نيتوتشكا : اليتيمة الحسناء - فيودور دوستويفسكي, صوفي عبد الله
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

نيتوتشكا : اليتيمة الحسناء

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

هذه الرواية من ثلاث قصص منفصلة لا تجمعهم إلا نيتوتشكا بطلة الرواية .. القصة الأولى هى قصتها مع زوج أمها عازف الكمان المريض بعظمة الجنون الذى أفضى به إلى السُّكْروالتكبر على عمله، وهنا كانت الحياة الأولى لنيتوتشكا التى شهدت صراعات بين أمها وزوجها حول المال وصراعات أيضًا حول حبها لكل منهما.. وسنجد فى هذه القصة تمثيلًا حقيقيًّا لعقدة إليكترا من خلال تعلق نيتوتشكا بزوج أمها رغم أن تصرفاته لا تجعله محط إعجاب أبدًا. والقصة الثانية هى قصة حياة نيتوتشكا بعد وفاة أمها وزوج أمها، فى منزل الأميرالذى كفلها وأسكنها قصره، وانتقالها إلى حياة أفضل واكتشافها نفسها من جديد داخل القصر مع شخصيات جديدة مختلفة، وصداقتها مع ابنة الأمير "كاتيا"، وهنا سنتعرف على أنواع جديدة من المشاعر والحب والتعلق. والقصة الثالثة هى قصة السر الغامض فى حياة ألكسندريا، التى ستعلم وتربى نيتوتشكا بل وستعتبرها ابنتها.. وفى الرواية كلها سنجد أنواعًا من المشاعر والعواطف والصراعات والاضطرابات نسجها المؤلف فى حبكة روائية وسردية من خلال بطلة الرواية..
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 7 تقييم
65 مشاركة

اقتباسات من رواية نيتوتشكا : اليتيمة الحسناء

من افضل الروايات التي قرأتها لـ دوستويفسكي لـٰكنها لَم تُكمل بسبب دخوله السجن ، انصح بها جداً

مشاركة من مَـيّ
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية نيتوتشكا : اليتيمة الحسناء

    7

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    بالرغم من أنه عمل غير مكتمل و جاءت نهايته مبتورة إلا أنه كان من الجمال و الروعة و العمق و كأنه ثلاث قصص منفصلة لا رواية واحدة حال القدر دون أن تكتمل لاعتقال دستويفسكي أثناء كتابتها و ترحيله إلى سيبريا و عدم رغبته في إتممها بعد عودته.

    طفلة تلاعبت بها أقدارها فتنقلت بين عدة أسر لتعيش من مأساة إلى مأساة.

    كما يقول الدروبي في مقدمة الأعمال الكاملة لدستويفسكي الجزء الثاني فإن الكاتب الكبير هنا قد سبق فرويد في الإشارة لعقدة أوديب بل و في تحليل العقد النفسية لشخصيات رواياته جميعا سيما هذه الرواية.

    عاشت الفتاة مأستة زوج أمها التي كانت تحبه كثيرا و لم تعرف أنه ليس أباها إلا بعد موته كما عاشت قصة كاتيا ابنة الأمير الشقية المدللة و تاهت بحبها إلى درجة العشق ثم تماهت مع شخصية ألكسندرا ربيبتها الجديدة و كأنها مثل حبوبة تشيكوف لا تستطيع أن تعيش إلا متعلقة بحبال الود و لا تطيب لها الحياة بغير الحب.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق