قميص لتغليف الهدايا - أحمد القرملاوي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

قميص لتغليف الهدايا

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

مثل غدير صافٍ، تتهادى مياهه بوداعة أو تندفع بعنف، يظل صفاؤه يكشف عن الأعماق بروعة، هذا ما يتبادر إلى خاطري فور أن أذكر الحالة الإبداعية التي يشكلها الكاتب الجميل أحمد القرملاوي، وهي حالة استثنائية بذاتها وبإبداعها، فهو من الكتّاب النادرين الذين يجيدون كتابة القصة كما كتابة الرواية، بالشروط والتجليات الخاصة بكل منهما. لقد قرأت هذه القصص البديعة المتقنة بإعجاب وحب وكثير من التأثر، منها ما ذبحني بشعاع من نور، ومنها ما انتزع من صدري تنهدات الأسى، ومنها ما مس وتر الغضب، لكن سمتها المشترك، كان تلك الشفافية، ورهافة البوح، ونقاء الروح، وهو سمت الكاتب نفسه، كإنسان. د. محمد المخزنجي
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.8 45 تقييم
286 مشاركة

اقتباسات من رواية قميص لتغليف الهدايا

فما الحياة إلا حواس خمس متقدة، تمكنك كم امتصاص العالم المحيط، تخيل لو أنك فقدت البصر والسمع والشم والتذوق واللمس .. ستصير جثة هامدة، ألا تتفق؟

مشاركة من أحمد مجدي إبراهيم
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية قميص لتغليف الهدايا

    47

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    اسم المجموعة القصصية : #قميص_لتغليف_الهدايا

    اسم الكاتب : #أحمد_القرملاوي

    عدد الصفحات : ١٢٠

    دار النشر : #الدار_المصرية_اللبنانية

    عادة لا تستهويني القصص القصيرة ، لأسباب كتير أنى بحس معاهم أنى مدخلتش فى تفاصيل الحدوتة وأبطالها وتخيلتهم .. فمجرد ما تبدأ 🏃🏼‍♀️قصة 📖وتندمج بتلاقيها خلصت 🚪.

    فاهمة ومقدرة أن بيبقى الكاتب عايز يوصل الحكمة أو المغزى من كل قصة فى أقل سطور وتفاصيل ممكنة…

    أنا بس اللى بحب أعيش وأتعايش واخد راحتى مع أبطال الرواية وما يمنعش أشرب معاهم شاى ☕️🫖

    ولكن ده مابلحقش احسه فى القصص القصيرة حتى مبعرفش أوجب مع البطل وارحب به 😃

    تخوفت أبدأ المجموعة ديه بالذات … لسبب ان كاتبها له محبين كتير ف لو ابديت اعتراضى معروفة هلاقى هجوم عليا … وانا مبعرفش اجامل وامسك لسانى🤫

    بس عند فى نفسى وكمان بعد تشجيع بعض من أصحابى اللى بثق فى ذوقهم الادبى … تشجعت خاصة لما قالولى أن القصص سوداوية شوية 😂 قولت بسسسسسسسس هذا ذوقى 🙋🏼‍♀️😃

    ادينى فى المآسى والمؤثرات الدمعية هتشتغل 🥲🥲

    وبدأت السفينة 🛳فى الإبحار 🌊 مع ١٧ قصة ، تنوعت الافكار واختلطت المشاعر لكن هيفضل السائد والرابط بينهم "دايما دموع دموع دموع ونشغل بعدها " وفضيت علينا الدار" للأستاذ هانى شاكر 😭😭

    مش هنكر انى اعدت قراءة بعض القصص لأكتر من مرة لفهم المغزى والبعض الآخر لقطت الفكرة 💡 من وهى طايرة ✈️

    اتآثرت 🥺وبكيت 😭 وجالى اكتئاب 😔☹️ وحسيت بتخبط ووجع فى ٧ قصص اللى حبيتهم وحسيتهم و علموا معايا قوى …

    👇🏻👇🏻👇🏻👇�

    - وليمة الحواس ✋🏻👂🏻👅👀👃�

    - موت حلو المذاق ⚰️🧁

    - بيت الخالة أخت الأم 🏠👩🏻‍🦰👵🏻

    - قانون الخبز ⚖️🍞

    - كادر 🖼

    - حديث المنفضة 🗣🚬🕳

    - قميص لتغليف الهدايا 👕🎁

    -

    أما باقى القصص حسيت فيهم بغموض زيادة عن اللزوم موصلنيش أى احساس ومعرفتش اوصل للهدف منهم اللى الكاتب حابب يوصله لينا مهما حاولت إعادة قراءتهم وياريت اللى فهمهم يغششنى 🤦🏼‍♀️

    كانت رحلة مرهقة فكريا شويتين 😃

    بس شكرا على التجربة وألف شكر للسفينة اللى أبحرت بيا لعوالم نفسية مختلفة وخلتنى أغوص فى مشاعر أبطال القصص..

    #مكتبة_دنيا

    #قراءات_٢٠٢١

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    المجموعة تضم سبعة عشر قصة كقطع موسيقية عذبة تتهادى تحمل القارئ من فكرة إلى أخرى ومن مشاعر إلى أحاسيس تارة بهدوء وتارة بعنفوان وقوة.

    سبعة عشر قصة تمر عليك حكاية تلو الحكاية لتعزف على أوتار العقل والقلب تنسج فكرة الكاتب الخاصة ومشاعره الخاصة.

    وحول تلك الأفكار الأصيلة والتأملات الرقيقة.

    ويمكن القول بكل بساطة أن فكرة العمل الأساسية تدور حول العديد من التساؤلات النفسية والوجدانية والفلسفية في كل زمان ومكان التي تدور داخل كل إنسان وقلبه وفي مقدمة تلك الأسئلة يأتي السؤال عن حقيقة الموت طبيعته والأثر الذي يخلفه الموت فينا.

    لقد تملك الكاتب العديد من التساؤلات الوجودية وهو ما دفعه لكتابة تلك القصص للتعبير عن تلك التساؤلات ومشاركة القارئ فيها في محاولة للعثور على الإجابة أو على أقل تقدير طرح وجهة نظر مغايرة ولفت الإنتباه إلى حقائق الحياة نفسها والموت بشكل خاص.

    وهنا في هذا المنشور محاولة للتعبير أو الحكي عن التساؤلات والأفكار والحكايا في المجموعة ملخصها هنا حسب القصة.

    القصة الأولى "صلاة ق ٤"

    عندما يكون الموت على ما فيه من قدسية ورهبة مجرد خطأ فني وعقبة يحب أن نتخطاها مهما تكلف الأمر لتحيا عجلة الإنتاج وتحقيق التارجت.

    القصة الثانية "بيت من جير"

    عندما يكون الموت إنفلات وتحرر من القيود التي طالما قد أحاطت بنا وكبلت أعمق رغباتنا فهل يكون الموت تحرر أم يكون قيد يعقبه خوف من الحرية وموت قد تنال الرغبة والشغف والحلم والأمنية الأغلى.

    القصة الثالثة "الموت على صدر السندريلا"

    حقيقة الموت تتجلى فقط عند المواجهة ويبقى السؤال.

    هل تموت ساخطا داعيا صارخا مجادلا أم تموت مستمتعا بلقاء حبيب وقبلة أخيرة وإن كانت خيالية.

    القصة الرابعة "سجال الليل الصامت"

    هل الموت قاسي حقا؟ أم يكون الألم العضوي اقسى؟ ربما يكون العجز والصمت أكثر قسوة من كليهما؟ ولكن من المؤكد أن حياة في ألم وعجز أشد فتكا وقسوة من الموت؟

    القصة الخامسة "كفان وأربعة أصابع"

    ربما تكون تلك القصة بعيدة عن الموت ولكنها تتحدث عن طبيعة النقصان وما هي حقيقة مفهوم الكمال والعجز، ونلتقي بحالة متفردة نرى فيها الكمال التي يتحطم معه تابوه الحياة النمطية.

    القصة السادسة "صفحة بيضاء"

    هل الأسم والكنية واللقب هو ما يحد الشخص فعلا؟ أم أن الأسم مجرد وشم أو عبئا؟ وكيف يكون الأسم هو العدو؟

    القصة السابعة "خزانة المائة نفس"

    نقترب مرة أخرى من الموت بعد الحياة وطبيعته وحقيقته، ونقترب من صورة مرسومة بعناية ودقة صادمة ومعبرة عن الحياة والموت والنفوس من حولنا وكيف أن قيمة الحياة نفسها قد تجدها في مفتاح خاص بخزانة تضم حيوات و نفوس من حولنا.

