: كيف يهربون، وكيف يستفيدون، حتى في أعتى الصعاب يمكن للبشر أن يأتوا بردود أفعال مذهلة.
3.6 326 تقييم
1445 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية ذو الجسد المضيء

    327

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    الحب وسنينه

    بطلنا حب

    بس ياترى هيطول وينول ولا هياخد شلوت 🤦🏼‍♀️😄

    وعلشان ينول الرضا لازم يحسن من نفسه ودخله

    علشان يلحق يتقدم

    يعمل ايه يعمل ايه

    لقى اعلان مطلوب فيه volunteer بس مش فور فرى

    هنديك اللى أنت عايزه وهنعمل عليك تجربة 👨‍🔬 بسيطة

    وأنت عليك السمع والطاعة واوعى تعترض فى المستقبل من اى اعاقة 🤷‍♀️

    deal or no deal

    🙅‍♀️

    انا هسميها طقطوقة كده فى السريع وكانت اول تجربة للخيال العلمى معايا

    حبيت فكرتها بس كان نفسى تطول شويتين تلاتة

    أصل ٢٠ صفحة ديه مجرد سناك كده بنسخن به قبل ما نبتدى الروايات 😄

    بس فكرتها فعلا لطيفة 💙

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الجسم المضي😊❤️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️♥️🎂🎂🎂🎂🎂🎂🎂��😘😘😘😘😘🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹��😘😘😘😘😘😘😘😘💐💐💐💐💐💐��💐💐💐😎😎😎😎😎😎😎😎🍰🍰🍰��🍰🍰🍰🍰🥧🥧🥧🥧🥧🥧🥧🥧🥧😳��😳😳😳😳😳😳😳😳🎉🎉🎉🎉🎉🎉��🎉🎉🎉🎉🎉🎉🎉🎉🤣🤣🤣🤣🤣😁��😁😁😒😒😒😒😎😎😑😑😑😑😔😔��😢😢😢😢🥵🥵😘😘🎂♥️❤️😊😂😥😥😥😜❄️😁😒😒👏🤔🤔💐��🥧🍰😳💔😍😍😭😭😍🤣🤣😘🤩😍��🥰🥲😋😛😜🤔🤫🫢🤭🤗🤑🤑😙😍��😃😁😆😅🤣😇😝🤪😗🐅🐯🐆🐱🦊��🦝🐴🐽🐗🦓🦄🐈‍⬛🐈‍⬛🐩🐺🦊🌶️🌶️🍅🫒🥥🥥🥥🥥🥥��🥥🥥🥥🍑🥑🥬🫚🫘🧅🧄🥦🥭🥭🥭�

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    بتبدأ احداث القصة الفصيرة اوووي دي ببطل وقع في الحب، و بكل بساطة بدأ انه يفكر في وظيفة اخري للمزيد من الدخل و تمكنه من فتح بيت و تربية اولاد و هكذا، و لكنه بيفشل في العثور علي وظيفة بعد بحث طويل.

    و في يوم يقرأ في أحد الجرائد عالِم طالب متطوع للقيام بتجارب علمية عليه و المقابل فلوس كتير و توقيع علي عدم الشكوي في المستقبل من اي مضاعفات.

    هل بطلنا هيروح و يخاطر بنفسه في حاجة زي دي ؟

    و هل لو راح أثر التجربة عليه هتكون عاملة ازاي، و علي من حوله من بشر؟

    و السؤال الأهم هل هيعرف يكسب حبه؟

    يصلح العمل لعامة القراء⚠️⚠️

    العمل اقصر حتي ان يطلق عليه نوڤيلا دا كله ٢٥ ص، ولكنه عمل لطيف جدا، بفكرة حلوة و ترجمة جيدة جداا

    الكاتب بيعرض فكرة اولا ان الحب شيء يستاهل المجازفة لكي تنال به، ولكن هل الشخص الي بتجازف له دا يستاهل تعبك

    و كمان بيناقش قضية تقبل الأخرين، و التعايش مع من هم مختلفين عننا في الشكل او غيره

    فعلا في اقل من ٢٥ ص الكاتب قدر يوصلي احساس المسؤلية و الوصول لحلمك (حبك)، حتي مشاعر خيبة الأمل و الغضب وصلت لي و اعجبت جداا بأخر جملة في الكتاب (كانت علي لسان البطل جون).

    الخلاصة، عمل هيخلص معاك حرفيا في اقل من ١٠ دقايق و هتاخد منه فكرة حلوة و واقعية و ترجمة لطيفة ♥️

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    ثالث قراءة لألكسندر بيليايف ولازالت بوصلتي لم تتواصل مع بوصلته .

    ذو الجسد المضيء قصة عن البشر بصفة عامة .. رجل يحاول ان يتزوج من حبيبته فى اسرع وقت فيلجأ لتجربة علمية فى مقابل بضعة دولارات تساعده على الجواز فتحوله هذة التجربة الى رجل مضيء و من هنا تتاخذ القصة خطايا البشر من أستغلال الفرصة و الجشع و من نفور المحيطين به و المجتمع و كيف نتعامل مع كل ما هو غريب عنا و مختلف .

    الرواية فيها من المسخ لكافكا لكن طابع كافكا السوداوى و سرده المتقن جعل من روايته خالدة .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    قصه مثيره وفكره جديده ، لها جوانب ايجابيه وجوانب سلبيه ،فعلا احببت هذه القصه جدا وفور ابتداءها لم استطع النوم حتى الانتاء منها ، شيقه . وقد تتخيل نفسك بدل جون كيف سيكون رد فعلك ومن تتوقع يبقى لك ومعك ومن يتركك او يضحك او يستهزء بك ، ٨ل ستنتهز الفرصه وتتحسن ام تندب حظك وتترك لنفسك تنغمر في دائرة الياس

    شكرا للمترجمه التي ترجمت القصه القصيره هذه عملك رائع

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    فكرة الرواية حلوة و موجزة …

    هل محاولة التضحية من أجل الحب تشفع لك عند الحبيب حتي لو ما حققتش المرجو منها ؟

    و هل التضحية بتتقدر بمقدارها عند الناس عموما ؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    اول قراءة للكاتب ولهذه النوعية من الأعمال

    والحقيقة انها راقت لي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    قصة قصيرة و خيالية بأسلوب مبسط و سرد سريع 👍🏻

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    آخر ثلاثة أسطر لخصت فكرة هذه القصة المذهلة..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    في قلة تلرباز

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق