الجريمة المنسية - فيكتوريا هانيشوفا, عمرو شطوري
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الجريمة المنسية

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

جريمة قتل تحدث في براج. الأم تقتل طفلها وتخنقه بسلك مكنسة كهربائية ثم تنتحر. تكبر الابنة الكبرى وهي في حيرة من أمرها، لماذا فعلت أمها ذلك؟ هل هي مريضة نفسيًا أم أن للجريمة قاتلا آخر؟ تظل الفتاة تبحث طوال أحداث الرواية عمن يمكن أن يساعدها في الإجابة عن تساؤلاتها، عمن يعطيها طرف الخيط الذي تسير عليه، لكن مع كل خطوة لها إلى الأمام تتعقد الأمور بشكل أكبر وتصبح التساؤلات أكثر من ذي قبل. حتى تصل للسؤال الأساسي: أعليها التجاهل ونسيان الأمر برمته، أم تسعى لمعرفة الحقيقة؟ في هذه الرواية، تصور الكاتبة الجرائم التي يرتكبها أفراد العائلة تجاه بعضهم بعضًا، وعليه فكيف تستطيع أم قتل أبنائها؟
2.9 20 تقييم
182 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الجريمة المنسية

    20

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    2

    لا أحد يستطيع أن يعرف ما يدور فى رأس الآخر ⁉️

    يمكن 🤔 كان خارج عن إرادتها

    أو كانت مصابة بالإكتئاب☹️

    ولا يكون ابنها شقي جدا 😞

    او زوجها ساب البيت 🏡 أو كان عنده حبيبة تانية

    👆🏻👆🏻👆🏻

    تساؤلات هنفضل فيها طول مدة الرواية

    ياترى و يمكن … ⁉️

    كله بدأ لما رجعت أليس من مدرستها … لقيت ج**ثة مامتها و على مسافة منها ج**ثة تانية

    لأخوها الصغير " چورچ" …

    صدمة على بنت فى سنها

    بوليس 🚔 وتحقيق

    مين هيتولى مصير البنت ديه

    بيقولوا ابوها مش عايزها اتعقد واتشائم منها ☹️

    مفيش غير عمتها .. هى اللى هتتولى تربيتها …

    طيب والقضية كانت ايه ليه الأم عملت كده فى ابنها البرىء … والله مش عارفين 🤷‍♀️

    📌 الجيران بيقولوا ده طفل عنيد وهى اكيد تعبت فيه

    بس اكيد ده مش تبرير 💁🏼‍♀️

    📌تاريخ مرضى فى حياتها اثر على نفسيتها مع ولادها

    📌ولا يمكن جريمة مدبرة عملها حد وخلع ولبس الأم وانتهى …🤷‍♀️

    هتكبر " أليس " فى العمر بس الحادثة عمرها ما هتروح من بالها وهتفضل تعافر علشان تجيب قرارها

    ما هى مش معقول الست الكُمل يتهموها تهمة زى ديه … وماتلقيش اللى يتصدر لها ويدافع عنها ويحمى عرضها

    حتى ابوها ساب وخلع 👋 🏃🏼

    والعمة ساكتة وكل اللى عليها ماتدوريش فى ماضيكى وعيشى وقتك وانتهى

    📍« ياترى احنا اللى بندمر حياتنا لما بنفضل ندور ورا حاجات ملهاش وجود إلا فى دماغنا ‼️ »

    ازاى يا عالم … انسى ما هى ديه أمها وده أخوها اللى اتق***تل

    وبس كده هنفضل فى حلقات وبحث مستمر ولوحة كبيرة فى اوضتها متعلم عليها بالاصفر والأحمر … تربط الأحداث وتوصل الشخصيات مع بعضها يمكن تلاقى دليل

    اخدت بالك قولت كام مرة " يمكن " فى الريڤيو

    الرواية مبنية على الـ " يمكن " الحقيقة فين

    شكلك عمرك ما هتعرفها

    كل واحد عنده جانب من القصة

    والقصة كاملة مع الأم اللى ما***تت

    اعتبريها جريمة وعدت 🤷‍♀️

    📍« انت تخاطرين ببحثك طوال حياتك عمن ظلمك …انسى ما مضى وركزى فى نفسك وفيما هو عندك وليس فيما لا تملكينه »

    رواية جريمة نفسية معقدة … فكرتها حلوة جدا وتناولت موضوع مهم " عقدة 🪢 ميديا "

    🔖 ايه اللى يوصل أم تأ***ذى ولادها ⁉️

    🧷 هل مرض نفسى وراثى مثلا

    🖍ضغط عليها من اللى حواليها

    🧷الخوف من المستقبل عليهم وبقتـ ***لهم بتفتكر انها كده بتحميهم من الوحوش اللى برا ومن مستقبل مش باين له ملامح من وجهة نظرها

    🖍 انتقام من معاملة سيئة من الشريك زى ما قالت اسطورة " ميديا "

    كلها تساؤلات مهمة وموضوع خطير حلو ان رواية تتكلم عنه بس للاسف الرواية سابتنا لتساؤلتنا نخمن السبب لكده .. وبطريقة ممل فى البحث من البنت عن الاسباب ..

    وفى الاخر الحل ارمى ورا ضهرك ماضيكِ وما تنبشيش فى الماضى

    وما بلاش نتكلم فى الماضى …بصوت عمورة ☹️

    ارهقت صحيح على الفاضى لان مفيش حل توصلت له بس عرفت منها معلومات كتير اغنتنى عن حبكتها 😁 وده المهم انى طلعت مستفيدة برضه 😉

    #مكتبة_دنيا

    #قراءات_أكتوبر_٢٠٢٢

    #قراءات_٢٠٢٢

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق