عودة إلى أسباب أحداث القرن التاسع عشر في جبل لبنان - أسامة كامل أبو شقرا
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

عودة إلى أسباب أحداث القرن التاسع عشر في جبل لبنان

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

في عودة للذاكرة إلى أسباب أحداث القرن التاسع عشر في جبل لبنان يبحث الكاتب أسامة كامل أبو شقرا عن خارطة طريق أو ‏مخرج لبلدٍ متنوع العناصر والفئات والتيارات، وتعايشت في فضائه ديانات وطوائف وجنسيات شتى، كان فيه لبنان - وربما لا ‏يزال - الحلقة الأضعف من جانب القوى الفاعلة على ...الساحة اللبنانية، بثالوثها العربي والاقليمي والدولي.‏ ‎‎ قدم الكاتب لكتابه بمقدمة يقول فيها: "إذا اقتنعنا جميعاً أن "بوسطة عين الرمانة" كانت السبب الحقيقي لأحداث دامت في لبنان ‏منذ العام 1975 حتى العام 1990، وما زلنا حتى اليوم نعاني من ذيولها، عندها يمكن لي أن أقتنع أن خلافَ ولدين أو غلاماً ‏وحماراً قد يكون السبب الحقيقي لإشعال نارِ فتنةٍ لم تلبث أن تحولت، بقدرة قادرٍ، إلى حربٍ أهلية تعمُّ جبل لبنان بكامله وتوقع ‏آلاف الضحايا!!!‏ ‎‎ ولكن إذا اجتمعت الأسباب وتراكمت الضغائن وامتلأت القلوب، بالإضافة إلى جهلِ العامةِ وانقيادهم للخاصة، أصحاب المصالح ‏الضيقة والمغرضة، وتدخلت القوى الأجنبية المتصارعة فيما بينها ووفرت لهم السلاح بسخاء، عندها يصبح الانفجار ممكناً في ‏أيِّ لحظة ولأتفهِ الأسباب. وإذا كان وضع كتب التاريخ ليس سرداً للحكايات والقصص، فقراءتها أيضاً ليست لمتعة المطالعة أو ‏للبحث عن الأصول والأعراق والأنساب، بل هي لاستخلاص العبر من الأحداث لتكون أساساً متيناً لبناء مستقبل أفضل.‏ ‎‎ قد يُوحي عنوان هذا الكتابِ بأنه خاصٌ باللبنانيين وحدهم، ولكنه، في الحقيقة، يحتوي على معلومات ووقائع مُهمّة وخطيرة، ‏يتوجب على أبناء العالم العربي قاطبةً الإطلاع عليها ومعرفتها معرفة جيدة لتفادي أخطار انعكاساتها ونتائجها على بلادنا".‏ ‎‎ يتألف الكتاب من مقدمة وعدد من المحاور تشتمل على "لمحة عن الإمارة اللبنانية"، و"نبذة موجزة عن أحداث ‏القرن التاسع عشر عامة"، و"أسباب أحداث القرن الثامن عشر (1841 – 1860)".‏
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
كن اول من يقيم هذا الكتاب
7 مشاركة

كن أول من يضيف اقتباس

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب عودة إلى أسباب أحداث القرن التاسع عشر في جبل لبنان