أتبعكِ إلى العتمة - فائقة قنفالي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

أتبعكِ إلى العتمة

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

تُجرحُ البنتُ في سنٍّ مبكِّرة في ركبتها أو فخذها سبعةَ جروحٍ صغيرة، تسبِقُها تعويذةٌ سحريةٌ، لتكون بمثابةِ قُفلٍ على فرجها، إذ لا يُمكن لأحدٍ أن يفُضَّ بكارةَ فتاةٍ مُصفَّحة حتى يوم زواجها. طقسٌ اجتماعيٌّ مسكوتٌ عنه في المجتمع التونسي، نتتبَّع أثاره النفسية في شخصيةِ "شمس"، التي يغيبُ صوتُها، وتذوبُ ملامحها في حكاياتِ الآخرين عنها؛ القابلة، الأخ، الكلب، الأب، وصديقة طفولتها، وصولًا إلى طبيبها النَّفسي في مصحة الأمراض العقلية. معاناةٌ لا تقلُّ عن كونها فاجعة في مجتمع ذكوريِّ يبرِّر الظاهرة باسم الشَّرف والعادات والتقاليد. اختارتْ الكاتبةٌ طريقةً سرديَّة ذكِّية تعتمدُ على تناوب الأصوات، في غياب صوتِ الضَّحية، الذي لا يظهرُ إلَّا في آخر الرواية. أفكار سوداويَّة، مونولوج داخلي، ورسائل لا تصل إلى أحد. كلُّ ذلك، داخل نسقٍ سرديٍّ اتسعت فيه رقعةُ الدَّم، من جرحٍ صغيرٍ في الركبة، إلى آخر أكبر في الذاكرة. "أتبعك إلى العتمة"، وثيقةُ إدانةٍ، وكتابة أخرى عن معاناة المرأة، في علاقتها بجسدها والمجتمع، وقد أضاءت الكاتبة فائقة قنفالي بروايتها الأولى هذه، شيئًا من تلك العتمة!
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.2 164 تقييم
1051 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية أتبعكِ إلى العتمة

    178

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب