قلب مستعمل - لينا النابلسي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

قلب مستعمل

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

رومانسية تقابل سيلين عن طريق الصدفة طفل صغير لا تعرفه, فى مدينة غريبة عليها, يتحدث ذلك الطفل بصوت والدها الذى مات من فترة طويلة ولطالما أحبته للغاية وغضبت منه للغاية ..يكلمها ذلك الطفل بنفس نغمة صوت والدها ويخبرها عن أشياء لا يعرفها عنها سوى والدها المتوفى ويتركها حائرة لا تعرف أى شىء عن كل ما يحدث, بينما تظل هى حبيسة الاسئلة والذكريات.. الحب أبقى أم الحنين؟, الوحدة أفضل أم الونس؟…أسئلة تحاول سيلين أن تجد اجابة منطقية عليها وفى كل مرة يتوجب عليها أن تختار بين أمرين تريدهما معا, سيلين التى تواجه الحياة بكل ما فيها من خذلان واحباطات, فتنجو مرة وتتعثر مرات..تجد نفسها أمام اختيار قاسى بين أن تخسر نفسها أو تخسر كل من حولها, ولا تعرف كيف تجيب هذه المرة.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.6 16 تقييم
188 مشاركة

اقتباسات من رواية قلب مستعمل

لا تحاول أن تختفي، أو أن ترضي نفسك بالهرب عن كل ما يسبب لك الوجع و الضجر. اترك نفسك، استسلم لقدرك، هب نفسك هدية الاستسلام المؤقت.

لا تحكم على روحك بالنظر، ولا تعدم قلبك لأنه لم يبرر موقفه كما يجب. الوجع نعمة ستتعلم عنها الكثير يوما ما، لا تنتقل الخبرات الشفهية، التجربة يجب أن تكون عملية و أن غيرتك إلى الأبد.

#اقتباسات_فلورا

#لينا_النابلسي

#قلب_مستعمل

مشاركة من Flora Blanca
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية قلب مستعمل

    16

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    #إعادة_صياغة_رأي

    "قلب مستعمل... قميص مرن، وغولة الضباب"

    يلاحظ في تلك الرواية دمجها لبعض الأحداث وطبيعة البيئات الاجتماعية "كبيروت والطوائف" أو الأحداث التاريخية "كالقضية الفل.سطينية أو شذرات من صفات الخليفة الفاطمي الحاكم بأمر الله والتي وضعت بطريقة تساند فيها مشاعر الشخصيات وتعطي لحركتها منطقية "كسر الأب في حبه للصيد أو حكاية الخطيفة" ومن ناحية تغير -ولو بقدر - من نظرة القارئ تجاه الروابة بأنها مقتصرة على تداعي المشاعر وصراعها بين الوصل والافتراق "شيء من الرومانسية" بين بطلي الرواية "سيلين ويوسف"، بل أتى ذلك المزيج لينبئنا ببطل متخفٍ يدير تلك الحكاية.

    ومن خلال تطرق الكاتبة لمفهوم التقمص عند الدروز، يجب أولا معرفة معنى "تَقمص" وهو بالبحث البسيط فعل ماضٍ يعني الانغماس وإذا التحق بها اسم شيء "قميص" معناه لبسه، ويأتي منها المحاكاة والتقليد، ليعني ذلك "بالنظر لقصة سيلين وأبيها ورمزية البحر بينهما" عبارة عن سلسلة متشابكة، منغمسة في دنياها وحياتها "ومنه انفصلت الحكاية لروايتين " تحاول من خلال نظرة شديدة الضبابية الوصول لحقيقة نفسها أو تصل على الأقل لرؤية نفسها "ومنه أتى قول سيلين لماذا يسألك أحد إن كان يراك بأم عينيه"، وبفضل منيري الطريق "والذكريات القديمة" تدرك الشخصيات بشكل ما أنها ليست مركز حكايتها "كتهكمات سيلين" أنها عبارة عن سلسلة تحاكي آخرها أولها أو تلبس معاناة وجروح وأحزان موروثة "كوخز الإبر"، ومنه تتركز الصورة على صاحب الميراث لنرى تجربته "إما غالبا واعيا، أو خدعه غروره فانغلب" وفي الحالتين تنضجه بشكل يدهش البعض "بانتقال لغة سرد سيلين من بين الفصحى واللهجة العامية، إلى الفصحى فقط في النهاية" ويترك أثرا ملغزا يحمل تأويلات عديدة للبعض الآخر .

    وذلك اتفق تماما مع قول بطلة الرواية "سيلين" بأن بطل القصة هي الحكاية نفسها، فنتعرف على مزيج يتداعى ككرة الثلج يضم تأويلات تختلف بعضها عن بعض كلية، بل ولكل رواية "أو تجربة" فرضيات تشكك بها وتحاول تطويعها -تنجح غالبا- "كوجود رأفت ويحيى عند يوسف، ووجود زين ومدام ليلى وجو وكذلك يحيى عند سيلين" وبالإضافة كذلك لما ذكرناه عن الخطوط التأريخية ودراسة بسيطة للمجتمعات، لنجد الحكاية وقد اكتملت أركانها متفقة مع قول جلال الدين الرومي

    "ويمكنهما أن يبصرا أشياء هائلة"، ونجد ذلك "تقريبا "بين دفتي الرواية.

    --قمر خافت "عن جروح الروح"

    مما نراه أيضا بالرواية عن معنى اسم سيلين ومقارنته بالشخصية، نجد صراعا ميتا، بمعنى لا يرى منه إلا انهزام دائم، واستسلام بمرارة الواقع الواقف كغول، ومحاولة تجنب رؤيته ومواجهته فينطفئ نوره "كما انطلفئت سيلين" ، ويتوارى بظلمته يسعى بها إلى راحته، لكن لا هو يدرك نفسه "عاشقة الغياب" ولا يدرك محبيه وبقايا ذكرياته "كندم سيلين لأنها كان من المفترض ان تدل أبيها على طريقه"

    وذلك وظف جيدا في عرضه للطبيعة الاجتماعية الطائفية بلبنان، حيث -بالنسبة للكاتبة- تعيش الشخصيات في صراع ميت تكون الغلبة فيه للعادة، ومهما حاول أحدهم تحديه فإن الطرف الأقوى دائما يلقي بظلال أشد فيسيطر دائما ويغيب صاحب التحدي "كسفر زين وزوجته"، ويتلامس ذلك أيضا بمشهد الحاكم بأمر الله الموصوف بالظلمة والخطر، لأنه -ربما - كان موعد انطفاء الحاكم -أو اختفاؤه -بعدما استهلك قواه فيما قال

    --عن توابل بيض الصبر

    وبين التجربتين "الغارسة في الواقعية ليوسف، والمترنحة بين واقع ضبابي وخيال ممتد لسيلين"، ونضجهما الطويل كأكلة بيض الصبر "التي يفضلها الأب"، يلزمها توابل تعطي لكل تجربة نكهتها، تصحح مسارها مثلما ذكرنا أحيانا، أو تعطيه صفة لما يفعل أحيانا أخرى، هكذا دون زيادة أو نقصان، ومنه تأتي شخصيات مدام ليلى والممرضة ويحيى هزلية دائما، ولا تفرض صراعها الخاص كذلك، وإن لزم فيكون صراعا محددا كحدث يكمل التجربة الخاصة بالشخصيات "كأزمة زين أو وجود ريم" وهنا تستقيم الشخصيات كطبخة أصيلة

    الخلاصة: رغم انزعاجي من طول العمل "بعرض تفاصيل سيلين أكثر من اللازم في رأيي، إلا أن أفكاره وقضاياه المطروحة تجعلني منجذبا للعمل محاولا قراءته مرة ثانية

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اسم العمل :قلب المستعمل

    دار النشر :دار نور للنشر والتوزيع

    اسم الكاتبه :لينا النابلسي

    عدد الصفحات: 405 الكتروني

    نوع القراءه: الكترونيه ابجد

    انا سيلين يونس........

    علمتني الحياه ان الحوت كان معجزه سيدنا يونس ......وان ابي يونس رحل دون معجزات، وان الحب هو معجزتي التي اصنعها بيدي كل يوم ،مهما حاولت حاولت العاصفه ان تنهكني والبحر يغرقني.

    انا سيلين يونس

    قد يشعر قلبي بالانهاك من كثره الركض لكني ساعود خلفك حتى اخر العالم.... ساسامحك وحبك ما دام في العمر بقيه

    📌تحكي روايه عن بطلتنا سيلين يونس منه اب فلسطيني وام مصريه، وكان ولدها بحار وفي يوم ذهب البحر ولم يعد، وكانت تدرس وتشتغل في مصر ووقعت في حب شاب يدعي يوسف ومن هنا تتغير مسار حياة بطلتنا لتاني مره

    🚫بعض الاقتباسات:

    «الرعب الممتع :هو ان تكون برفقه احد الاحبه فلا يخيفك شيء على الاطلاق»

    «الوحده كان لا امانه له ينقلب عليك في لحظه ويسلمك لذاتك الصامت الوحشية»

    «اخبرتك قبلا يا يوسف ان النساء يكرهنا التبرير كره العمي، لكنك لم تخبرنا ان الرجل طفل قبله لا يتعلم»

    «الناس بتبكي علشان بدها تقول كلام او تعبر عن مشاعر ما بتعرف.... يعني ممكن تعتبري البكا وسيله وسائل التعبير»

    «البنات عندهم صبر وشجاعه شايفين السكه كويس»

    «طبيعي اي حد يقول الحقيقه اللي هو مقتنع بها او يفكر بصوت عالي يبقى مجنون وخصوصا لو كانت بنت»

    الشخصيات: مرسومة بشكل جميل

    الحوار: كان بين اللهجة العامية واللهجة الشامية

    الفكره: جميلة وقدمتها كاتبه بطريقه لطيفه

    الاسم الرواية: معبر عن الاحداث

    #قلب_مستعمل

    #لينا_النابلسي

    #مراجعة_ريهام_عبداللطيف

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    حبيت كتيرر حلو🌚🤍

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    اااا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق