التحول - فرانتس كافكا, نبيل الحفار
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

التحول

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

عندما استيقظ غريغور سام-سا من نومه ذات صباح عقب أحلام مضطربة، وجد نفسه قد تحول في سريره إلى حشرة عملاقة. كان مستلقيًا على ظهره المدرع القاسي، وعندما رفع رأسه قليلًا رأى بطنه المقوَّس البني اللون مُجزّأً إلى فصوص مقوًسة قاسية، وغطاء السرير المقلقل عند ذروة البطن يكاد ينزلق كليًا. وكانت أرجله المتعددة رفيعة على نحو بائس، مقارنة بحجم جسمه، وترتعش أمام ناظريه بعجز.
3.8 5 تقييم
28 مشاركة

اقتباسات من رواية التحول

❞ وكأنه يتوقع من الهدوء الكامل إعادة الأوضاع إلى طبيعتها وبداهتها. ❝

مشاركة من Nourhan El Badawy
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية التحول

    5

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    2

    بدأت الرواية بعقدة قوية للرواية عن شخص استيقظ وقد ( تحول ) الى كائن اشبه بالحشرة البشعة كما يصفها الكاتب في احد التشبيهات بأنه كان يزحف ساحباً بجسمه الثقيل بقايا الشعر و الغبار وبقايا طعامة .. كيف سوف يتابع حياته وكيف سوف يتقبل والده ووالدته واخته الصغيرة هذا التحول؟ هذا ما سوف يدفعك للقراءة .. اما مراجعتي ونقدياً : فالاحداث في الرواية كانت على رتم بطيئ والنهاية ضعيفة .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    في صباح يوماً ما، وجد غريغور سامسا نفسه قد تحول إلى حشرة!! فكان كُل ما يشغل باله بعدها: كيف سأذهب إلى عملي؟

    الجميل في هذه الرواية أنه هناك العديد من التأويلات التي ستجدها، ستختلف آراءنا وتفكيرنا ولكنك لن تختلف على أن "فرانز كافكا" تعذب وعانى في حياته بشكل بشع ليكتب رواية بها هذا الكم من الألم والعذاب النفسي.

    طوال أحداث الرواية وجدت نفسي أحاول أن أفسر لماذا تحول؟ هل هناك رمزية؟ هل مثلاً رمزية أنه مُجرد ما نُظهر للأقربين منا وجهنا الحقيقي فيذعروا منه، هل مثلاً الرمزية في أن العمل يحولك إلى حشرة لا فائدة منها؟ هل مثلاً أن العائلة التي طالما اهتم بها "غريغور" في أقرب وعكة صحية تركوه وعانوا منه بل وضربوه وتمنوا موته؟

    العديد من الأفكار عصفت بذهني.. وروحي أصبحت قلقة، رباه.. يكفي ألم.. ليعود إلى شكله البشري الأول أو فليمت رحمة له.

    وأما بعد النهاية فقد تيقنت أن الرمزية لها علاقة بالأسرة، فهم بعد كل شيء قرروا الاستمرار.. وكأنها رسالة ضمنية من كافكا يُخبرك أن الحياة تستمر حتى بدونك، لن تتوقف ولن يتوقف أقرب الناس إليك من مُمارسة حياتهم.

    بعدما قرأت الكلمة في آخر الكتاب عن كافكا وأنه أوصى صديقه المُقرب بأن يُتلف مؤلفاته، علمت وتيقنت أن تلك المؤلفات هي جزء من روح كافكا، جزء من كيانه، وحياته المليئة بالسواد، رُبما كان أبواه من يكرهاه، رُبما حبيبة، رُبما صديق.. ولكن دعنا نتفق أن كافكا كانت حياته كالجحيم.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون