كيف نفهم هذا الدين؟ تجربة منهجية لفهم الإنسان لهذا الدين - علاء عبد الحميد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

كيف نفهم هذا الدين؟ تجربة منهجية لفهم الإنسان لهذا الدين

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

هل فهم الدين عملية عِلميّة لها منهج علمي منضبط؟ وما هو هذا المنهج؟ ولماذا مع هذا ينحرف أحيانًا فهمنا لهذا الدين؟ وكيف نضمن أننا فهمناه بشكل صحيح؟ وهل هناك فهم واحد للدين أم أن دائرة الاحتمالات واسعة؟ ولمَ اتسعت فدخلت فيها اجتهادات وضاقت فخرجت منها شطحات وآراء؟ وهل هذه الخلافات هي "نسخ" من هذا الدين؟ هل نفهم القرآن بحَرْفية أم نتخلى عن الوقوف على الظواهر ونهتم بالمعاني والمقاصد؟ وهل مقاصد الدين واضحة نستطيع أن نتحاكم لها أم أن تصوراتنا عنها نسبية متأثرة بفلسفات وافدة دخيلة على هذا الدين؟ وهل لعامل الزمان تأثيرٌ على فهمنا له؟ وهل فهمنا للدين هو نفس فهمنا للقرآن أم أن الدين أوسع من القرآن؟ وهل السنة مُكملة له أم هي تطبيقات بشرية يختلط فيها الديني بالدنيوي؟ وهل يمكن أن يجيب الدين في زماننا على أسئلة لم تكن مطروحة من قبل؟ وهل يستمر فهمنا للدين كما كان أم نحتاج لنسخة مُعدَّلة منه؟ هذه بعض الأسئلة التي خاض هذا الكتاب فيها في محاولة للإجابة عنها، قد نقترب فيها من طرح ناضج أو عرض لجهد سابق، وسواء أصبنا أم ابتعدنا، يكفينا أننا كنا نبحث عن الجواب بصدق، ونبذل غاية الوسع.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.6 10 تقييم
291 مشاركة

اقتباسات من كتاب كيف نفهم هذا الدين؟ تجربة منهجية لفهم الإنسان لهذا الدين

إنسان يؤمن بأن الله تعالى إله لهذا الوجود، أرسل رسوله بالهدى ودين الحق، فكان نبينا وسيدنا محمد - صلى الله عليه وسلم - هو النور الذي أضاء للبشرية طريقها وأخرجها عن عماية الطبع والشهوات، فنحن لم نوجد في هذه الحياة لنتبع أنفسنا ونعبدها، بل لنعبد إلهًا خلقنا وتعبدنا بالخضوع له، خضوعًا في عقولنا لتستحسن أمره وتستقبح ما نهى عنه، وخضوعًا في جوارحنا لتكون على مراده فيما أباح لها وأوجب عليها وحرَّم عليها.

مشاركة من Abu Maryam
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب كيف نفهم هذا الدين؟ تجربة منهجية لفهم الإنسان لهذا الدين

    11

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب