الثقافة المصرية - سيرة أخرى - شعبان يوسف
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الثقافة المصرية - سيرة أخرى

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

منذ أن شرعت في الكتابة عن التاريخ الثقافي المصري والعربي، كان يشغلني أمران بشكل واضح ورئيس: الأول يتعلق بالكتَّاب والمبدعين الذين أغفلتهم الرعاية والاهتمام تمامًا، وذلك لصالح كتَّاب ومبدعين آخرين، وربما لصالح مسائل أخرى سياسية أو دينية أو اجتماعية، وأؤكد أن المناخ العام من الممكن أن يمرِّر كاتبًا، ولكنه يمنع بطرق صريحة أو مقنَّعة أشكال الحديث كافة عن نصٍّ ما لذلك الكاتب؛ فعلى سبيل المثال ما حدث للدكتور مصطفى محمود، عندما صدر كتابه “الله والإنسان” عام 1957، وكتب البعض عنه مقالات مستفيضة، منهم الأستاذ محمود أمين العالم الذي كتب في مجلة “الرسالة الجديدة”، والأستاذ فؤاد دوارة الذي كتب في جريدة المساء، ولكن عندما صودر الكتاب، وتدخَّلت السلطة السياسية بحسم وصرامة في المصادرة، امتنع الجميع عن الكتابة عنه، بل تم إغفاله تمامًا، وكأنه لم يكن، حتى صاحبه ومؤلفه نفسه، آثر السلامة، وراح ينسى أو يتناسى هذا الكتاب.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.7 3 تقييم
69 مشاركة

اقتباسات من كتاب الثقافة المصرية - سيرة أخرى

أقول “فاجأنا” محمد ناجي بكتاباته السردية، ليس لأنه هجر الشعر، و”لجأ” إلى السرد، أو اقتحمه عالم السرد، بل المفاجأة تكمن في هذا النضوج المكثف في الكتابة، وهذا العالم المدهش تمامًا، الذي يختلف بدرجات كبيرة عن كل ما نتعامل معه في “سوق” الرواية ونقرأه، وأنه لم “ينحرف” نحو ظاهرة شائعة في الكتابة، ولكنه آثر أن يكتب أسطورته بشكل خاص جدًّا ومتفرد، وهذا ما دفع ناقدًا كبيرًا مثل الدكتور علي الراعي ليكتب عن تحفته الأولى “خافية قمر” فيقول: “هذه الرواية الفائقة الحسن، قد صنعت من مادة الأحلام ورضعت من لبن الخيال، واستوت أمامنا خلقًا فنيًّا جميلًا، نسعد به، ونعلي في تقديره من شأن مبدعه محمد ناجي، أستاذ الفن الجميل”، وكذلك ما كتبه فاروق عبد القادر عن الرواية ذاتها: “درَّة مخبوءة في أكثر من صدفة

مشاركة من إبراهيم عادل
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب الثقافة المصرية - سيرة أخرى

    3

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    بعد الانتهاء من قراءة كتاب " الثقافة المصرية - سيرة أخرى " ، تدرك اهمية ما يمكن أن يطلق عليه المؤرخ الثقافى، فهنا يقدم الشاعر والباحث "شعبان يوسف " ، أجمل وامتع كتبه، وهو يجيد هذا النوع من الحكى، عرفته اول مرة من خلال البرنامج الاشهر " عصير الكتب "، وكان يقدم فقرة مشوقة، عن شخصيات ثقافية. وفى هذا الكتاب يقدم اوجه اخرى، من الحياة الثقافية، والتماس مع السلطة، ويناقش قضايا التجاهل للكثير من المبدعين.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحي شعبان يوسف على المجهود الرائع والمضني في التأريخ وانحيازه للأدباء الذين أغفلتهم الذاكرة. الكتاب يسلط الضوء على المثقفين اليساريين في مصر، ويتضمن قصص شيقة وتفنيد لبعض الإدعاءات والشائعات. الكاتب نفض الغبار عن الذاكر. في أنتظار كتابه عن الكاتبات كما وعد القراء.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق