متجر الأفكار - عبد الحليم جمال
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

متجر الأفكار

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

هل تبحث عن أفكار جديدة؟ نضبت أفكارك؟ لا أفكار لديك وعقلك فارغ؟ لا تقلق، متجر الأفكار سيساعدك. يتميز متجر الأفكار بتوفير الأفكار الجديدة غير التقليدية واللافتة والاستثنائية، أفكار فانتازية وفلسفية واجتماعية ورمزية، أفكار بارزة بحق، زورونا تجدوا ما يسركم بأسعار تنافسية وبخصوماتٍ لن تجدوها سوى في متجر الأفكار.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 74 تقييم
538 مشاركة

اقتباسات من رواية متجر الأفكار

الصراحة انا ماقريت الكتاب كلو بس اول تسع صفحات بس الكتاب بمقدمتو روعة يحكي عن الحياة الواقعية يعني كيف مخنا بيشتغل

مشاركة من Shahedobeid
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية متجر الأفكار

    74

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    اسم الكتاب: متجر الأفكار(7)

    اسم الكاتب: عبد الحليم جمال

    دار النشر: كتوبيا

    عدد الصفحات:160

    سنة الإصدار: 2021

    التقييم ⭐⭐⭐

    ■هل تبحث عن أفكارٍ جديدة؟ نضبت أفكارك؟ لا أفكار لديك وعقلك فارغ؟ لا تقلق، متجر الأفكار سيساعدك يتميز متجر الأفكار بتوفير الأفكار الجديدة غير التقليدية واللافتة والاستثنائية، أفكارٌ فانتازية وفلسفية واجتماعية ورمزية، أفكار بارزة بحق، زورونا تجدوا ما يسركم بأسعار تنافسية وبخصوماتٍ لن تجدوها سوى في متجر الأفكار، وبالأسفل كُتبت عناوين فروع متجر الأفكار.»

    يتحدث الكتاب عن شاب انهى تعليمه الجامعي وكان يؤمن بموهبته في الكتابه وأنه دوستويفسكي العرب رغم تهكم اخوه وظل لعام كامل حبيس غرفته يحاول تأليف اي شيء دون جدوى فهو لم يجد أي فكرة يستطيع الكتابة عنها وأن وجد يكون غيره سبقه وتحدث عنها وحينما قرر ترك فكرة الكتابة والبحث عن عمل عثر بالصدفة على اعلان عن متجر الأفكار فقرر الذهاب والحصول على مبتغاه. ولكن يحدث ما لم يكن في الحسبان.

    الكتاب ناقش الكثير من القضايا مثل الظلم وأن القدر لا يمكن معاندته والخنوع والعجز وتحكم الاهل في حياة الأطفال وحتى بعد كبرهم الطلبات المجحفه للزواج وعن تحكمهم في مصير الأبناء من دراسة وغيره، كما تحدث عن الصراع بين العقل والقلب والخوف من التطور ووأد كل ما ينادي بالتجديد ودور المحسوبية والكوسة في تسيير أمورنا وغيرها من الموضوعات.

    💟إقتباسات💟

    🌹وكأنَّه كان في تحدٍ مع الزمن بألا يبكي ما عاش. وعندما طفح كيل الزمن، هزمه وأبكاه.

    🌹عندما تعلو ضربات قلبك، أصوات ضربات الطبول، هناك حياةٌ على وشك البدء.

    🌹إن أردت أن تُشفى جراحك، فعليك أن تتوقف عن لمسها.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    الاسم: متجر الأفكار.

    الكاتب: عبدالحليم جمال.

    دار النشر: كتوبيا للنشر والتوزيع.

    عدد الصفحات: 160.

    لا أدري ما اجتذبني للعمل لأقرأه.. لكن.. الشيء الوحيد الذي أنا واثقة منه تمام الثقة أنّ الكاتب ابتكر أفضل مقدمةٍ قرأتها لمجموعة قصص قصيرة متفرقة الموضوعات لتتحول إلى قصة واحدة كبيرة بنسيجٍ واحد!

    لا أميل إلى الأدب الساخر.. لا لشيء فيه إلا أنه ليس من ذوقي المفضل..

