كيف أكون اخصائيا اجتماعيا ناجحا - هيفاء صفوق
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

كيف أكون اخصائيا اجتماعيا ناجحا

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

يعيش الفرد الحياة بطبيعتها المتغيرة والمتطورة متنقلا من مرحلة إلى أخرى، في هذا الانتقال يحدث النمو والتغيير، وكذلك أيضا النضج الذي يصاحبه بعض العوائق والظروف الحياتية الطبيعية. البعض ينجح في تخطى هذه المراحل بهدوء، ووعي، والبعض الآخر يحتاج إلى يد مساعدة توضح له كيفية التخلص من هذه العوائق والظروف، سواء كانت هذه العوائق ذاتية شخصية، أو ظروف اجتماعية واقتصادية أو غيرها من المعيقات . هنا بالذات دور الأخصائي الاجتماعي ضروري ومكمل لحل هذه المعضلة بوعي وعلم ومهارة، طبيعة الأخصائي الاجتماعي لابد أن تتحلى بالوعي والوضوح والذكاء الاجتماعي والقدرة على التواصل وفن الاستماع بروح محبة معطاءه فهي ليست مهنة جامدة ومعادلة فيزيائية بحته. بل هي كالروح العذبة والبلسم الشافي. هذا ما يتطلب من الأخصائي الاجتماعي أن يكون على قدرة عالية في فهم الطبيعة البشرية والمراحل التي تمر فيها و نوعية المشكلات والتغيرات التي تحدث في حياة أي فرد. وهذا يعتمد على المعرفة والعلم والخبرة وعلى الصفات الاساسية في الأخصائي نفسه الذي يتحلى بالموضوعية والتوازن والاعتماد على النظريات العلمية وليس الاجتهادات الشخصية. في هذا الكتاب حاولت توضيح مفهوم الارشاد الاجتماعي بين عملية الدراسة والتشخيص والعلاج بصورة بسيطة جدا مزودة بالأمثلة والحوارات التفصيلية، لكي يدرك الأخصائي الاجتماعي عمق طبيعة العلاقة المهنية بينه وبين العملاء بطريقة بسيطة وعميقة في ذات الوقت هو كتاب ليس فقط نظري بل حصيلة خبرتي وتعاملي مع العديد من الحالات المتنوعة في انماط شخصيتها والمختلفة في مشكلتها وجوهرها لذا مهم أن يدرك الأخصائي الاجتماعي لكل وهذا يتطلب مهارة عالية لا مشكلة وحالة فرديتها وخصوصيتها عن الأخر تأتي إلا من محب للمهنة ومحب للعطاء الإنساني. فالحياة تعاون ومساندة وتكامل مع بعضنا البعض. ولكل منّا دور فيها، والأمر المهم دائًما هو: مراعاة كل ما أمرنا الله به.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.9 10 تقييم
152 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب كيف أكون اخصائيا اجتماعيا ناجحا

    10