سياسة إيران تجاه دول الجوار - ضاري سرحان الحمداني
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

سياسة إيران تجاه دول الجوار

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

يمكن عد مرحلة التسعينات، مرحلة المتغيرات الكبيرة التي طرأت على النظام الدولي. ومن أهم هذه المتغيرات على الأطلاق أنهيار العالم الأشتراكي والاتحاد السوفيتي عام 1991، وبروز نجم الأتحاد الأوربي على الساحة الدولية، والذي أصبح يشكل قوة سياسية وأقتصادية عالمية منافسة للقوى الكبرى. ولكن الأنهيار السوفيتي أدى الى تغيير كبير في بنية النظام الدولي. فبعد أن كان النظام قائم على الثنائية القطبية المتمثلة بالولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي. أصبح النظام أحادي القطبية من خلال هيمنة الولايات المتحدة الأمريكية عليه. ونتيجة هذا التغيير في النظام الدولي، تخلصت بعض الدول من سيطرة القوى الكبرى، والمثال على ذلك الجمهوريات التي كانت خاضعة للاتحاد السوفيتي، والتي أصبحت بعد الانهيار السوفيتي، جمهوريات مستقلة. وكذلك أدى هذا التغيير الى منح بعض الدول حرية الحركة مثل تركيا ودول جنوب آسيا. وكان لهذا التغيير أثر كبير على سياسة إيران الإقليمية، التي اتجهت غرباً وشمالاً. والتي كانت في الماضي تركز وبشكل رئيس على منطقة الخليج العربي. هذا التغيير الحاصل في النظام الدولي حصلت معه تطورات مهمة، كان لها انعكاس واضح على العلاقات الدولية. وبالتالي فأن هذا التغيير كان له تأثير كبير على القوى الأقليمية. لأنه أصبح لزاماً عليها أعادة وضع سياسة ملائمة مع الواقع الجديد. بالأضافة الى المتغيرات التي طرأت على المستوى الداخلي لكل دولة، وكذلك على المستوى الأقليمي. والتي كان لها أثر كبير على سياسات الدول ومنها إيران التي تأثرت بهذه المتغيرات وعلى الأصعدة كافة.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
كن اول من يقيم هذا الكتاب
26 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب سياسة إيران تجاه دول الجوار

    1