الكون والفساد - أرسطو, أحمد لطفي السيد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الكون والفساد

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

يكفي قليل من النظر للعلم بأن من الممتنع أن تنمو الفلسفة بذاتها وحدها. من البديهي أن جميع عناصر العقل يجب أن تبلغ نماءها قبل التأمل؛ لأن التأمل المرتب على نمط معين لا يظهر إلا متأخرًا وبعد سائر الملكات الأخرشى. وليس بى حاجة إلى التبسط في بيان هذه الحقيقة المشاهَدة في الأمم وفي الأفراد على السواء، واقتصر على أن أقرر أن مجرى الأمور في آسيا الصغرى لم يكن مختلفًا عنه في غيرها؛ فإن الفلسفة على هذه الأرض المخصبة لم تكن نبتًا منفردًا ولا ثمرة غير منتظرة. وقليل من الكلمات يكفي في التذكير بأنها كانت هي المنطقة المهيأة لهذا الإنتاج الشريف. إكسينوفان لما رأى ذات يوم كلبًا يضربه بالسوط صاحبه أخذته الشفقه بهذا الكائن الشقي فقال: لا تضرب تلك هي روح صديق تعرفته بسماع صراخه.
التصنيف
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.5 2 تقييم
64 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب الكون والفساد

    2
المؤلف
كل المؤلفون