قميص لتغليف الهدايا - أحمد القرملاوي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

قميص لتغليف الهدايا

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

مثل غدير صافٍ، تتهادى مياهه بوداعة أو تندفع بعنف، يظل صفاؤه يكشف عن الأعماق بروعة، هذا ما يتبادر إلى خاطري فور أن أذكر الحالة الإبداعية التي يشكلها الكاتب الجميل أحمد القرملاوي، وهي حالة استثنائية بذاتها وبإبداعها، فهو من الكتّاب النادرين الذين يجيدون كتابة القصة كما كتابة الرواية، بالشروط والتجليات الخاصة بكل منهما. لقد قرأت هذه القصص البديعة المتقنة بإعجاب وحب وكثير من التأثر، منها ما ذبحني بشعاع من نور، ومنها ما انتزع من صدري تنهدات الأسى، ومنها ما مس وتر الغضب، لكن سمتها المشترك، كان تلك الشفافية، ورهافة البوح، ونقاء الروح، وهو سمت الكاتب نفسه، كإنسان. د. محمد المخزنجي
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.7 3 تقييم
29 مشاركة

كن أول من يضيف اقتباس

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية قميص لتغليف الهدايا

    4

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    اسم المجموعة القصصية : #قميص_لتغليف_الهدايا

    اسم الكاتب : #أحمد_القرملاوي

    عدد الصفحات : ١٢٠

    دار النشر : #الدار_المصرية_اللبنانية

    عادة لا تستهويني القصص القصيرة ، لأسباب كتير أنى بحس معاهم أنى مدخلتش فى تفاصيل الحدوتة وأبطالها وتخيلتهم .. فمجرد ما تبدأ 🏃🏼‍♀️قصة 📖وتندمج بتلاقيها خلصت 🚪.

    فاهمة ومقدرة أن بيبقى الكاتب عايز يوصل الحكمة أو المغزى من كل قصة فى أقل سطور وتفاصيل ممكنة…

    أنا بس اللى بحب أعيش وأتعايش واخد راحتى مع أبطال الرواية وما يمنعش أشرب معاهم شاى ☕️🫖

    ولكن ده مابلحقش احسه فى القصص القصيرة حتى مبعرفش أوجب مع البطل وارحب به 😃

    تخوفت أبدأ المجموعة ديه بالذات … لسبب ان كاتبها له محبين كتير ف لو ابديت اعتراضى معروفة هلاقى هجوم عليا … وانا مبعرفش اجامل وامسك لسانى🤫

    بس عند فى نفسى وكمان بعد تشجيع بعض من أصحابى اللى بثق فى ذوقهم الادبى … تشجعت خاصة لما قالولى أن القصص سوداوية شوية 😂 قولت بسسسسسسسس هذا ذوقى 🙋🏼‍♀️😃

    ادينى فى المآسى والمؤثرات الدمعية هتشتغل 🥲🥲

    وبدأت السفينة 🛳فى الإبحار 🌊 مع ١٧ قصة ، تنوعت الافكار واختلطت المشاعر لكن هيفضل السائد والرابط بينهم "دايما دموع دموع دموع ونشغل بعدها " وفضيت علينا الدار" للأستاذ هانى شاكر 😭😭

    مش هنكر انى اعدت قراءة بعض القصص لأكتر من مرة لفهم المغزى والبعض الآخر لقطت الفكرة 💡 من وهى طايرة ✈️

    اتآثرت 🥺وبكيت 😭 وجالى اكتئاب 😔☹️ وحسيت بتخبط ووجع فى ٧ قصص اللى حبيتهم وحسيتهم و علموا معايا قوى …

    👇🏻👇🏻👇🏻👇🏻

    - وليمة الحواس ✋🏻👂🏻👅👀👃🏻

    - موت حلو المذاق ⚰️🧁

    - بيت الخالة أخت الأم 🏠👩🏻‍🦰👵🏻

    - قانون الخبز ⚖️🍞

    - كادر 🖼

    - حديث المنفضة 🗣🚬🕳

    - قميص لتغليف الهدايا 👕🎁

    -

    أما باقى القصص حسيت فيهم بغموض زيادة عن اللزوم موصلنيش أى احساس ومعرفتش اوصل للهدف منهم اللى الكاتب حابب يوصله لينا مهما حاولت إعادة قراءتهم وياريت اللى فهمهم يغششنى 🤦🏼‍♀️

    كانت رحلة مرهقة فكريا شويتين 😃

    بس شكرا على التجربة وألف شكر للسفينة اللى أبحرت بيا لعوالم نفسية مختلفة وخلتنى أغوص فى مشاعر أبطال القصص..

