الإسلام بعيون مسيحية - لطفي حداد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الإسلام بعيون مسيحية

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

هذا الكتاب ليس كتاباً في النقد أو المقارنة أو الكشف عن الإيجابيات والسلبيات في المسيحية والإسلام، بل إنه تبنى النظرة الإيجابية بشكل واع وحضاري، وتسليط الضوء على جمالات الآخر المختلف، وتوسيع الآفاق الممتدة للتعاون معاً نحو حضارة الحب والشراكة. إنه ببساطة كتاب لتغيير العيون المسيحية القديمة إلى جديدة مليئة ...بالحب والإعجاب بالآخر المختلف، وباحثة عن عيون جديدة من الطرف الآخر من أجل أكثر إنسانية. وهو كتاب للمثقف العربي العادي الذي ينمو في جميع نواحي ثقافته إلى مستويات عالية وتقف ثقافته الدينية (عن دينه ودين الآخر) عند حدود القصص الشعبية وحكايات الأجداد وأساطير العامة. في الباب الأول من الكتاب عرض المؤلف للمفاهيم الأساسية في الديانتين الإسلامية والمسيحية، وفي الباب الثاني ملخص عن ثلاثة أسفار من الكتاب المقدس ترى منها الأصولية المسيحية تفسيراً وسبباً ودعماً للبعد السياسي لها. بعدها فيا لباب الثالث انتقال إلى رؤية المسيحية للآخر منذ البداية بلمحة سريعة تعطي فكرة واضحة على وجوب انفتاح المسيحيين على الآخرين وتقديرهم لهم. وفي الفصلين الرابع والخامس ذكر للمواقف المسيحية الإيجابية من المسلمين قديماً وحديثاً خاصة في الكنيسة التقليدية وفي الممثلين الرسميين للمسيحية. وأفرد البابين السادس والسابع لنظرة المفكرين والمستشرقين الإيجابية في القرون الماضية. وفي الباب الثامن تطرق إلى موضوع الأصولية وهذا الموضوع مهم جداً في وقتنا الحاضر لكنه شائك وموضع اختلاف. وفي الباب السابع درس لموضوع التصوف الإسلامي. أما الباب العاشر فاحتوى على ذكرٍ لبعض الأحاديث والمقولات عن فكرة الشفاعة في الإسلام والتي تتشابه إلى حدّ كبير مفهوم شركة القديسين التي تؤمن بخلاص الجميع نتيجة رحمة الله ومحبة الآخرين. وفي الباب الأخير عرض لبعض الهموم المشتركة بين الديانتين منها نذكر الإلحاد والنمو الديموقراطي مع صعوبة الحضور الإنساني، وصدام الحضارات أو حوارها، موقف الغرب من الإسلام بعد هجمات الحادي عشر من أيلول.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.8 4 تقييم
54 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب الإسلام بعيون مسيحية

    4

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    2

    الكتاب هو عباره عن محاوله لتقريب وجهتي النظر بين الاسلام والمسيحيه وخلق مساحه للتعايش بين اتباع الديانتين وهذا شئ محمود في رأيي ولكن ان يأتي هذا علي حسب الايمان والعقيدة فهذا شئ غير مقبول ولا يراعي الضمير والأمانه في نقل الكلمة فإنكار الكاتب لتكفير القرآن للمسيحيين وقوله في بدايه الكتاب ان القرآن كفر اصحاب العقائد الوثنية فقط فهذا كذب وتدليس واستشهاده بأيات السلم في الاسلام وتجاهله لايات الجهاد والحرب وفرض الجزية علي اهل الكتاب واتهام المسيحيين بعبادة السيده مريم كما ورد في سورة المائدة فهذا امر لا يليق

    كذلك علي الناحية الأخرى تجاهل أيات مذكورة في بشارات الرسل الاربعة التي تتحدث عن نبوءة المسيح بظهور الانبياء الكذبة وان لا يستمع المؤمنون لهم فهذه تنسف فكرة انه يوجد مساحه مشتركه بين العقيدتين

    الاسلام والمسيحية عقيدتان مختلفتان تماما ولا يوجد اي رابط فيكفي انه هناك اختلاف حول طبيعة الاله نفسه!!

    التسامح يأتي عن طريق نشر الوعي بضروره احترام العقيدة الاخري من منطلق انساني وليس ديني حيث اغلبنا ورث الدين عن اسرته ليس الا

    ومن سن قوانين صارمه لكبح جماح العنصريين المتطرفين من اتباع اي دين

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق