الأكواريوم - بين غرق واحتراق - كوثر مصطفى
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الأكواريوم - بين غرق واحتراق

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

كانت الساعة تشير إلى العاشرة ليلًا، أسوأ الأوقات في سكونها المخيّم.. تكورت على نفسها تحت اللّحاف،وهي تشعر بثقل صدرها الجاثم على جسدها يُثبّتُ، حركتها ، لاتقوى سوى على التفكير في "فارس". أحاسيس تُثقِلُ مضيق قلبها الذي يمتد بين لهفة اللقاء وشهقة الفقد..ودبيب الشوق يؤلمها جدا، يقشعرّ لها جسدها،كجحافل نمل مطاردة. تدق بداخلها نواقيس الغيرة ،فينتفض قلبها بشدّة،وتتألم لكلّ وخزة من وخزاته المتسارعة . لعل "فارس" مع بديلتها في هذه اللحظة، تغوص عيناه في عينيها،ويرسم بأصابع يده خطوطا لاذعة على تقاسيم وجهها كما كان يفعل معها،أو لعلّه يغازلها بتلك الهمسات السخيّة المعبّرة عن عمق حبّه ولوعةِ اشتياقه،تماما كالتي كان يبوح بها لها في حضرة الليل المثير..
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 5 تقييم
65 مشاركة

اقتباسات من رواية الأكواريوم - بين غرق واحتراق

هل يتكفّل الزمن حقّا بكلّ ذكرى مؤلمة ، وتسجيلها في خانة النسيان ..؟

تلك الأكذوبة التي دائما ما نحاول الوقوع في شراكها وتصديقها عمدًا ، والاستسلام لها في انصياعٍ أعمى ، وهي أنّ الزمن كفيل بتحقيق النسيان ، مع أنّ الزمن بريء من ذلك الفعل ، وأنّ الحقيقة هي مدى استعداد الشخص للنسيان ، أو مدى تواطئ العقل الباطن للشخص ومشاعره ، مع الذكريات ووفائه لذكراها

#الأكواريوم

#كوثر_مصطفى

مشاركة من amrazori rabie
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الأكواريوم - بين غرق واحتراق

    5