ميلاء - خميلة الجندي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

ميلاء

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

ماذا لو عاد معتذرًا : بدأت الرواية : أيفتح بابًا أهال عليه النسيان أتربته ؟! بابًا أُغلق بسلاسل من ألم وفقد ! أي مفتاح قد يفتح هذا الباب ! وأضافت ميلاء : أيمحي الليالي التي قض فيها مضجعي أبكي على فراقه؟ وأطوف الأرض بحثًا عن وجهٍ يشبهه! ما عادت عودته تنفع.. ثم أجابت سارة: بعدما رحل وترك قلبي حطامًا؟ لن تبرئ عودته الجرح الغائر في قلبي.. بنبرة متحشرجة تبعتها ياسمين: كنت أدور في فلكه فجرني إلى ثقب أسود عظيم .. نجا وشردت أنا في فضاء الحياة. أردفت منة: كان غيابه المفاجئ كموت الغفلة، أيحيي الندم أمواتًا تحت الثرى؟ وختمت ريما ساخرة: لم؟ لقد مرت بعده ألف حكاية .. لم يكن سوى فصلاً تافهًا في حياتي الطويلة .
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.5 13 تقييم
106 مشاركة

اقتباسات من رواية ميلاء

أي بحّارٍ أحمقٍ هذا الذي يتبع فنارٍ مظلم؛ يحاول أن يتبين في ضباب الليل ووحشة البحار طريقًا نحو مبنى قاتمٍ لا يظهر في الأفق..

مشاركة من 🥀Nourhan🥀
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية ميلاء

    13

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

المؤلف
كل المؤلفون