    لكن ومع الأحداث الأخيرة التي شهدناها جميعًا والتي تجعل الحديث عنها بغير التورية والسخرية حديثًا قاهرًا يلمس جراح الناس جميعًا ويبكينا على حالنا.. لذلك.. شعرت بأنه الوقت المناسب تمامًا لقراءة عملٍ ساخر من المجتمع والناس وكل شيء..

    أحببتُ الأسلوب الذي ابتدئت به القصص.. أحببتُ الفكرة نفسها لأنني في أوقاتٍ كثيرة _عندما كنت استجدي الأفكار والكتابة_ كنت أفعل مثلما يفعل البطل هنا..

    ولعل وجود متجر للأفكار هو حلم طفوليّ تمناه أكثرنا في بدايات طريق الكتابة...

    في بعض القصص كنت أعرف المغزى من أول سطر.. وبعضها الآخر كنت أتوقعه في منتصفها.. وكثيرًا ما فاجئتني نهاية القصة الأسيفة..

    لكن في المجمل.. كان الكتاب أشبه بوجبة خفيفة لطيفة تعيدني لشغف القراءة والكتابة من جديد..

    ربما سأحب أن أعود للأيام التي كنت أحاول فيها أن أكتب.. ربما..

    بالنهاية..

    أُسرّ كثيرًا بالتجارب الجديدة في القراءة.. هذا الكتاب كان تجربة لطيفة لم أندم عليها.. وربما سأغيّر نظرتي للأدب الساخر وأستزيد منه في الأيام القادمة التي تكون الأحداث فيها مريرة كأيامنا هذه!

    حيّا الله الكاتب وأدام عليه أفكاره.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    بين فجوة الكتابة والغربة عن الحياة ينعزل الكُتاب المبدعون بكهفِهم، يُحاولون الجمع بين الوعي والتبسيط، ويبحثون عن الأفكار، ومن هنا ينطلق عبد الحليم جمال، إذ يمزجنا بكاتبه المُحتاس - ممثلًا إنسان العصر الحديث قبل الكاتب- يلهث خلف الأفكار، يتلمس الطرق ليكتب فكرةً لم يسبقها إليه أحد، وحين يفعل يصدمه ذات الإلهام على أحدهم قبل السنة.

    قائمة هي المجموعة علي الترميز كركن ارتكازٍ أساسي، لدرجة أن تجد حقبًا وقضايا متنوعة تُحيلك لغيرِها، بالجد تارة، والفكاهة تارةً أخري، والتراجيديا تارات، ووسط كل ذلك فعقلك متحفزٌ ليصل للنهاية.

    في رأيي، عرض الكاتب معضلة إنسان العصر الحديث كاملة، وليس الكاتب فقط، فسواء الحب أو الثورة، المأساة، النبوءة، كلها عنده لها زاوية نظر فريدة تتضح بها ثقافته الممزوجة بالموسيقى والمشبعة بالألم.

    شيء واحد ضايقني، هو الحاجة لتنقيح جانب الصياغة قليلًا، فالنص يحتاج بحق سلاسةً تتماشى مع جماله.

    كانت رحلةً لطيفة، رغم الأسي.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    جميل .. جميل .. جميل

    قصص فريده جدا من نوعها جامعه ما بين الواقعيه والسيرياليه اول مره اقرأ حاجه زي كده مصريه كل قصه ليها طابع خاص ومميز واكتر واحده عجبتني قصه حب هي والذي

    اسلوب الكاتب سلس جدا جدا خلاني اقرأ الكتاب علي مره واحده ودي حاجه معملتهاش بقالي كتير

    اتمني يستمر في الكتابه وميحرمناش من جمال افكاره

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    قصص صغيرة وتحمل بين طياتها الكثير من المشاعر، وبداخل كل قصة فكرة قد تكون تجثم على روحك ولا تستطيع التعبير عنها وعن ماهيتها، ستجدها بين طيات هذا الكتاب.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    القصص حلوة جدا والأسلوب بسيط مش معقد❤❤.

    كل فكرة أحلي من اللي قبلها ، ومش مملة خالص ❤

    highly recommended 👏👏👏

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق