بالصدفة والمواعيد - حسام فخر
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

بالصدفة والمواعيد

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

يستهل حسام فخر مجموعته القصصية الأحدث "بالصدفة والمواعيد"، بجملة للكاتب الأمريكي بول أوستر تقول: "القصص لا تحدث إلا لمن يعرف كيف يحكيها". هكذا، يحكي فخر عبر أكثر من ثلاثين قصة قصص عن المهمشين والخارجين عن مركزية المجتمع، بائعي التين الشوكي وميكانيكي الطرق السريعة والدادات وحتى الأطفال في كنف آبائهم وهم يعانون من الاغتراب والعنف الأسري، والمرضى المتسلحون بالقديس مار جرجس بأمل ورغبة عميقة في الشفاء من أمراض سقيمة. يطوف في شوارع المدينة، فضائها يحكمه سواء في مصر أو بالخارج، ليلتقط الغرباء أصحاب اللهجات المختلفة ومغامراتهم التي قد لا تصدقها، مثل الأسطى سيد الخراط الذي هاجر أمريكا وذاع صيته هناك عندما خرط موتور سيارة وأعادها للحياة بعد موتها، فأصبح من أثرياء أوكلاهوما، لكنه عاد مسرعا إلى مصر بعدما حاولت عصابة كاوبوي اغتياله بسبب شهرته وسحبه البساط من تحت أقدامهم. وبقى طوال القصة يردد أغنية وردة "خليك هنا خليك.. بلاش تفارق". أنها مجموعة الحكايات وقصص الأشخاص الذين لا تقع أعيننا عليهم بسهولة، يلتقطهم فخر بحساسية مرهفة ويضعهم في المقدمة ليجعلنا نرى ما سقط من زاويا رؤيتنا.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.4 5 تقييم
44 مشاركة

اقتباسات من رواية بالصدفة والمواعيد

عينيَّ وحاجبيَّ ووجهي الملائكي؟ يا نصَّاب! سأكشف لك سرًّا لم أكن أنا التي ظهرت في تلك المشاهد. كنت قاصرًا دون السن القانونية، وتصويري عاريةً كان سيضع المخرج والمنتج والمصوِّر تحت طائلة قانون منع الاستغلال الجنسي للأطفال، فأتوا بممثلة أخرى تشبهني قوامًا وهي التي أدَّت تلك اللقطات التي أوقعت المراهقين والرجال في غرامي وأدخلتني في أحلامهم الشَّبِقة. «ثم بتنهيدة عميقة». في الحقيقة، كان جسمها رائعًا، ومُؤخَّرتها مذهلة، لم أرَ في حياتي ردفين يتمتعان بمثل تلك الكاريزما. مؤخرتي المسكينة تشحب خجلًا إذا قورنت بتلك المؤخرة التاريخية!

مشاركة من إبراهيم عادل
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية بالصدفة والمواعيد

    5

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    أحب جدًا هذه اللحظة، وأبقى ممتنًا لها لفترة طويلة،

    تلك اللحظة التي تتماس فيها كتابة جميلة وصادقة ترصد موقفًا غريبًا بعيدًا عني، مع ذكريات ومواقف تستدعي الكتابة خاصة بي، وتجعلني طوال القراءة أردد مقولة ماركيز التي لا أنساها (إن حياة المرء ليست ما يعيشه، ولكن ما يتذكره، وكيف يتذكره ليرويه) ..

    هكذا يأخذنا حسام فخر عبر حكاياته والتقاطاته القصيرة الموجزة إلى مواقف مختلفة من حياته شديدة الثراء والجاذبية، وربما يكون محظوظًا مرتين، للصدفة والمواعيد (كما يذكر في القصة التي يقدم بها المجموعة) لكونه هذا الرجل الذي حالفه الحظ بالاقتراب من عدد من نجوم المجتمع بل ورؤساء الدول، ومقابلة أشخاص مميزين من بيئات وثقافات مختلفة، ثم تمكن بقلمه الرشيق وأسلوبه الجميل أن يرصد ويوثق لنا عددًا من هذه اللقاءات في هذه الحكايات والقصص ..

    أتوقف عند عدد من القصص التي تحمل الشجن والطرافة في آنٍ معًا، ماذا يفعل الطفل الصغير الذي لا يهوى العرائس (مع نانسي) .. ثم ما الذي يجعله يختبئ فجأة في (محل البقالة) .. وكيف يساعد رجلاً لا يعرفه تلك المساعدة الخيالية، وأتوقف عند الأشخاص المميزين الذين يقابلهم مرة في تيه الصحراء .. ومرة أخرى في مطعم فاخر على ضفاف اللازرود .. كيف يرثي حال مصر كلها في أكثر من قصة بالتقاطاتِ ذكية في (على سلم السفارة) و (مبنى ماسبيرو) ..

    في حواره مع أسامة فاروق بأخبار الأدب يقول:

    (( أكرمتنى الحياة بتجربة عريضة شديدة الاتساع. سافرت إلى بلاد عديدة، صادقت أشخاصاً من كل الجنسيات، وجالست ملوكاً ورؤساء دول وتعرفت على بعضٍ من أكبر مثقفى العالم وأدبائه، وقضيت لحظات إنسانية بالغة الثراء مع غرباء قابلتهم بالصدفة، ومع أناس من أفقر الطبقات وأدناها مرتبة على السلم الاجتماعى.

    وأثبتت لى هذه التجربة أن البشر هم البشر فى كل مكان ومهما اختلفت عقائدهم وخلفياتهم، كلنا نحب ونخاف ونقلق ونحلم بنفس الطريقة وغاية ما نطمح إليه هو السكينة والسلام والاطمئنان على من نحبهم. واقتنعت تماماً بأن واجبى فى كل ما يواجهنى من مواقف طيلة حياتى هو أن أضع نفسى مكان الشخص الآخر ولو للحظة وأن أحاول أن أفهم قبل أن أحكم))

    ....

    سيجد القارئ _ ولاشك _ هذا كله وأكثر في قصص هذه المجموعة، مع قدر كبير من المتعة، ولعل والأكثر ثراءً بالنسبة لي بشكلٍ خاص، أنها قصص وحكايات تستدعي مواقف وحكايات أخرى في نفوسنا، وتجعلنا نفكِّر كثيرًا في أحداث وأشخاص قابلناهم ونقابلهم بشكل عابر مرة، وبشكل مقصود مرارًا، وننسى أو نتجاهل أن نوثق هذا كله ولو في سطور .. يبقى أثرها طويلاً بعد ذلك

    ....

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    اللغة فصحي في أغلب القصص والحوار بالعامية

    توجد قصص بالعامية القاهرية

    القصص تحمل الكثير من ذكريات واحداث مر بها الكاتب

    شخصيات القصص شخصيات بسيطة ستتعرف عليهم بسهولة ومنهم قد تعاملت معهم

    الاب في التربية والتعامل مع الأبناء

    الشخص الغريب في البلد اجنبي يحاول التأقلم مع الغربة

    ذكريات الطفولة والمذاكرة واللعب بالعرائس

    جدعنة ابن البلد اللي يقف جنب اي حد حتي لوميعرفوش

    احببت جدا

    قصة عن سيدنا الولي والحاجه أمينه

    وقصة في هاتسوهانا وذلك الياباني المصري تامشوارا

    قصة في الصحراء

    قصة في اجمل المكتبات ورواية من مفضلاتي موبي ديك

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق