تغريدة البجعة - مكاوي سعيد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

تغريدة البجعة

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

مكاوى سعيد يكتب تغريدة البجعة والصادرة عن الدار المصرية اللبنانية فهى ملحمة جيل السبعينيات فى انزلاقة من الحلم الى الكابوس، وسقوطه من افق الثورة التى انطوى عليها الى وهاد الضرورة التى انتهى اليها، ماضيا فى طريقه المحتوم الى الكارثة الفردية والجمعية للهزيمة التى دفعت بطليعة هذا الجبل الى النهاية المأسوية التى انقلب فيها كل شيء رأسا على عقب، ويقول مكاوى سعيد فى تغريدة البجعة هاهو البطل يسترجع حياته فلا يجد فيبها سوى السقوط، فقد صالح حيث لامجال للمصالحة، وباع حلمه القديم بدنانير النفط فما ربحت تجارته، وجاءه السهم من الف خلف، وفقد كل من كان يمكن ان يسير معهم فى طريق الخلاص، وقادته الرمال المتحركة التى اوقعته ماشا فيها الى قرارة القرار من التوحد، فى عالم لم يعد فيه سوى تجاوب اصداء تغريدة البجعة، فاصبح مثل عصام مرآته وقرينه، كالبجعة فى ايامها الاخيرة حين تستشرف الموت، فتتجه الى شاطئ المحيط، وتنطلق فى رقصتها الاخيرة، وتغرد تغريدتها الوحيدة الشجية ثم تموت.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
5 4 تقييم
28 مشاركة

اقتباسات من رواية تغريدة البجعة

[لو تعلم يا كريم أني الآن أتمنى أن أغوص في الوحل. أريد الموت قذارة. أن أتطهر بالوسخ فربما لن يتجنبني الوسخ ويظهر لي اشمئزازاً، العلم والتنظير والبوتقة التي نعيش فيها ونحتمي وراءها عزلتنا عن العالم الحقيقي، صنعنا عالمًا آخر موازيًا

مشاركة من Amani Wahabi
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية تغريدة البجعة

    4
المؤلف
كل المؤلفون