النار والعنقاء -صقر قريش(الجزء الثاني) - وليد سيف
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

النار والعنقاء -صقر قريش(الجزء الثاني)

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

− كنت في قعر الوادي, لا أملك ّإلا أن أنظر نحو الأعلى.. وكان نظري ً بعيدا لا يتوقف دون الذروة.. وكنت أعلم أني لا أملك النسب ولا الإرث, ولكني كنت ّ أحس في أعماقي أنني أملك القدرة على الصعود إلى حيث وجد بعض المحظوظين أنفسهم بلا جهد, إلا إمارة موروثة.. والآن وقد خبرت العيش عند الذروة لا يسعني أن أرجع إلى قعر الوادي .فإن أشار إلي الناس وقالو: كان.. فتلك مصيبة, وإن لم يتفطن ّ إلي . أحد كأني لم أكن, فتلك مصيبة أعظم. ألا ترين? قد فعل بي أكثر مما فعل السفاح بأبي سلمة ّ الخلال, ومما فعل أبو جعفر بأبي مسلم الخراساني.. رجلان سيذكرهما الناس على كل حال ويعظمون أمرهما ًحبا أو ً كرها . ولكنه آثر أن يطعن روحي لا جسمي.. أذاك الذي يقيم في منية الرصافة هو الفتى الذي قاسمته الطريق الطويل, والحلم البعيد? أهذه هي نهاية بدر؟ ألا يبقى من قصته وقصتي ّإلا أن تروى سيرته دون سيرتي؟وإلا أن يقال: واصطحب معه خادمه ً بدرا! هل استدار الزمان على نفسه, فالأمير هو الأمير, والخادم هو الخادم؟
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
5 23 تقييم
138 مشاركة

اقتباسات من رواية النار والعنقاء -صقر قريش(الجزء الثاني)

قد بلغت الذروة حقاً.. وهي الأعلى.. إلا أنها الأخطر، فليس بعدها إلّا السقوط مرة واحدة إلى قعر الوادي.. وها أنت تضع قدمك فيما وراء الذروة.. في الفراغ المؤدي إلى الهاوية.

مشاركة من محمد صلاح
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية النار والعنقاء -صقر قريش(الجزء الثاني)

    23

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

المؤلف
كل المؤلفون