كيف تعيش كل ساعة في يومك كما ينبغي - أرنولد بينيت, رانيا صلاح
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

كيف تعيش كل ساعة في يومك كما ينبغي

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الكتاب

– كتاب كيف تعيش كل ساعة في يومك كتاب هام يشرح بطريقة عملية طرق الإنجاز في العمل والاستمتاع في الحياة.. – إن أهمية هذا الكتاب تكمن في أنه لم يغفل الجانب الشخصي في الحياة، كما يساعد على اكتشاف طرقٍ مبتكرة لتعمل بذكاء وتنجز بشكل أسرع – كتاب يساعدك على إعادة تشكيل يومك واستثمار الوقت والعُمر – هل تشعر بانقضاء يومك لحظة خروجك من العمل؟ كأنك في سباقٍ دائمٍ مع الحياة؟ – هل تعجز عن إيجاد الوقت المناسب لممارسة هواياتك؟ وهل تفتقر لوجود هوايات من الأساس؟ – هل تعرف ما الفرق بين ما تريد فعله ؟ وما يجب عليك فعله ؟ في هذا الكتاب السابق لعصره والذي كانَ من أوائل كتب التنمية الذاتية التي نُشِرَت وصارت من أكثر الكتب مبيعًا في كلٍ من إنجلترا وأمريكا، يضع أرنولد بينيت، الكاتب والروائي والناقد الأدبي، دليلًا عمليًا لقضاء كل ساعة من يومك دون إهدارها في القلق حول أشياء لا وجود لها إلا في خيالك، ويتعرف معك على الطريق المناسب لاستعادة روحك من جديد بدلًا من إغراقها في المشاكل بشكلٍ متواصل وعلى أساليب وفن إدارة أهدافك للخروج بأكبر قدر من الاستفادة يوم بعد يوم. كما يرسم لنا صورةً حقيقية وعادلة عن الطريقة التي ينبغي أن ندير الوقت بها كي نحصل على متسع كافٍ لاستيعاب رغباتنا دون الاقتصار على ثماني ساعات من الجهد والعمل وضرب الساعات المتبقية بعرض الحائط! كتاب كيف تعيش كل ساعة في يومك للكاتب أرنولد بينيت, كان من أوائل كتب التنمية الذاتية التي نشرت وصارت من أكثر الكتب مبيعا, دليلا عمليا لقضاء كل ساعة من يومك دون إهدارها. ويشكل هذا الكتاب من اهم الكتب للتنمية الذاتية فى العالم حيث انة يتكلم عن اهم النقاط الحياتية التى نمر بها فى الحياة اليومية ويتكلم الكتاب عن كيفية الاستفادة من كل ساعات يومنا وتنسيق كل المواعيد والاستفادة من الوقت افضل استفادة ممكنة
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.8 81 تقييم
835 مشاركة

اقتباسات من كتاب كيف تعيش كل ساعة في يومك كما ينبغي

❞ «دعني أحذرك بشكل أساسي من فرط الحماس الذي يأتي إليك عندما تُقدِم على القيام بعمل جديد، فإنه في أغلب الظن ما يصبح شيئًا مضللًا وغادرًا. فرط الحماس هو مثل الشخص الذي يتوق بشدة إلى العمل، لا يمكنك إرضاءه بسهولة في البداية ويرغب دائمًا في المزيد، متلهف بشدة إلى تحريك الجبال وتغيير مجرى الأنهار، لا يهدأ أو يشعر بالسعادة أبدًا إلا عند بذل الكثير من الجهد ويتصبب العرق من جبينه، ثم بعد وقت ليس بكبير عندما يشعر أنه بذل كافة الجهد، ينتهي ويفنى كليًّا على حين غفلة دون حتى أن يكلف نفسه عناء التصريح بكلمة «لقد اكتفيت من هذا». ❝

مشاركة من sumaia Hail
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب كيف تعيش كل ساعة في يومك كما ينبغي

    82

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب