كيف تقدم الغرب و تأخر الشرق - أحمد فتحى سليمان
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

كيف تقدم الغرب و تأخر الشرق

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

الثابت الوحيد في حياة الإنسانية هو التغير المستمر. عندما نطالع رسائل كتاب العصور الوسطي الأوربيين التي تعكس مخاوفهم من غزو الشرق الإسلامي لهم عسكريا وثقافيا وشكواهم أن الشباب تخلوا عن تراثهم وافتتنوا بالفنون والشعر العربي و أعمال الفلاسفة المسلمين وأصبحوا يعتبرون أجادة العربية علامة الرقي و التحضر والثقافة الرفيعة قد نجد في تلك المفارقة مناسبة لسكب الدمع على ماضي فني ومجد انقضي لكن الأولي أن نسأل كيف القصة انقلبت و تحول الصياد إلى فريسة. فما بين تاريخي سقوط القسطنطينية 1453م على يد محمد الفاتح وسقوطها 1918م على يد الحلفاء الأوربيين علامتا تنصيص يحتويان أكبر التغيرات التي حدثت في تاريخ الإنسانية وأسرعها وتيرة. نحاول هنا أن نفهم ماذا جري في تلك العصور وغير العالم بعمق وقلب موازينه ليصبح على تلك الصورة التي نحيا في ظلالها إلي يومنا هذا لعلنا نفهم عالم اليوم أفضل ونراه أوضح.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.8 5 تقييم
74 مشاركة

اقتباسات من كتاب كيف تقدم الغرب و تأخر الشرق

«إن أسباب ضعف المسلمين ترجع إلى شيئين اثنين؛ الأول: فساد نظام الحُكم في البلاد الإسلامية، وما جره ذلك من ظُلم للرعية، وعسف بحريتها، واستغلال الحكام لمالهم، وتسخيرهم قواها لملذاتهم الشخصية، والثاني: رجال الدين؛ فقد شايعوا الحكومات الظالمة، وأيدوها، وتأمَّروا معها،

مشاركة من Tarek Fathi
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب كيف تقدم الغرب و تأخر الشرق

    5