الحاكم إذا إستبد والشعب إذا إنتفض - فؤاد مطر
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الحاكم إذا إستبد والشعب إذا إنتفض

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

أستكمل بهذا الكتاب ثلاثيتي السودانية ذات العنوان "حلو مر السودان، تاريخ ما لن يهمله التاريخ عن السودانيين العسكر والأحزاب"؛ كان أول الثلاثية كتاب "المصالحة الوطنية الأولى في السودان، إنتكسوها أم إنتكست؟" وبدا هذا العنوان وكما لو أنه بالروحية نفسها الكتابي المعنَّون "الحزب الشيوعي السوداني"... نحروه أم أنتحر" الذي صدر عام ...1971 عن "دار النهار للنشر" بتقديم من المفكر والدبلوماسي كلوفيس مقصود (رحمة الله عليه) جاء فيه قوله "إن كتاب فؤاد مطر مساهمة جادة ومهمة في تمكيننا من أن نحقق مستوى مطلوباً من الإحاطة الجادة والمسؤولية...". ثاني ثلاثية "حلو مر السودان، تاريخ ما لن يهمله التاريخ عن السودانيين العسكر والأحزاب" صدر عن "المؤسسة العربية للدراسات والنشر" صيف 1999، وجاء في تقديم الصحافي السوداني العريق محمد الحسن أحمد (رحمة الله عليه) للكتاب قوله "لا بد أن نحمد للأستاذ الكبير فؤاد مطر هذا الاهتمام الذي لا نظير له من كُتَّاب عرب آخرين بقضايا السودان وأهله وأن نشكره على صبره في المتابعة وحِرْصه على تجميع الوثائق والعناية الفائقة به، ولعل أهم ما تضمَّنه الكتاب شهادة الصديق فتح الرحمن البشير، وهي شهادة إحتفظ الكاتب بسترها لأكثر من عشرين سنة قبْل أن ينشرها وجاء فيها قول الأخ فتح الرحمن: "أشهد بأن الأخ فؤاد مطر كان من صنَّاع المصالحة الوطنية وهو أمر واضح للسودانيين الذي عرفوه ولمسوا ما فعَلَه...". وأما ثالث الثلاثية فإنه كتاب "سنوات نميري بحلوها... ومرَّها" الذي صدر شتاء العام 2001 عن "دار الناشر العربي الدولي"، ومما جاء في تقديم الكاتب والسياسي ربيع حسنين (رحمة الله عليه) الذي هو من خيرة المثقفين السياسيين في السودان: "لقد ساعدت خلفية الأستاذ فؤاد مطر المهنية في صياغة هذا الكتاب بذهن هادئ مرتَّب، ولا عجب في ذلك فهو خريج مدرستيَّن عريقتيَّن، مدرسة "النهار" البيروتية و"الأهرام" القاهرية فكان مزيجاً عذباً من عصير الصحافة العربية الرائدة... وهكذا يُكتب تاريخ الأمم والشعوب بوفرة المصادر وتنوعها وإختلافها وعبَّر الدراسة والبحث الدقيقيَّن"؛ عسى ولعل أكون بهذه الثلاثية وبالكتاب الأول حول محنة "الحزب الشيوعي السوداني" في زمن ثورة مايو ورئيسها جعفر نميري، أسْديتُ إلى السودان الوطن والشعب ما هو حق لهما عليَّ كصحافي وكاتب ومؤلف.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
2 1 تقييم
20 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب الحاكم إذا إستبد والشعب إذا إنتفض

    1