    القصة الثامنة "وليمة الحواس"

    تدور حول الموت والحياة وأجل النعم المجانية التي لابد أن نستشعرها وقيمتها والفكرة والحكاية يمكن أن نضعها في إقتباس عبقري في الصفحة 57 - والغريب هنا أن صفحة الكتاب على الجود ريد لا تضم أي اقتباسات من العمل -

    "فما الحياة إلا حواس خمس متقدة، تمكنك كم امتصاص العالم المحيط، تخيل لو أنك فقدت البصر والسمع والشم والتذوق واللمس .. ستصير جثة هامدة، ألا تتفق؟"

    القصة التاسعة "الأحجية"

    واحدة من التساؤلات الفلسفية والأحجيات الصعبة التي صالت وجالت في نفوس كل فرد فينا "ماذا تريد الحياة منا؟" "ما الغاية التي نريد أن نصل لها أو أن نتمها قبل الموت؟" هل نعيش من أجل الخير أم من أجل شيء أخر؟" تلك القصة تحديدا تأتي بأكثر من مفهوم وأكثر من حكاية وفكرة وتبث في العقل العديد والكثير من التساؤلات.

    القصة العاشرة "موت حلو المذاق"

    الموت قريب جدا وحضور طاغي وله أشكال وصور عديدة ومختلفة وعلى الرغم من أنه إجادته فن الإختباء فهو يجيد الإفصاح والإعلان عن نفسه وعن تواجده بقوة في كل مكان وزمان، وفي تلك القصة تحديدا نرى الموت بكل وضوح بينما يتخفى في الفواصل بين تلك السطور التي تتحدث عن الفقد والألم … والفراق.

    القصة الحادية عشر "بيت الخالة أخت الأم"

    واحدة من القصص التي يمكنك أن ترى فيها العديد من المعاني والمقاصد وسوف يكون ظلم للماتب والقصة إن تم حصر المقصود أو الفكرة والحكاية الرئيسية هنا في الموت فقط وإن كان الموت حاضرا وبقوة ولكن الكاتب قد تعرض هنا للعديد من الأفكار حول ماهية الحياة والقيمة منها وبعد لحظات تأمل مع تلك القصة ربما تخرج وتخلص إلى معنى جديد تماما وبالنسبة لي فقد وجدتني في النهاية أقول مع نفسي أن حقيقة الحياة الوحيدة هي الموت وكم من أموات بيننا وكم من أحياء في القبور.

    القصة الثانية عشر "في الركن المظلم"

    واحدة من القصص التي تتحدث ركن مظلم في حياة كل إنسان فينا يضع فيه الأحلام والمخاوف والجرائم وحتى الضمير ليستر كل ذلك عن أعين الناس والأهل والمدرسة، تتناول تلك القصة تبعات الاختيار والضغط الأسري والعائلي وتستعرض فكرة الأنظمة التعليمية المختلفة وكيف يمكن أن يتم تشكيل شخصية الطفل وكيف أن التلاعب مع الأطفال يعمل على تشكيل شخوصهم في المستقبل وكيف تكون تبعات التراكمات داخل ذلك الركن المظلم.

    القصة الثالثة عشر "قانون الخبز"

    تستمر المجموعة في فرش طريق الحياة المؤدي إلى الموت المحتوم في نهاية الطريق، هناك من يعيش في حياة ميت وهناك من يستمر خبيزه في الحياة وعمله وإن كان تحت التراب، لا شك أن تلك القصة واحدة من القصص ذات الطابع الرمزي والتي تحتاج إلى وقفات كثيرة وهي تحمل حكاية بسيطة واضحة مكثفة بديعة الصياغة تحملك إلى التفكير و بعمق في مغزى حياتك وخبزك وقانونك.

    القصة الرابعة عشر "كادر"

    واحدة من القصص المتعلقة بالحياة والفرص الضائعة وعاقبة الصمت والقرارات التي تأتِ متأخرة كثيرا أو بعد فوات الأوان، تتناول القصة الحياة من مفهوم الصورة العامة والمكانة التي تشعلها في حيز كادر تلك الصورة، ترى هل أنت في صدارة تلك الصورة أم في الخلفية كما يجب أن تكون قطع الديكور المكملة للكادر.

    القصة الخامسة عشر "حديث المنفضة"

    يحوم الكاتب هنا بالقارئ حول الحياة والسنوات الخداعات ودنو الموت والاستعداد له وشراء المقابر والقصور.

    واحدة من القصص التي يمكن أن نتأمل فيها كثيرا لتمس داخلنا البعض والكثير من التساؤلات الفلسفية.

    القصة السادسة عشر "قميص لتغليف الهدايا"

    يستمر الكاتب هنا في الحوم حول الموت في عملية أدبية صعبة ومؤثرة وملهمة حيث يتابع تذكيرنا أن الموت يحوم حولنا في استمرار ورحلته معنا لن تنتهى إلا بموت الجميع وفناء آخر الأحياء.

    القصة السابعة عشر "سيد المئذنة"

    هنا نبتعد عن مدارات الموت وكذلك عن الفلسفة في الحياة ونتعرف على قصة بسيطة تدور حول فكرة القدر والنصيب والمصير. كانت تلك القصة بمثابة خاتمة راقية مثل قطعة الحلوى التي تربط على قلب القارئ.

    الخلاصة : لقد جاهدت كثيرا للفوز في تلك المسابقة وفي البحث عن الحكايات والأفكار التي تملكت روح الكاتب الرائع ليخرج علينا بتلك التحفة الفنية والسينفونية متعددة المقاطع وكلي ثقة أن كل قارئ قبلي أو بعد قد استخلص من تلك المجموعة القصصية فكرة وحكاية وشعور خاص.

    #أحمدمجدي

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    تتراوح قصص المجموعة بين التركيز على مواقف وأحداث عابرة ورصدها بالتفصيل، وبين بناء عالم كبير متشعب بأكبر قدر ممكن من التكثيف، بما يسمح للقارئ بتخيل أبعاد أخرى وعلاقات وحياة خلف كل ما ذكره القرملاوي في القصة، فبين رصد موقف مأزوم وانعكاساته التعامل معه كما نجد في قصة المجموعة "قميص لتغليف الهدايا" أو صلاة ق4" أو حتى مع مسحة من الشجن والذكريات كما نجد في "كادر"، وبين قصص أخرى تتسع فيها الأحداث والمواقف لتغدو وكأنها نواة صالحة لأن يبنى عليها رواية مكتملة شديدة التميز مثل قصة "قانون الخبز" مع ما فيها من رصد مأساوي صعب، أو "سيد المأذنة" آخر قصص المجموعة والتي ترصد ذلك ما يحدث من تحول في الشخصيات من الخضوع والتذلل إلى فرض السيطرة والهيمنة. وقصة "بيت من جير" التي تذكرنا بنوفيلات سودواية شديدة الجمال استطاع أن يكثفها ببراعة.

    تحضر الفلسفة ورصد الموقف من الحياة والمستقبل والهوية في كثيرٍ من قصص المجموعة، وفي تأمل بعض المواقف التي يرصدها الكاتب، حتى وإن غلب عليها الطابع الفكاهي حينًا في "الركن المظلم" أو المأساوي ـ مرة أخرى ـ شديد التعقيد في "سجال الليل الصامت"، وتبدو براعة الكاتب في الانتقال بسلاسة من قصة لأخرى ومن عالم لآخر، استوقفني كثيرًا "حديث المنفضة"، ليس فقط لما تطرحه بوضوح من فلسفة التخلي وترك الدنيا والعواقب، والاستسلام للأقدار، ولكن في اختيار المشهد الذكي والعلاقة المضطربة بين السيجارة والمنفضةـ، واختيار ذلك العنوان، وهذا الحوار الذكي:

    ( الحياة عبءٌ لا يُحتمَل، فعلامَ تمسُّككَ بها؟ سَلْني أنا، إذ أقضي بين المقابر أطول مما أمكث في بيتي، وأتابع الأجساد فيما يُواريها التراب، فتنعم بالهدوء والسكينة لأول مرة بعد طول معاناة».‬

    ‫ «لكني لا أزال شابًّا، هكذا أعتقد على الأقل؛ ولا زلتُ لم أجد السعادة، ولا وجدتُ إجاباتٍ عن أسئلتي الكثيرة.. لستُ مستعدًّا للموت!»‬

    «وهل تظن أن غيرَكَ وجد الإجابات؟ يا مسكين.. بل إننا جميعًا مساكين، نشغل أنفسنا بتفاصيل لا معنى لها، ثم نفاجأ آخر الأمر بأن الفرصة قد تسرَّبَت من بين أيدينا.. ها أنت تشغل أيامَك الأخيرة بالدفاع عن حق وهمي، وتزج بنفسك في أزمة لا طائل منها» «يبدو أنك مثلهم، لا تصدقني ».‬‬ ‫ «ليس الغرض أن أصدقك أو لا أصدقك، لكنَّ الأمور ستستوي لديك نهاية الأمر؛ ستخفُت من حولك الضوضاء، وتذهب لعالم الإجابات رأسًا».‬ )

    .

    استطاع القرملاوي أيضًا أن يتنقل في أصوات قصصه بين عدة أصوات مختلفة، أعجبني صوت الطفل في "موت حلو المذاق" ورسم الحالة الخاصة بين الحياة والموت، كما أعجبتني حالة الشاب الحائر في عدد من القصص أبرزها "وليمة الحواس" وكيف دار مع الفنان الكبير في أفكاره وتصرفاته، وكذلك المشهد الجميل والحضور الاستثنائي للفاتنة في "الموت على صدر السندريلا"، وصورة المراهق الذي يستكشف عالم المرأة ويتخلص من عقدة حياته أثناء مصادفة عابرة تجمعه بجارته الطبيبة في "كفان وأربعة أصابع"، مجموعة من القصص التي ستظل في البال طويلاً، ويتردد منها مشاهد ومواقف وكلمات كثيرة، أود أن أشير أيضًا في عجالة إلى تميز اللغة وجمال الوصف، في كثيرٍ من القصص استوقفني جمال التعبيرات، وطريقة تقسيم المشاهد، فعلاً كانت جولة شيقة وقصص شديدة الجمال والانسيابية .. وكنت أود ألا تنتهي

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    مزيج من المشاعر والأحاسيس شعرت بها عند قراءة المجموعة القصصية "قميص لتغليف الهدايا"، فيها خوف، وحيرة، وألم، وصراع وخيال.

    مجموعة تلامس أعماق الانسان وتذكره بأحلامه وذكرياته، ويغلب عليها الدراما وهو نوعي المفضل لأنه الأكثر واقعية وتعبير عما نعانيه كل يوم.

    عناوين القصص كلها كانت مبتكرة جدا، والغلاف أكثر من رااائع.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

     كتابة القصة القصيرة فن صعب وأن تحمل القصص مغزى ومضمون فهذا أصعب بدون شك.

    مجموعة قصصية رائعة بلا شك. غالبية القصص ممتازة. أخص بالذكر منها:

    - الموت على صدر السندريلا:

    عن مأساة الهجرة غير الشرعية والأحلام التى لن تتحقق أبدا.

    - سجال الليل الصامت:

    الصراع الذى يمر به الإنسان متمثلا فى رغبته فى الحفاظ على نظرة الأخرين له مهما كانت آلامه ومآسيه.

    - كفان وأربع أصابع:

    عن المراهقة واكتشاف الجنس الأخر.

    - وليمة الحواس:

    قصة رائعة. إذا فقدت إحدى حواسك فيجب عليك استخدام باقي الحواس بكامل إمكانيتهم حتى تعوض النقص الذى حدث وتستمتع بما فقدته لكن بطريقة أخرى.

    - موت حلو المذاق:

    قصة مؤثرة جدا عن الشعور بالفقد الذى نغلفه بغلاف حلو الطعم حتى نستطيع التحمل والإستمرار.

    - فى الركن المظلم:

    عن مخاوف الانسان بشكل عام والتى يحاول بأى طريقة أن يزيحها جانبا لكن هل يستطيع التخلص منها للأبد ؟.

    - قانون الخبز:

    عن استغلال الدين فى السيطرة على الأخرين وحكمهم تحت مسمى تنفيذ شرع الله ، وهو فى الحقيقة شرع المستغل والمستبد لا أكثر.

    - كادر:

    قصة رائعة أخرى ومؤثرة جدا عن أننا فى أغلب الأحيان لسنا إلا مجرد ملء فراغ وصورة باهتة فى حياة أخرين لا يهتموا لأمرنا على الإطلاق.

    - حديث المنفضة:

    قصة تحمل مضمون فلسفي عن الحياة والموت.

    - قميص لتغليف الهدايا:

    قصة مأساوية وجميلة جدا. عن التعنت والتشدد حتى عند دفن جثة فتاة صغيرة ، ولا يجد الأب إلا قميصه الذى يخلعه ويلف به نعش ابنته.

    - سيد المئذنة:

    أجمل قصص المجموعة على الإطلاق. الناس هى من تحب أن تخدع نفسها دائما رغم علمهم بالحقيقة. المجد للكذب والخداع.

    مجموعة متميزة جدا تستحق الإشادة بكل تأكيد.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    تجربتي الثانية للكاتب بعد رواية ورثة آل شيخ وقد شدتني قصصه القصيرة بنفس الدرجة. قصص مكتوبة بلغة جميلة وباسلوب رائع تحمل بين سطورها تساؤلات وشجون ومشاعر مختلفة تتطلب قراءة عميقة ومتأنية.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ممتازة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    جميل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون