كوبرا II، التفاصيل الخفية لغزو العراق واحتلاله - مايكل غوردن
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

كوبرا II، التفاصيل الخفية لغزو العراق واحتلاله

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

مدعماً بقدرة لا مثيل لها على النفاذ إلى وثائق سرية، وبمقابلات مع أرفع القادة الميدانيين، وإطلاع على جميع التقارير التي رفعت إلى القيادة بعد خوض الجيش الأميركي للمعارك، فإن كتاب كوبرا II يسجل التاريخ الحاسم للغزو الأميركي للعراق واحتلاله -ذلك الصراع الذي لم يكن ممكناً للولايات المتحدة الأميركية أن تخسره ...والذي لم تتمكن من الفوز فيه بشكل قاطع. متنقلاً بين البنتاغون والبيت الأبيض ومراكز القيادة الأميركية في ميدان القتال، يكشف الكتاب التفاصيل الخفية للتخطيط للحرب وخوضها. وباعتماده على وثائق استخبارات الإدارة الأميركية السرية، فإنه يقدم وصفاً فريداً لطريقة تطوير صدام حسين وقيادته لاستراتيجيتهم الحربية وتنفيذها حتى النهاية. والكاتبين هما، مايكل غوردن المراسل العسكري الرئيسي لجريدة نيويورك تايمز، والذي قضى مدة الحرب مع قيادة القوات البرية المتحالفة، والفريق المتقاعد برنارد تراينور من سلاح البحرية والمدير السابق لبرنامج الأمن القومي في مدرسة جون ف.كنيدي للإدارة الحكومية في جامعة هارفارد. والكتاب يرصد التفاعلات بين جنرالات الجيش، ووزير الدفاع دونالد رمسفيلد، والرئيس جورج بوش. وهو يعيد تركيب هيكلية المعارك الرئيسية بناءً على مقابلات مع الذين خاضوها، مقدماً وصفاً موثوقاً للمعارك التي شنها الجيش وقوات العمليات الخاصة، موثقاً بدقة وصفاً موثوقاً للمعارك التي شنها الجيش وقوات العمليات الخاصة، موثقاً بدقة لإخفاقات الاستخبارات وأخطاء القيادة الأميركية في إدارة عراق ما بعد الحرب. وعبر معلومات لا يرق إليها الشك، فإن كوبرا II يشرح كيف قدمت الإندفاعة الأميركية نحو بغداد المبرر لظهور المتمردين. كما يقدم سرداً موثوقاً يشرح لماذا لم تكن النتائج المؤلمة في العراق منتظرة، ولماذا شكلت مفاجأة للجنرالات في الجهتين. إنه كتاب ذو أهمية ثابتة وتحليلات واضحة -إنه وصف شامل لأكثر الحروب تداولاً في الإعلام وأقلها فهماً واستيعاباً في التاريخ الأميركي.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
5 1 تقييم
28 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب كوبرا II، التفاصيل الخفية لغزو العراق واحتلاله

    1