عذراء ولكن - رامي عزت الأحمدية
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

عذراء ولكن

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

يسعى كل إنسان إلى النجاح والوصول إلى السعادة، كلٌّ على طريقته، يُخطئ البعض في نظرنا وقد تكثر أخطاؤنا في نظر الآخرين، إلا أن الأيام تبقى هي الحُكم والحَكم. لارا فتاة في ريعان شبابها، وحيدة والديها، سناء الوالدة المحافظة، وأمين الوالد المتفاني في سبيل سعادة ابنته ونجاحها. تعيش لارا حياة مثالية حتى عامها السادس عشر، عندما يطرق باب قلبها الحب ويفتحه على مصراعيه، لتتوالى الأحداث وتأخذ لارا بعيداً عن قناعاتها التي تربّت عليها، فتتيه في دهاليز الحياة، وتتخذ من التمرّد على العادات والتقاليد وسيلةً كي تُخرج نفسها من دوامة ذهبت بها إلى المحظور في نظر العديدين، حتى شاءت الظروف أن ترتدّ بها من النقيض إلى النقيض لتعود وتتخذ القرارات والإجراءات التي قد تحقق لها بعضاً مما تصبو إليه. فكم من متحايلٍ على القانون قد نجا من الأحكام العادلة، وكم من مؤمنٍ ضلَّ الطريق عندما تناقض إيمانه مع إغراءات اللحظات، لتبقى المبادئ، التي علينا أن نغرسها في أنفسنا وفي أنفس الأشخاص الذين يحيطون بنا، الملجأ الوحيد كي نحمي أنفسنا من تقلّبات الحياة وأحكامها.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 2 تقييم
92 مشاركة

اقتباسات من رواية عذراء ولكن

اتركي الماضي في الماضي يا حبيبتي، ولا تسمحي للمصاعب التي واجهتها مهما عظمت أن تدمر الحاضر الذي تعيشينه. فالماضي إما أن يكون كالسجن الذي يأسرنا، ويحد من حريتنا وخياراتنا إذا ما تعلقنا به، وإما أن يكون كالمدرسة التي وبالرغم من مصاعبها كافة، تعطينا الدروس والمعلومات لنتمكن من توسيع آفاق معرفتنا ولنرتقي ونصبح أفضل وأنجح.

مشاركة من 74
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية عذراء ولكن

    2

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
مراجعة جديدة