    #مكتبة_دنيا

    #قراءات_٢٠٢١

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    تتراوح قصص المجموعة بين التركيز على مواقف وأحداث عابرة ورصدها بالتفصيل، وبين بناء عالم كبير متشعب بأكبر قدر ممكن من التكثيف، بما يسمح للقارئ بتخيل أبعاد أخرى وعلاقات وحياة خلف كل ما ذكره القرملاوي في القصة، فبين رصد موقف مأزوم وانعكاساته التعامل معه كما نجد في قصة المجموعة "قميص لتغليف الهدايا" أو صلاة ق4" أو حتى مع مسحة من الشجن والذكريات كما نجد في "كادر"، وبين قصص أخرى تتسع فيها الأحداث والمواقف لتغدو وكأنها نواة صالحة لأن يبنى عليها رواية مكتملة شديدة التميز مثل قصة "قانون الخبز" مع ما فيها من رصد مأساوي صعب، أو "سيد المأذنة" آخر قصص المجموعة والتي ترصد ذلك ما يحدث من تحول في الشخصيات من الخضوع والتذلل إلى فرض السيطرة والهيمنة. وقصة "بيت من جير" التي تذكرنا بنوفيلات سودواية شديدة الجمال استطاع أن يكثفها ببراعة.

    تحضر الفلسفة ورصد الموقف من الحياة والمستقبل والهوية في كثيرٍ من قصص المجموعة، وفي تأمل بعض المواقف التي يرصدها الكاتب، حتى وإن غلب عليها الطابع الفكاهي حينًا في "الركن المظلم" أو المأساوي ـ مرة أخرى ـ شديد التعقيد في "سجال الليل الصامت"، وتبدو براعة الكاتب في الانتقال بسلاسة من قصة لأخرى ومن عالم لآخر، استوقفني كثيرًا "حديث المنفضة"، ليس فقط لما تطرحه بوضوح من فلسفة التخلي وترك الدنيا والعواقب، والاستسلام للأقدار، ولكن في اختيار المشهد الذكي والعلاقة المضطربة بين السيجارة والمنفضةـ، واختيار ذلك العنوان، وهذا الحوار الذكي:

    ( الحياة عبءٌ لا يُحتمَل، فعلامَ تمسُّككَ بها؟ سَلْني أنا، إذ أقضي بين المقابر أطول مما أمكث في بيتي، وأتابع الأجساد فيما يُواريها التراب، فتنعم بالهدوء والسكينة لأول مرة بعد طول معاناة».‬

    ‫ «لكني لا أزال شابًّا، هكذا أعتقد على الأقل؛ ولا زلتُ لم أجد السعادة، ولا وجدتُ إجاباتٍ عن أسئلتي الكثيرة.. لستُ مستعدًّا للموت!»‬

    «وهل تظن أن غيرَكَ وجد الإجابات؟ يا مسكين.. بل إننا جميعًا مساكين، نشغل أنفسنا بتفاصيل لا معنى لها، ثم نفاجأ آخر الأمر بأن الفرصة قد تسرَّبَت من بين أيدينا.. ها أنت تشغل أيامَك الأخيرة بالدفاع عن حق وهمي، وتزج بنفسك في أزمة لا طائل منها» «يبدو أنك مثلهم، لا تصدقني ».‬‬ ‫ «ليس الغرض أن أصدقك أو لا أصدقك، لكنَّ الأمور ستستوي لديك نهاية الأمر؛ ستخفُت من حولك الضوضاء، وتذهب لعالم الإجابات رأسًا».‬ )

    .

    استطاع القرملاوي أيضًا أن يتنقل في أصوات قصصه بين عدة أصوات مختلفة، أعجبني صوت الطفل في "موت حلو المذاق" ورسم الحالة الخاصة بين الحياة والموت، كما أعجبتني حالة الشاب الحائر في عدد من القصص أبرزها "وليمة الحواس" وكيف دار مع الفنان الكبير في أفكاره وتصرفاته، وكذلك المشهد الجميل والحضور الاستثنائي للفاتنة في "الموت على صدر السندريلا"، وصورة المراهق الذي يستكشف عالم المرأة ويتخلص من عقدة حياته أثناء مصادفة عابرة تجمعه بجارته الطبيبة في "كفان وأربعة أصابع"، مجموعة من القصص التي ستظل في البال طويلاً، ويتردد منها مشاهد ومواقف وكلمات كثيرة، أود أن أشير أيضًا في عجالة إلى تميز اللغة وجمال الوصف، في كثيرٍ من القصص استوقفني جمال التعبيرات، وطريقة تقسيم المشاهد، فعلاً كانت جولة شيقة وقصص شديدة الجمال والانسيابية .. وكنت أود ألا تنتهي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    جميل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون